(المقاومة إن قالت فعلت) تدمير 4 منازل في سديروت و(180) صاروخاً أطلقت في دقائق

1

دمرت صواريخ المقاومة الفلسطينية التي أطلقت من قطاع غزة، مساء الأربعاء، عدد من منازل المستوطنين في مستوطنة سديروت المحاذية للقطاع، وذلك وفق ما أعلنت وسائل إعلام عبرية.

استهداف سديروت

وكشفت مقاطع فيديو نشرها الإعلام العبري، ورصدتها “وطن”، استهداف الصواريخ الفلسطينية لعدد من المنازل الاسرائيلية الأمر الذي أدى لإصابتها بأضرار جسيمة.

كما أظهر مقطع فيديو دمار كبير لحق في أحد منازل سديروت وذلك بفعل صاروخ فلسطيني أطلقته المقاومة من قطاع غزة.

الجيش الإسرائيلي

هذا وقتل إسرائيلي وأصيبت امرأة بجراح وصفت بالخطيرة، مساء اليوم، جراء سقوط صاروخ بشكل مباشر على منزل في مستوطنة سديروت في غلاف غزة.

اقرأ أيضاً: محمود عباس استيقظ من النوم وتذكر أن الأقصى في خطر:(لقد طفح الكيل)

وفي السياق، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنه تم إطلاق 180 صاروخاً من غزة منذ الساعة السادسة وحتى اللحظة.

وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي لقناة “ريشت كان” العبرية، أنه لن يكون هناك تهدئة قبل يومين من الآن.

وفي وقت سابق، نقلت صحيفة “معاريف” عن وزير الحرب غانتس، قوله لغزة، إنه: “بسبب حماس لن يكون هناك عيد فطر عندكم”.

قذائف صاروخية

وأطلقت فصائل فلسطينية مساء الأربعاء، العشرات من القذائف الصاروخية، على مدينتي عسقلان واسدود، ومناطق أخرى متاخمة لها، تحت غطاء جوي من طائرات الاستطلاع الإسرائيلية، التي لم تفارق سماء قطاع غزة منذ أيام.

وأعلنت “سرايا القدس” الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، أنها أطلقت دفعة جديدة من الصواريخ، بعد تحديدها الساعة 9 مساء بتوقيت غزة موعدًا لذلك، مستهدفة “تل أبيب” و”ديمونا” و”أسدود” و”عسقلان” و”سيديروت” والمدن والبلدات المحتلة الأخرى.

وقالت مصادر عبرية، إن 70 صاروخًا على الأقل، رصدت فيما صافرات الإنذار، دوّت في كل من عسقلان وأسدود.

وأكدت صحيفة “معاريف” العبرية، أن قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية، أمرت سكان عسقلان بدخول الملاجئ والمنشآت المحصنة فورًا، والبقاء فيها حتى إشعار آخر.

وكانت القناة العبرية (12) قد أفادت بأنه للمرة الأولى، منذ بدء إطلاق الصواريخ الفلسطينية، تنجح شظايا صاروخ من غزة -وليس الصاروخ نفسه- باختراق جدار غرفة محصنة مبنية، وفقًا لمواصفات ومعايير الجبهة الداخلية، وتسبب قتلى.

في المقابل، قالت وسائل إعلام إسرائيلية، الأربعاء، إن اجتماع المجلس الوزاري الأمني المصغر (الكابينت) الإسرائيلي، الذي عقد في ”تل أبيب“ قرر توسع الضربات ضد غزة في نهاية جلسة التقييم.

وبحسب القناة (12) الإسرائيلية، قرر الكابنيت الأمني توسيع ضرباته ضد قطاع غزة، واستمرارها لأسبوع على أقل تقدير وقابلة للتمديد.

ويستمر التصعيد بين قطاع غزة واسرائيل، حيث تشن الطائرات الحربية غارات تسفر عن مقتل مدنيين فلسطينيين، وترد عليها الفصائل المسلحة، بقصف البلدات المحاذية لغزة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سمر يقول

    الله يفعل راسكن
    تصفقون لصواريخ عمياء اكثرها لا يصيب شيء
    يدفع ثمنها الالاف اوراحهم في غزة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More