عمانيون ممتعضون من قرارات الحكومة التي ستستمر طيلة رمضان لهذه الأسباب

1

تسببت مجموعة من الإجراءات الوقائية الجديدة في سلطنة عمان، بحالة من الجدل بين العمانيين، والذين عبروا عن اعتراضهم تجاه هذه القرارات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وشهد موقع تويتر مجموعة تغريدات لعمانيين ينتقدون فيها القرارات الجديدة التي أصدرتها السلطات العمانية لمواجهة جائحة كورونا. مع قدوم شهر رمضان المبارك.

والتي تمثلت بالحظر الليلي ومنع أشكال عديدة من التجمعات البشرية التي تحدث في رمضان.

وقالت المغردة العمانية المعروفة سهام الحارثي عبر تويتر في تغريدة لها تعليقاً على القرارات: “الإغلاق الليلي لم ولن يقلل حالات. الإصابة ولا حماية الناس من كورونا لكنه فعلياً قتل مشاريع متوسطة وصغير وسيقضي على الباقي منها.”

وتابعت:”بل وسيعدم رزق أسر متعففة بمصدر رزق يومي إذا استمر الغلق فهل من معتبر؟”

أما مغرد آخر فعلق قائلاً: “هم لو يخبرونا إيش خطتهم، لأنه حتى في المستشفيات مفيش تباعد أمس كنت بالمستشفى رحت. أحد الأقسام شفت الناس تنتظر أخذ اللقاح وكلا قريب من الآخر بلا تباعد، فإذا كان هذا في المؤسسات الصحية فماذا عن.”

فيما علق أحد النشطاء: “هل تجمعات الناس مقتصرة بالليل فقط الناس من تصبح لين تمسي وهم يتجمعوا وناهيك عن زحمة المحلات. والمراكز التجارية هل هذي الأماكن ليست خصبه لزيادة الحالات”.

إجراءات عمانية جديدة لمواجهة كورونا

وأعلنت السلطات العمانية عن سريان قرارات “حازمة” بخصوص وباء كورونا  طوال شهر رمضان في البلاد، اعتباراً من مساء غداً الأربعاء.

وبحسب ما قالت وكالة الأنباء الرسمية العمانية بأنه “سيبدأ مساء يوم غدٍ الأربعاء سريان قرار اللجنة العليا المُكلفة ببحث آلية التعامل. مع التطوّرات الناتجة عن انتشار  فيروس كورونا”.

وكشفت وكالة الأنباء العمانية بأن القرار يشتمل على حظر “جميع الأنشطة التجاريّة ومنع الحركة للأفراد والمركبات ابتداءً من الساعة. التاسعة مساءً حتى الساعة الرابعة صباحًا طوال أيام شهر رمضان المبارك”.

ومن ضمن الإجراءات أيضاً منع إقامة صلاة التراويح في جميع المساجد والجوامع بالسلطنة.

كما وحظر جميع التجمعات الرمضانية مثل “إفطار صائم”، في الجوامع والجمعيات وغيرها من الأماكن.

كما وتشتمل القرارات على حظر إقامة الخيام والمجالس العامة، وكافة الأنشطة الاجتماعية والثقافية والرياضية.

واستثنى القرار تنقل العاملين في مجال الصحة وسيارات الإسعاف والطوارئ، والشاحنات بكافة أنواعها من ثلاثة أطنان فأعلى.

الوالدة خولة

تفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان، بصورة واسعة مع مقطع فيديو يوثق حديث لسيدة سماها النشطاء بـ”الوالدة خولة”. بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك، وحثهم على عدم الإسراف.

ووثق المقطع المتداول والذي رصدته “وطن” حديث الوالدة خولة وحثها على عدم التبذير والرضا والقناعة في الحياة.

وقالت الوالدة خولة في المقطع محذرة من الإسراف في الطعام ما نصه: “ما يجوز عند الله تعالى، اطلب القليل. يجيك الكثير، القناعة كنز لا يفني”.

وتابعت في المقطع المتداول لها بأن الإنسان عليه أن يكون معتدلاً، ولا يسرف في الطعام والشراب خلال شهر رمضان.

وأكملت بأنه يجب على الأهالي أن يكونوا متابعين لتصرفات أبنائهم في هذا الخصوص.

وأردفت بأنه في زمن ليس بعيد كان الطعام يظل من الفطور حتى السحور، وهي شخصياً تعيش بهذه الطريقة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    ما معطينكم وجه ! بكرة تبدأ ضريبة القيمة المضافة! خخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More