مذبحة كرداسة .. إعدام 17 معتقلاً بعد أيام من عرض مسلسل الاختيار للواقعة!

1

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر اليوم، الاثنين، بخبر إقدام نظام السيسي في مصر على إعدام 17 معتقلا بقضية عرفت إعلاميا بـ”مذبحة كرداسة”، بعد أيام من عرض مسلسل الاختيار للواقعة.

وفي هذا السياق ذكرت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية، أن وزارة الداخلية نفذت حكم الإعدام اليوم بقضية رقم 12749 لسنة 2013 (مذبحة كرداسة).

وكشفت أنه من بين المعتقلين الذين تم تبليغ ذويهم رسميا بإعدامهم، الشيخ المسن عبد الرحيم جبريل، والشيخ مصطفى القرفش، وهما من معلمي القرآن الكريم.

الشيخ عبد الرحيم جبريل
الشيخ عبد الرحيم جبريل

كما أعدمت السلطات على ذات القضية (مذبحة كرداسة)، كلا من: “عبد الله عبد القوي، أحمد العياط، أحمد عويس حمودة، وليد سعد أبو عميرة”.

إضافة إلى “محمد أبو السعود، أشرف رزق، عصام عبد المعطي، أحمد عبد النبي، بدر عبد النبي، قطب قطب، عمر محمد السيد، عزت العطار، علي قناوي، محمد يوسف الصعيدي، أحمد عبد السلام، عرفات عبد اللطيف”.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت سابقا بالإعدام شنقًا على 20 متهمًا في قضية “مذبحة كرداسة”، والتي قالت سلطات السيسي إن المتهمين فيها تسببوا بقتل 14 شرطيا.

وينفي ذوو المتهمين أي علاقة لهم بأحداث مذبحة كرداسة، مشيرين إلى أن سلطات الانقلاب تلفق القضايا بشكل فاضح.

الاختيار2 يجسد مذبحة كرداسة

ويشار إلى أن هذا الحكم بالإعدام يأتي عقب أيام من تجسيد واقعة “اقتحام قسم كرداسة” في المسلسل المصري الرمضاني، الذي تشرف مخابرات السيسي عليه “الاختيار2″.

والذي هدف من ورائه نظام السيسي عبر جزئيه الأول في رمضان الماضي، والثاني الذي يعرض حاليا لتشويه معارضي النظام وإظهارهم إرهابيين حتى لا يتعاطف المصريين مع المعتقلين.

وأثار هذا الحكم الجائر موجة غضب بين العديد من المصريين على تويتر، الذين اتهموا نظام السيسي بتصفية معارضيه عبر تهم معلبة جاهزة لا أساس لها من الصحة.

وكتب الدكتور محمد الصغير مستشار وزير الأوقاف السابق، في تغريدة له رصدتها (وطن) مشيرا لأحد الذين تم إعدامهم اليوم حيث يعرفه معرفة شخصية:”الشيخ عبدالرحيم جبريل ابن الثمانين أعدم اليوم في شهر #رمضان الفضيل دون مراعاة للسن أو حرمة الشهر.”

وتابع:”وأشهد الله عز وجل وهو أعلم، وكل من يعرفه يعلم أن الرجل عاش حياته للقرآن معلما ومحفظا، وجاب بلاد الله قارئا تعلقت بصوته الأسماع وبأخلاقه القلوب، اللهم أنت حسبه وأنت نعم الوكيل القادر.

فيما أحرج الحقوقي والإعلامي المصري هيثم أبو خليل نظام السيسي، وكشف تلفيقه التهم للمعتقلين بالباطل:”عايز دليل إن السيسي أعدم اليوم 17 بريء علشان يراضي الداخلية اللي هتفرم المصريين لما الملء الثاني يتم والناس تعطش وتشرب من مياه الصرف الصحي:إتفضل

شاهد الإثبات هو شاهد النفي سجل شهادته علشان يبرأ أحد الأبرياء الشيخ عبدالرحيم جبريل ورغم ذلك السيسي أعدمه”.

