“أنا فتاة”.. كويتية تنفجر غاضبة من تصرفات رجال الشرطة بعد حجزها في النظارة 30 ساعة!

0

ادعت مواطنة كويتية أن رجال الداخلية في الكويت، تعاملوا معها بتعسف وقسوة واحتجزوها 30 ساعة في النظارة، لأنها أسعفت مريض كورونا.

ليست بلد الإنسانية

وقالت الفتاة الكويتية بفيديو متداول تابعته “وطن”: “تعرضت لتعسف وكأنني ذبحت أحدهم، وكأني في ذلك. اليوم كنت متعاطية، أو مهربة مخدرات، ولا كأنني أسعفت مريضاً”.

وتابعت: “لماذا تعاملوني بهذه الطريقة البشعة؟ بالأول والأخير أنا كويتية، وليس ذلك فقط، أنا فتاة، هل هناك. فتاة تتعامل بهذا العنف والبشاعة”.

ورأت الفتاة أن الكويت لا تستحق وصف “بلد الإنسانية”، مضيفة: “لا أعتقد أننا في بلد الإنسانية، بأن يحدث. مع فتاة ماحدث معي والموضوع يمر مرور الكرام، مستحيل”.

“نمت بالنظارة 30 ساعة”

واستطردت: “مستحيل أن تنام فتاة بالنظارة 30 ساعة لأنها أسعفت مريض يعاني من فيروس كورونا، مستحيل. ولا في أي قانون ولا في أي دولة سترضى بأن يحدث لإحدى مواطنيها ما حدث لي”.

وأرفقت الفتاة الفيديو بتعليق: “بس يكفي ذلك، لا أستطيع أن أكمل حسبي الله ونعم الوكيل، يأخذ حقي الله فقط”.

مغردون يتفاعلون

كما أثار حديث الفتاة جدلاً بين المغردين، فمنهم من رأى أنها تبحث عن الشهرة فقط بهذا الفيديو، ومنهم من طالب. بالقصة كاملة ليستطيعوا الحكم بطريقة عادلة دون ظلم وزارة الداخلية.

فكتب أحدهم ساخراً: “غلطانين والله…المفروض مسوين لها مساج”.

كما علق آخر: “طيب انتم تطلبون المساواة هذه المساواة ولا البنت ضعيفه ماتقدر؟”.

بينما اتهمها آخر بمحاولة الحصول على الشهرة فقط، وكتب: “مبروك الشهرة”.

ووافقه آخر الرأي قائلاً: “يقولون هذي طريقة جديدة للشهرة في السناب شات”.

كما طالب آخر بمعرفة القصة كاملة وعلق بالقول: “30 ساعه لازم تحقيق بالأمر، مو معقولة في شي ناقص القانون يحمي الجميع”.

وقال آخر: ” مبين السالفة ناقصة”.

ططوة المطيري

وبينما لم يصدر تعليق رسمي من الجهات المسؤولة حول ادعاء الفتاة، سبق أن ضجّ موقع “تويتر” بفيديو لمواطنة. كويتية متحولة جنسيًا تُدعى مها المطيري زعمت فيه أنها تعرضها للاغتصاب والتحرش من قبل عناصر الشرطة وتم حبسها في سجن الرجال .

وقالت المواطنة حينها في حساب عبر تطبيق “سناب شات” باسم ططوة المطيري وهي تبكي أنها وضعت في سجن. الرجال بالكويت بسبب تحولها جنسيًا وهو ما يجعلها تتعرض للاغتصاب مطالبة بوضعها في سجن النساء.

كما أوضحت “ططوة المطيري” قائلة: “أتعرض للاغتصاب بالسجن من رجال كبار .. لما تسجنوني سجن الرجال. وتجيبون علي رجال شرطة يتعسسون على أنا ويش ذنبي.. ليس تقطوني سجن الرجال ما أحب سجن الرجال كله تحرش ونبيكم. تدرون ليش تقطوني ليش تعزلوني ليش تقطوني بهالرجال متر في متر وبرد”.

وتابعت: “عشان أنا بنية .. أنا الله خلقني بنية .. وأنا بدفع فلوس الدنيا عشان أبقى رجال طبيعي ليش تسون فيني كده”.

كما أكدت مها المطيري حينها بأن هناك حالة شبيهة بها كانت بنت، وبسبب ما حدث لها انتحرت وتم التكتم على الأمر.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More