“شاهد” ميلانيا ترامب وزوجها في عشاء رومانسي وإيفانكا تخذل أنصار والدها بهذه الصورة

0

أثارت السيدة الامريكية الاولى السابقة، ميلانيا ترامب، جدلاً واسعاً، بعد ظهورها برفقة زوجها الرئيس السابق دونالد ترامب، في أحد المطاعم بولاية فلوريدا، وهو الظهور السابع لها فقط منذ يناير الماضي.

وبعد أشهر من التكهنات بشأن طبيعة حياتها عقب اختفائها عن الأنظار تماما بعد خروجها من البيت الأبيض، ظهرت ميلانيا. (50 عاما) مع زوجها ترامب (74 عاما) في مطعم “مار-أ-لاغو” بولاية فلوريدا، حيث يقيمان منذ رحيلهما من العاصمة واشنطن عقب خسارة ترامب الانتخابات لصالح الرئيس الحالي جو بايدن.

اقرأ أيضاً: بشكل سري.. هذا ما فعله ترامب وزوجته ميلانيا قبل خروجهما من البيت الأبيض

ميلانيا ترامب وزوجها في عشاء رومانسي

وظهر الاثنان في المطعم، يجلسان جنبا إلى جنبا، فيما أُحكمت الإجراءات الأمنية في المكان، ووضع شريط مخملي حول طاولتهما. لمنع أي أحد من الاقتراب أو إزعاجهما خلال تناولهما الطعام.

ميلانيا ترامب وزوجها
ميلانيا ترامب وزوجها

وأثار غياب ميلانيا عن الأضواء، التكهنات بشأن طبيعة علاقتها مع الرئيس السابق، وما إذا كانا لا يزالان معا، بالإضافة إلى. طبيعة حياتها اليومية الآن.

ونقل تقرير سابق لشبكة “سي إن إن” الأميركية، عن مصدر قوله، إن “ميلانيا ترامب لا تغادر النادي (المجمع) الذي تعيش فيه في فلوريدا. وتمضي معظم يومها في المنتجع لتقتل الوقت”، مشيرا إلى أنها تذهب إلى هناك لأكثر من مرة في الوم الواحد، للعناية ببشرتها وأظافرها.

ميلانيا ترامب وزوجها
ميلانيا ترامب وزوجها

وقال المصدر: “تذهب إلى المنتجع، ثم تتناول الغداء، ثم تذهب إلى المنتجع مجددا، وتعود لتتناول العشاء مع زوجها”.

اقرأ أيضاً: تركت زوجها يواجه مصيره لوحده.. ميلانيا ترامب تعيش حياتها في منتجع فاخر مسترخية

وكانت ميلانيا ترامب قد ابتعدت عن الأضواء تماما منذ يناير الماضي، وبدا واضحا أنها لا ترغب في أن تبقى محط الأنظار بعد أن. خسر ترامب الانتخابات، عندما خرجا من الطائرة التي أقلتهما إلى فلوريدا في يناير، ورفضت الوقوف أمام الصحفيين والمصورين أو حتى التلويح لهم.

ويأتي الظهور الأخير في المطعم، بعد أيام من حضور ميلانيا ترامب وزوجها حفلا خيريا في النادي الذي يقيمان به في فلوريدا. منذ رحيلهما عن العاصمة.

إيفانكا ترامب ولقاح كورونا

وفي السياق، تعرضت إيفانكا ترامب، لهجوم “شرس” على حساباتها الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشرها صورة لها الخميس.

ونشرت ابنة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، صورة لها وهي تأخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وكتبت عبارات تحث. فيها الجميع على التطعيم باللقاح.

وتسببت الصورة بهجوم كبير من المعارضين للقاح في الولايات المتحدة الامريكية، وأصحاب “نظريات المؤامرة”، الذين كان يتبع. معظمهم والدها ترامب عندما كان رئيسا للولايات المتحدة. حسب ما نشر موقع سكاي نيوز عربية.

واعتبر الكثيرين من المعارضين للقاح أن تصرف إيفانكا هو “استسلام” و”خذلان” من قبلها لهم ولجميع أنصار ترامب.

يذكر أن إيفانكا هي أول شخص من عائلة ترامب، تحصل على جرعة لقاح كورونا، والوحيدة حتى الآن.

وكتبت إيفانكا في تعليق على الصورة: “الحصول على اللقاح هي أفضل طريقة للانتصار على هذا الفيروس وحماية أنفسنا والآخرين”.

