قطر تعلن استعدادها للتوسط بين حماس وأمريكا

0

أبدت دولة قطر استعداداها للوساطة بين الولايات المتحدة حركة حماس في قطاع غزة، وذلك وفق ما أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر.

المتحدثة باسم الخارجية القطرية: مستعدون للوساطة بين حماس وأمريكا

وقالت الخاطر، وفق وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن الدوحة على استعداد للتوسط بين حركة حماس الفلسطينية والولايات المتحدة.

وأضافت الخاطر: “قطر منفتحة للتعاون عندما يُطلب ذلك، بسبب اليقين بأهمية جهود التوسط لإحلال السلام والاستقرار الدوليين”.

اقرأ أيضاً: عبدالله العذبة يردّ على “كذب” مستشار ابن زايد

وفي شأن آخر، قالت المسؤولة القطرية إن الدوحة لا ترى أي قيمة مضافة لعملية السلام من التطبيع مع إسرائيل في الوقت الحالي”.

وأشارت إلى أن الدوحة، تدعو كافة اللاعبين الدوليين إلى مراجعة “الدعم غير المشروط” لإسرائيل، سواء كان ماليا أو سياسيا.

مباحثات إيرانية سعودية

وحول إمكانية استضافة مباحثات إيرانية سعودية، أكدت المتحدثة باسم الخارجية القطرية أن “ذلك لم يطرح”.

لكنها قالت: “نرحب بهذا الأمر حيث أكدنا مرارا بأن الحوار مع إيران ضروري للتوصل إلى صيغة توافقية للتعايش السلمي في المنطقة تأخذ في الحسبان هواجس الدول الخليجية والعربية”.

واستضافت الدوحة، العام الماضي، التوقيع على اتفاق إحلال السلام في أفغانستان، الذي وقع بين واشنطن وحركة “طالبان”.

وتم الاتفاق بموجبه على انسحاب القوات الأميركية وقوات حلف “الناتو” من أفغانستان، مقابل التزام حركة “طالبان” بعدم استخدام الأراضي الأفغانية ضد الولايات المتحدة وحلفائها والإفراج عن آلاف المعتقلين من حركة “طالبان” في السجون الأفغانية.

كما تستضيف الدوحة حاليا مفاوضات السلام بين “طالبان” والحكومة الأفغانية، والتي تهدف إلى تحقيق السلام وإنهاء عقود طويلة من الحرب في البلاد.

قطاع غزة

هذا وتسبب القصف الإسرائيلي على قطاع غزة في دمار كبير، نتيجة التصعيد الأخير، الذي دام 11 يوما؛ وأدى إلى انهيار عدد كبير من الأبنية وتضرر مئات المنازل الأخرى، التي أصبحت غير ملائمة للسكن؛ كما تضررت معظم الشوارع والمنشآت الحكومية وعدد كبير من الأبنية الخاصة بالمؤسسات.

وبدأ سريان اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، بعد تصعيد عسكري استمر أحد عشر يوما، عقب موافقة المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر وحركتي حماس والجهاد الإسلامي على وقف إطلاق النار بوساطة مصرية.

دعم قطري

وفي وقت سابق، أعلن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن بلاده ستقدم منحة بقيمة 500 مليون دولار دعما لإعادة إعمار غزة، بينما أعربت حماس عن تقديرها لموقف الدوحة.

وقال وزير الخارجية القطري، إن القرار جاء بتوجيهات من أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مؤكدا أن بلاده ستواصل دعم الفلسطينيين وصولا إلى الحل العادل والدائم بإقامة دولتهم المستقلة، وفق مبادرة السلام العربية ومرجعيات الشرعية الدولية ذات الصلة.

من جهته، ثمّن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية المنحة القطرية، وعبر في تصريح صحفي “عن عميق شكره وتقديره للموقف الكريم” من أمير قطر للمساهمة في إعادة إعمار غزة.

وقال إن “هذا الموقف العروبي، يعبّر عن أصالة قطر ونخوة قيادتها، ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعم صموده في مختلف المراحل”، مشيدا بالدعم القطري المتواصل والممتد منذ سنوات طوال، وخاصة في سنوات الحصار.

وتوجد في قطاع غزة، لجنة قطرية لإعادة الإعمار، تتبع وزارة الخارجية برئاسة السفير محمد العمادي، وتقدم أدواراً كبيرة في تنفيذ مشاريع تخدم أهالي غزة، وتخفف من آثار الحصار المفروض عليهم منذ سنوات.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More