الحكومة البرازيلية تقفل الأبواب في وجه الأسطورة “بيليه” والسبب ؟!

0

لم يكن من المتوقع أن يكرم الأسطورة البرازيلية “بيليه” 80 عامًا في عالم كرة القدم. بهذه الطريقة. بعد قيام تراجع حكومة بلاده عن إطلاق ملعب ” ماراكانا” الشهير.

على اسم اللاعب. والذي أثار الجدل الواسع داخل البلاد. ليقوم المجلس التشريعي في ولاية ريو دي جانيرو البرازيلية عن قرارها.

الحاكم المؤقت

كما أفادت وسائل الإعلام البرازيلية، أن رئيس المجلس التشريعي في ولاية “دي جانيرو” “أندري سيسيليانو”. الذي دعم المشروع المقدم. من الحاكم المؤقت في الولاية ” كلاوديو كاسترو”. برفض تغيير اسم الملعب الشهير “ماراكانا” البرازيلي. واستبداله باسم الأسطورة بيليه. بدلاً من الموافقة عليه.

التصويت على القرار

وقد صوت النواب في المجلس في ولاية “دي جانيرو”. في التاسع من شهر مارس/ أذار من العام الجاري 2021. في المطالبة في تغيير الاسم الرسمي “ماراكانا”. إلى الأسطورة البرازيلية “إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو الشهير ب ” بيليه”. وهو الاسم الحقيقي لبطل العالم الذي توج مع منتخب البرازيل ثلاثة مرات.

كما وذكرت التقارير البرازيلية، أن تغيير اسم الملعب شهد حالة من الجدل الواسع داخل الولاية. متسائلين عن سبب انشغال المسؤولين في البلاد. في مثل هذه الأمور.

في ظل حالة الأزمة الصحية السيئة التي تشهدها البرازيل في تفشي وانتشار وباء فيروس كورونا، والتي سجلت يوم الثلاثاء الماضي أكثر من أربعة ألاف حالة وفاة خلال 24 ساعة فقط.

الخلاف حول اسم الملعب

كما وقال الناشط في حزب العمال البرازيلي “سيسيليانو”. قائلاً: ” نيتي كانت تكريم لملك كرة القدم وأفضل اللاعبين على مر العصور. ولكن ملعب ماراكانا سيحمل دائمًا هو الاسم ولن يتغيير”.

ولم يكن الخلاف الأول حول مصير وتغيير اسم ملعب داخل دولة البرازيل. حيث أنه كان هناك خلاف أخر حول مصير اسم الرسمي الحالي لملعب “جورناليستا ماريو فيليو”.

والمنسوب إلى اسم صحافي وكاتب رياضي برازيلي كان محبوبًا بين عشاقه وجماهيره في بلاده. ما بين الفترة ” 1908-1966″.

كما وينسب إليه الفضل في جعل كرة القدم أشبه بالطقوس الدينية داخل البلاد. ومدى الاهتمام بها في صفوف المواطنين البرازيليين. رغم أن الملعب يعرف ببساطته باسم الحي المحيط به وهو “ماراكانا”.

المشروع المقدم

وأبقي مشروع التطوير للملعب على تغيير اسمه ” فيليو للمجمع الرياضي” المحيط بالملعب والذي يشمل أيضًا منشآت وملاعب للجمباز وألعاب القوى. إلا أن ذلك لم يرق لعائلة فيليو وأصدقائه ومحبيه بخصوص ذلك.

المواجهات التاريخية

كما كان لهذا الملعب المسرح الذي أضاف العديد من المواجهات التاريخية، بما فيها المباراتان الحاسمتان لكأس العالم والتي كانت في 1950 م و2014م. بالإضافة إلى احتضانه حفلتي الافتتاح والختام لمسابقة أولمبياد ريو عام 2016م.

إلى جانب أن هذا الملعب يعتبر من اثنين من أندية كرة القدم المحلية الشهيرة  في دولة البرازيل، هما “فلومينسي” وبطل الدوري المحلي الحالي “فلامنغو” في منافسات الدوري البرازيلي الممتاز للموسم الجاري 2020-2021م.

وكما يتسع مدرجات المعلب إلى نحو 78 ألف متفرج. كما أنه يحمل في طياته العديد من الذكريات الأليمة لعشاق وجماهير لمنتخب “السامبا” البرازيلي.

حيث أنه في عام 1950 سقط منتخب البلاد على ميدانه أمام منافسه الأوروغواي بهدفين ثمينين مقابل هدف وحيد. ليحرم منتخب البرازيل من الحصول على لقبه الأول.

نكسة ماراكانا

كما وبات يعرف هذا الملعب بعد تلك الخسارة والحرمان في نيل كأس العالم “ماراكانا ناسو” أي بالعربية ” نكسة ماراكانا” منذ ذلك الحين بين المواطنين البرازيليين وعشاق منتخب بلادهم “السامبا”.

صاحب الرقم 10

كما ويعتبر الأسطورة البرازيلية صاحب الرقم 10 في منتخب بلاده “السامبا”. والذي صنع التاريخ داخل صفوف فريق بلاده. من خلال تحقيقه كأس بطولة العالم لثلاثة مرات في عام 1958. و1962. و1970. ولا يزال محطم الأرقام القياسية إلى يومنا هذا الوحيد الذي توج مع منتخب بلادة بتلك الثلاثية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More