بعد جريمة صباح السالم .. تقرير بريطاني يغضب الكويتيين ويعتبر الكويت غير آمنة للنساء!

0

في الوقت الذي لم يستيقظوا به بعد من صدمة جريمة صباح السالم، تفاجأ الكويتيون بمقال عبر صحيفة بريطانية يذكر أن الكويت بلد غير آمن للنساء.

“الكويت غير آمنة للمرأة”

وتحت عنوان “الكويت غير آمنة للمرأة: غضب في الخليج بعد اعتقال رجل بتهمة القتل بعد الإفراج عنه بكفالة”، نشرت صحيفة “اندبندنت” البريطانية، مقالاً حول جريمة صباح السالم التي راحت ضحيتها المواطنة الكويتية فرح حمزة.

وجاء في المقال أن النساء في الكويت يطالبن بالحماية وعقوبات أكثر صرامة لمرتكبي الجرائم العنيفة، بعد أن طعن رجل امرأة وقتلها وألقى بجسدها خارج المستشفى، بعد أيام فقط من شهر رمضان المبارك.

وأشارت الصحيفة إلى مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي لشقيقة الضحية، وقالت إنها كانت تصرخ في وجه السلطات خارج المستشفى لأن مناشداتهم لحمايتها قد تم تجاهلها.

مقال “الاندبندنت” يغضب الكويتيين

وأثار مقال صحيفة “اندبندنت” غضب الكويتيين الذين اعتبروه تشويهاً لسمعة البلاد، فكتبت الإعلامية مي العيدان عبر تغريدة لها على حسابها الرسمي بـ”تويتر”: “يالله استلموا انفضحنا، جريدة بريطانية تقول الكويت غير آمنة للنساء”.

وطالبت مي العيدان بإنزال أقسى العقوبات في حق القاتل، مضيفة: “لازم حكم يعدل صورتنا قدام العالم ويعود الأن الأمر لهيبته”.

وطالب أيضاً الناشط إبراهيم العدساني، بتطبيق الشرع الإسلامي في الحكم على قاتل حمزة فرح، وكتب: “الكويت ليست آمنة للنساء حسب جريدة الإندبندنت. ولكن الحقيقة طالما الشرع لا يطبق فليس هناك أمان. “ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب”.

بينما اعترضت الناشطة إيمان شمس الدين على تقرير صحيفة “الاندبندنت”، وكتبت: “ليش في بريطانيا أمان؟ عليك فقط مراجعة إحصائيات الاغتصاب عندهم ونسبة العنف بحق المرأة، فهل نستطيع أن نقول أن بريطانيا غير آمنه للنساء؟ هذا توظيف اعلامي مرفوض، الأصل في الصحافة أن تكون مهنية وتضع لنا احصائيات وليس كلام مرسل”.

ورأى علي الفضالي أن جريمة صباح السالم، ليست القضية الوحيدة التي ستؤثر بصورة الكويت أمام العالم، وكتب: “قضايا كثيرة تؤثر في مكانة الكويت في حقوق الإنسان منها معاملة المرأة والبدون و نظام الكفيل”.

زوج فرح حمزة ينعاها

وفي سياق متصل، نعى زوج الضحية فرح حمزة زوجته بكلمات مؤثرة، ونشر ناصر باقر صورةً لقبرها، وكتب: “حلوة الصورة عزيزي صاحب القرار صح؟”.

وتابع: “هذه صورة قبر بنت عمرها 32 سنة، بنتها اللي عمرها 5 سنوات شافتها تنطعن وماتت قدامها، ليش صار هالشي؟ لأننا مشينا على القانون، الله يصبر قلبك يا بنتي ياشيخة”.

جريمة صباح السالم

هذا وقد كشف محامي ضحية جريمة صباح السالم، عبدالمحسن القطان إن القاتل لا تربطه أي علاقة بالضحية، نافيا ما يشاع عبر بعض وسائل التواصل.بحسب صحيفة “القبس” المحلية

وأكد أن القاتل رأى موكلته في منتزه الخيران وتمكن من الوصول إلى بياناتها وبيانات منزلها، وقام بملاحقتها وإزعاجها.

