(كل التوفيق للقوات الإسرائيلية).. إعلامي إماراتي يبارك اعتقال (قاهر المطبعين) كمال الخطيب

0

لم يتمكن الإعلامي الإماراتي، حمد الحوسني، من إخفاء فرحته باعتقال قوات الاحتلال للإسرائيلي لنائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ كمال الخطيب، والمعروف عنه فضح التواطؤ الإماراتي مع إسرائيل في تسريب عقارات المدينة المقدسة.

وأرسل الحوسني، في تغريدة رصدتها “وطن”، التحية لجيش الاحتلال الذي يقصف قطاع غزة ويرتكب الجرائم بحق الفلسطينيين، وذلك على إثر اعتقاله للشيخ كمال الخطيب.

وقال الحوسني: “اعتقال كمال الخطيب الموالي لإيران والذي كان يدعو على أرض الحرمين بأن يزلزل الارض تحتها ويدمرها، كل التوفيق للقوات الإسرائيلية”.

غضب على مواقع التواصل

رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبروا عن غضبهم من تغريدة الإعلامي الإماراتي، مؤكدين أن هذا يعبر عن موقف الجهات الرسمية التي تساند إسرائيل على حساب القضية الفلسطينية.

اعتقال كمال الخطيب

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في المناطق المحتلة عام 48، بعد اقتحام بيته في بلدة كفر كنا بالداخل.

اقرأ أيضاً: (ليش قاطعين عنا كل شيء).. جبريل الرجوب: زعماء العرب أغلقوا هواتفهم لم يتصلوا بالرئيس الفلسطيني

وقالت مروة الخطيب ابنة الشيخ، إن قوات الاحتلال، “اقتحمت الدار والحارة والجامع وأطلقوا الرصاص وقاموا باعتقال أبي”.

وقالت مصادر في كفر كنا، إن الخطيب اعتقل بعد محاصرة الاحتلال للحي الذي يقطنه، وقام بإطلاق الغاز على بيوت أهالي المنطقة، وعلى مسجد عمر بن الخطاب، فضلا عن الرصاص الحي بعد محاولات سكان المنطقة التصدي لهم.

وأظهر مقطع مصور مواجهات كبيرة، وقعت بعد محاصرة منزل الخطيب، ومحاولة سكان المنطقة التصدي لهم خلال عملية الاعتقال بواسطة الحجارة.

تهديد بالاعتقال

وقبل عدة أيام، كشف كمال الخطيب تفاصيل رسالة تهديد وصلته من جهاز المخابرات الإسرائيلية، على إثر مشاركته في التصدي لاقتحامات الاحتلال والمستوطنين للمسجد الأقصى المبارك.

ونشر الخطيب، في تغريدة رصدتها “وطن”، صورة لرسالة نصية وصلته عبر هاتفه المحمول، كتب فيها: “مرحبا! تم تشخيصك كمن شاركت في أعمال عنف في المسجد الأقصى. سوف نقوم بمحاسبتك”، ووقعت باسم المخابرات الإسرائيلية.

وعلق الخطيب على الرسالة النصية، قائلاً: “قبل ساعة وصلتني هذه الرسالة النصية”.

وأضاف الخطيب: “لم أذهب سرًا ولا متخفيًا إلى المسجد الأقصى وإنما أنا من ناديت أبناء شعبنا للمشاركة في الاعتكاف والرباط في المسجد الاقصى المبارك”.

وتابع: “لم نشارك في أعمال عنف وإنما نحن من تم استخدام العنف ضدنا وانتُهكت حرمة رمضان وحرمة المسجد الاقصى واعتُدي على الرجال والنساء والأطفال”.

وأكمل بالقول: “سواءً كانت المخابرات هي من تقف خلف هذه الرسالة أو جماعات متطرفة فإن هذا لن يثنينا عن الاستمرار في أداء دورنا في نصرة اقصانا والانحياز لشعبنا، لا نخاف إلا من رب العالمين”.

رئيس الحكومة المغربية

وفي السياق، علق سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، على اعتقال الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 1948.

وقال العثماني: “اعتقل منذ ساعات قليلة الشيخ كمال الخطيب نائب الحركة الاسلامية بالداخل الفلسطيني ونائب الشيخ رائد صلاح، وأحد المدافعين الأقوياء عن القدس وفلسطين، كان معنا أمس في مهرجان شبيبة العدالة والتنمية الرقمي، نسأل الله أن يفك أسره وأسر سائر إخوانه المعتقلين”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More