طبلت لابن سلمان ولم تشبع.. السعودية تعتقل الناشطة سعاد الشمري المؤيدة للتطبيع مع إسرائيل

0

أكدت حساب معتقلي الرأي، أن السلطات السعودية تعتقل الناشطة المثيرة للجدل سعاد الشمري، وذلك منذ ثلاثة شهور.

وقال الحساب السعودي، في تغريدة رصدتها “وطن”، إن الشمري معتقلة منذ أكثر من 100 يوم، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

من هي سعاد الشمري؟

وسعاد الشمري ناشطة وكاتبة ليبرالية، اعتقلت سابقا لمعارضتها نظام الولاية في السعودية عام 2015، إلا أنها تحولت في الفترة الأخيرة إلى تأييد سياسات ولي العهد محمد بن سلمان بشدة.

كما طالبت الشمري بالتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وبرغم ذلك، استمرت حملات سعودية من قبل حسابات موالية للحكومة تطالب بإيقاف الشمري؛ بسبب إساءاتها المتكررة لأطراف عدة.

الشمري والتطبيع مع إسرائيل

والعام الماضي، أثار مقطع فيديو للكاتبة السعودية المتصهينة سعاد الشمري، هنأت فيه المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية أفيخاي أدرعي بعيد ميلاده غضباً عربياً واسعاً لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الشمري، وفق مقطع الفيديو: “مرحبا من المغردة سعاد الشمري من السعودية إلى المغرد أفيخاي أدرعي، المغرد الجميل الذي دائما يكتب لنا آيات قرآنية وأحاديث ويستنبط من عقيدتنا كمسلمين ما يدعو للسلام والتعايش والتسامح ويبارك لنا في كل مناسبة سواء دينية أو مناسبة وطنية ويملك حساب جميل، حساب يدعو للتسامح والسلام بغض النظر عن وظيفته التي يجب أن يكون بها”.

وأضافت الشمري: “بمناسبة عيد ميلاده حابة أقول لك كل عام وانت بخير، وأتمنا أن هذه الأعوام القادمة وهذه السنة الجديد تكون سنة سلام على شعبينا وعلى جميع شعوب المنطقة”.

شكراً جزيلاً صديقتي..

أفيخاي أدرعي بدوره، أعاد نشر فيديو المتصهينة الشمري، ورد عليها قائلاً: “شكرًا جزيلًا للصديقة السعودية سعاد الشمري على المعايدة الخاصة بمناسبة عيد ميلادي، أنت مثل وقدوة للكثيرين”.

وفجر فيديو الناشطة السعودية سعاد الشمري، موجة غضب واسعة، على مواقع التواصل للاجتماعي، اذ انتقد المغردون ما أقدمت عليه “المنبطحة” الشمري، معتبرين ذلك تناسياً لمعاناة الشعب الفلسطيني وتمهيداً للتطبيع الإسرائيلي مع السعودية.

وعلق الكاتب الصحفي نظام المهداوي، رئيس تحرير صحيفة “وطن”، على انبطاح الشمري قائلاً :” ما سر هذا الابتذال والرخص والهوان؟، لو يخففوا هذا الحب قليلاً، فهذه العلاقات الإباحية العلنية مفجعة وليتها بقت بالسر حتى نظل نشك بأن فلسطين لم تكن وحدها محتلة وأن الصهاينة بلسان عربي حكمونا بالخفاء، وأن لا قرابة تجمع بين آل سعود وآل صهيون”.

الجدير ذكره، أن كتاب سعوديين يطالبون المملكة بالتطبيع العلني مع إسرائيل، في الوقت الذي يجري الحديث فيه عن علاقات سرية بين البلدين وزيارات متبادلة تمهيداً للتطبيع العلني، خاصة بعد اتفاق الإمارات وإسرائيل الأخير.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More