الاختيار وفض اعتصام رابعة ومذبحة كرداسة

وكانت الحلقة الخامسة من المسلسل الدرامي (الاختيار 2) أثارت جدلًا واسعًا، بعد تناولها أحداث فض اعتصام معارضي الانقلاب العسكري في ميدان رابعة العدوية، وكذلك أحداث قسم شرطة كرداسة التي راح ضحيتها عدد من ضباط وأفراد الشرطة.

اقرأ أيضاً: بعد 8 أعوام على “مجزرة رابعة”.. مخابرات السيسي تحاول غسل عارها بـ”الاختيار2″ وحلقة أثارت الجدل

وزعمت الحلقة وقتها أن اعتصام ميدان رابعة كان مسلحًا، وأن الشرطة حاولت فضه بطريقة سلمية، رغم مقتل المئات جراء الفض بالقوة المسلحة.

كما زعمت الحلقة أن امرأة شاركت في سحل وقتل ضباط قسم شرطة كرداسة، وأنها سقت نائب مأمور القسم (ماء نار) عندما طلب الأخير ماء ليشربه.

في إشارة إلى المعتقلة سامية شنن، التي اتهمت بالمشاركة في الأحداث وحكم عليها بالإعدام، قبل أن يخفف الحكم إلى السجن المؤبد.

نظام السيسي كذب نفسه بنفسه!

وكانت تلك شائعة تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام عدة مرات، قبل أن تنفي المحكمة تلك الشائعة بنفسها في حيثيات حكمها على المتهمين في يوليو/تموز 2017.

وقالت المحكمة في الحيثيات حينذاك والتي نشرتها وسائل الإعلام المصرية “إن المحكمة تهيب بمن يتحدث عن الدعوى أن يتحرى الدقة والحقيقة وألا ينساق وراء إشاعات مغرضة. بقصد إثارة الرأي العام والنيل من القضاء وهيبته بنشر أخبار كاذبة عن واقعات وهمية لا أصل لها بالأوراق”.

وتابعت المحكمة “فقد خلت أوراق الدعوى مما يشير إلى قيام أي من المتهمين باستعمال أي مادة كيميائية حارقة (ماء النار) سواء بإعطائها لأي من المجني عليهم أو إلقائها عليهم”.

ورغم ذلك، شنت صحف ووسائل إعلام مصرية حملة تحريض كبيرة على سامية شنن بعد بث الحلقة، ووصفتها بعدة أوصاف، منها “أم المتطرفين” و”سفاحة كرداسة”.

أيضًا نشرت تصريحات على لسان زوجة الضابط الذي زعمت الحلقة أنه سقي بماء النار، هاجمت فيها سامية شنن وتوعدتها بقضاء بقية حياتها سجينة، رغم عدم ثبوت واقعة (ماء النار). ودشن أنصار النظام وسومًا على مواقع التواصل، هاجموا فيها سامية شنن ووجهوا لها السباب.

مذبحة كرداسة .. من هي سامية شنن؟

اعتقلت سامية شنن من بيتها في سبتمبر/أيلول 2013 للضغط على ابنها الأكبر لتسليم نفسه.

إلا أنها تحولت إلى متهمة هي وابنها في قضية قتل عدد من ضباط الشرطة والتمثيل بجثثهم في كرداسة يوم 14 أغسطس/آب 2013.

وكان 11 من ضباط وجنود قسم شرطة كرداسة قتلوا في ذلك اليوم.

واقتحمت قوات الأمن المنطقة التي تقع جنوب محافظة الجيزة عدة مرات، وداهمت المنازل وألقت القبض على عدد من سكانها.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عزوز يقول

    الا لعنة الله علة السيسي وكلابه وكل من شابهه ونحن نعلم انهم كثير-وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمْ الْوَارِثِينَ — وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ * مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ}[إبراهيم : 42-43].

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More