وجاء العديد من التعليقات رافضة لفكرة تلقي اللقاح “بالطبع لا” و”لماذا؟”، كما هاجم البعض الآخر إيفانكا شخصيا بسبب “خضوعها”. لمناشدات الحكومة الأميركية.

وقالت مصادر أميركية إن إيفانكا تلقت لقاح فايزر في ولاية فلوريدا التي تقيم بها مع عائلتها.

الجميلة إيفانكا تقضي أوقاتها في ميامي

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عدد من الصور للجميلة ايفانكا ترامب ابنة الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب، وهي. تقضي أوقاتها في شقتها بمدينة ميامي والتي تطل على المحيط مباشرة.

وأظهرت الصور التي نشرتها الصحيفة البريطانية ايفانكا ترامب وهي تتناول مشروباً ساخناً خلال قراءتها بعض الملاحظات وسماع الموسيقى.

إيفانكا باللون الأخضر

وارتدت ابنة الرئيس الامريكي السابق فستانا باللون الأخضر ونظارات شمسية، وظلت لبعض الوقت في شرفة منزلها.

وشوهد خلال الصور نادل يقوم بتقديم المشروب الساخن إلى ايفانكا، التي كانت حافية القدمين وتستمتع بأشعة الشمس المشرقة.

ويشار إلى أن ابنة ترامب تعيش مع زوجها جاريد كوشنر 40 عاماً، والذي شغل منصب مستشار رئيس الولايات المتحدة الأسبق دونالد ترامب.

ويستأجر كلا الزوجين شقة لمدة عام بينما يعملان على بناء منزلهما الدائم بالقرب من منطقة “بالم بيتش”.

أيام على آخر ظهور مشابه

ورصدت عدسات المصوّرين في وقت سابق من الشهر الجاري شباط/فبراير  إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر، لأوّل مرة. منذ مغادرتهما البيت الأبيض بعد تسلّم الرئيس الجديد جو بايدن الرئاسة الأمريكية الشهر الماضي .

وشوهدت إيفانكا ترامب وزوجها وأطفالهما، خلال نزهة في ميامي الأمريكية قبل عدة الأيام، على إحدى الشواطئ، وهم يتناولون المثلجات.

كما ظهر في الصور المتداولة وقتها لابنة الرئيس الأمريكي الأسبق وأسرتها ابنهما ثيودور 4 أعوام، وجوزيف 7 أعوام، وهما يلعبان في رمال الشاطئ.

وظهرت إيفانكا وجاريد وهما مستلقيان على كراسي الشاطئ، وكانا يرتديان قبعتين للحماية من أشعة الشمس.

إيفانكا وزوجها يعيشان انخفاضاً في الدخل

وتأتي هذه الحالة من الخروج عبر الإعلام للزوجين الأمريكيين وسط تقارير تشير بأنهما يعانيان من انخفاض في دخلهما الشخصي، بأكثر من 20 بالمائة، خلال العام الأخير لحكم والدها الرئيس ترمب.

وأعلن جاريد وإيفانكا تراجع الدخل الخاص بهما أكثر من 20 بالمائة عن السابق، إلى 120 مليون دولار أمريكي.

وقال الزوجان إنهما حققا خلال العام الماضي والعشرين يوما الأولى من العام الحالي. دخلا يتراوح بين 23.8 مليون دولار على الأقل. و120 مليون دولار على أقصى تقدير.

وكان دخلهما في العام السابق حوالي 156 مليون دولار. حسب ما قالت  وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية.

ويشار إلى أن القانون الأمريكي يلزم الشخصيات العامة والمسؤولين بالكشف عن قيمة أصولهم ودخلهم غير الحكومي.

وتشير هذه البيانات إلى أن إيفانكا وجاريد ما زالا ثريين للغاية، ولكنهما خسرا جزءاً من هذه الثروة خلال سنوات حكم ترامب.

حيث أنه في العام 20172017 وبعد وقت قصير من تولي ترامب الرئاسة وتعيين إيفانكا وجاريد في الإدارة الأمريكية أعلنا أن. دخلهما يصل إلى 195 مليون دولار. ولكن هذا الإعلان كان يغطي فترة أطول من الفترات التي غطتها الإعلانات التالية.

وخلال إفصاحهما الأخير. قال الزوجان إنهما يتملكان أصولا تتراوح قيمتها بين 206 ملايين و803 ملايين دولار في حين كانت الأرقام. العام 2017 تتراوح بين 241 و741 مليون دولار.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More