وقال المحامي أنهم عندما قدموا عليه شكوى، ادعى أنه لم يقصد مراقبتها، بل كان يرغب في الزواج منها، فأخبروه بأن الضحية متزوجة ولديها أطفال.

وعلى أساس أن القضية انتهت عند هذا الحد، لكن الجاني تهجم على الضحية مجدداً وقام بخطفها، وعندما جرى تسجيل قضية الخطف، بدأ يضغط عليها من اجل التنازل، وقام بخطفها رفقة والدتها وحطم هاتفها.

واكمل المحامي القطان انه رفع على المتهم قضية ثانية بتهمة الشروع بالقتل بعد أن حاول قتل الضحية وخالتها، وقام بإرسال تهديدات بالقتل للضحية لإجبارها على التنازل، وتعرض لها قبل 3 أيام عند أحد البنوك واعتدى عليها بالضرب.

جهاز للتتبع في سيارة الضحية

وفجر القطان مفاجأة بالقول انه “لم نكن ندري أن الجاني وضع جهازاً للتتبع في سيارة الضحية”.

وقال: لذلك كان يستطيع التعرض لها في أي مكان تذهب إليه، وآخر 3 أيام عاد للتهجم عليها بسبب وصول قضية الخطف والشروع بالقتل إلى مراحلها النهائية، وتم تحديد جلسة للنظر في القضية، فبقي يضغط ويهدد من أجل التنازل إلى أن تجرأ وقام بقتل الضحية أمام بناتها.

وبين القطان أن المتهم مسجلة عليه 40 قضية، ومن الغريب أن يظل على رأس عمله عسكرياً بلا عقوبة.

شقيقة الضحية تتحدث

وقالت شقيقة فرح حمزة ضحية جريمة صباح السالم بفيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي: “ناشدت نيابة حولي، وأخبرتهم إنه إذا أخليتو سبيله سيقتلنا، قام بتهديدي أنا شخصيا، وهدد أختي، ولكن دون جدوى ولا كأننا تكلمنا”.

وتابعت: “آخر مرة، فاض به الكيل مني فقام بطردي، سجلنا قضيتين ضده، حتى الأدلة الجنائية حين اتصلت بهم، وأجابني رائد أو لا أعلم رتبته، نجمتين وتاج، وقلت له إنه سيقلتنا، أخبرني بأن أذهب وأسجل قضية، لم يتصرف أحد”.

وعادت شقيقة الضحية وأكدت أنها سجلت قضيتين ضد المتهم، مضيفة: “قضية قلت أنا أمسكها بنفسي، وقضية يمسكها زميلي عبدالمحسن القطان، وحين ذهبنا الأدلة الجنائية، عاد المتهم بالسيارة على أختي وخالتي بهدف قتلهم، ولم يمسكوا به، واكتفوا بحبسه كم يوم فقط”.

إعدام قاتل فرح

وأشارت شقيقة ضحية جريمة صباح السالم إلى أنها سجلت قضية خطف بعد أيام، وأيضاً تم حسبه أياماً قليلة ثم أخرجه وكيل النيابة بكفالة.

وتابعت: “ذهبت لوكيل النيابة وقلت له كيف تخرجه بكفالة، سيقتلنا، ولم يهتم، وقال لي لو فعل لكم شيئاً مما تقولينه، ارفعي قضية، وتصبح قضية على قضية تفيدكم في المحكمة”.

وشهد موقع تويتر تصدر وسوم عدة تحت اسم “جريمة صباح السالم”، و”إعدام قاتل فرح”، طالبوا خلالها بإنزال أشد العقوبات ضد المجرم الذي قام بجريمته في شهر رمضان المبارك ودون أي إنسانية ورادع.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More