انطلاق أكبر حملة لمقاطعة منتجات الإمارات وتفاعل غير مسبوق على مستوى الخليج

1

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في عديد من البلدان العربية تفاعلاً واسعا مع حملة “مقاطعة الإمارات” وذلك لأسباب عديدة تتعلق بغش المنتجات في جبل علي وكذلك التطبيع الإماراتي مع الكيان الإسرائيلي.

ودشن المغردون وسماً بعنوان “#مقاطعة_الإمارات” غردوا خلاله بمقاطع فيديو وتغريدات عديدة، يحثون فيها على ضرورة مقاطعة. المنتجات ووقف التعامل مع الشركات الإماراتية.

وأوضحوا من خلاله الأسباب والدوافع التي تفرض على كل شخص عربي مسلم غيور أن يقاطع الإمارات التي أوغلت بحق الشعوب. العربية والإسلامية، وكان آخرها ما قامت وتقوم به من عملية تطبيع وخيانة مع الكيان الإسرائيلي.

ومن تلك المشاركات مقطع فيديو لأحد الأشخاص يتحدث فيه عن هدية جلبها له ابنه بعد ذهابه إلى الإمارات.

مقاطعة الامارات

وأوضح بأن العطر كان الدليل على أنه صنع بالإمارات هو الباركود 629، فيما لم يجد أي كلمة تدلل على إن المنتج مصنوع في الإمارات.

وتابع الرجل متحدثاً عن تجربته مع البضائع الإماراتية والغش الذي يمارس في إنتاج السلع المختلفة.

فيما علق المحامي الدولي الدكتور محمود رفعت، على الوسم بتغريدة له اعتبر فيها، أن حملة مقاطعة الإمارات المنطلقة الان بكثافة. على مواقع التواصل “هي تعبير عن شعور الشارع العربي تجاه كيان تستخدمه إسرائيل لهدم بلاد العرب وحق الشعوب وكالة عنها.”

وتابع في حث لمتابعيه على المشاركة بالحملة:”أهيب بالجميع المشاركة بكثافة ونشر ممارسات أبوظبي الإجرامية. فهي فقاعة صنعها. إعلام دجال ويجب تعريتها”

من جانبه كتب الإعلامي أسامة جاويش عبر الوسم ما نصه: “نحبّ الإمارات وشعبها الطيب المقهور ولكننا نقاطع حكامها الطغاة. المفسدين من أجل دماء سالت في مصر بدعمهم.”

وأكمل:”من أجل ملايين شُردوا في اليمن بعدوانهم من أجل بيوت دُمرت في ليبيا بأسلحتهم من أجل تطبيع منبطح مع الكيان المحتل. لأنهم سرطان يسري في جسد العالم الإسلامي”.

أما الكاتب خليل المقداد فتفاعل عبر الوسم وقال: “أتمنى على كل عربي ومسلم حر المشاركة بحملة مقاطعة الإمارات التي انطلقت قبل قليل.”

كما أوضح:”لماذا نقاطع الإمارات؟ لأنها رأس حربة عدونا لأنها تحارب العروبة والإسلام لأنها زرعت الفوضى والخراب في أوطاننا. ودعمت أنظمة الاستبداد ورعت الانقلابات والثورات المضادة لهذا مقاطعها واجب ديني وأخلاقي!”.

هذا وقال الصحفي والناشط اليمني أنيس منصور، إن الإمارات أصبحت تشكل خطرا على الممرات البحرية والجزر والموانئ اليمنية. وتنتهك سيادة الدولة ضاربة بالقوانين الدولية عرض الحائط.

كما شدد منصور في تغريدة عبر الوسم رصدتها (وطن) أن وجودها ـ يعني الإمارات ـ “ليس له اي مصوغ قانوني بعد اصبحت حليفة للكيان. الصهيوني وداعم للحوثي ومحرض على الشرعية وجيشها الوطني وممول هجمات الحوثي على مارب.”

واجب ديني وأخلاقي

بينما ذكرت الناشطة السعودية المعارضة علياء الحويطي:”واجب ديني وأخلاقي حماية انفسكم من ان تكونو مساهماً في الحرب على الله. ورسوله والمسلمين، لاتدعموا من يريد تمزيق وطنكم #مقاطعة_الامارات  مقاومة فهي بوابة لإيران ولمنتجات الإحتلال الصهيوني .”

كما تعددت الحملات الشعبية وغير الرسمية لمقاطعة الإمارات سياسيا واقتصاديا، بسبب انخراطها في الحرب على اليمن.

والتي تحولت إلى أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وأيضا بعد قيادتها حراك التطبيع الخليجي والعربي مع إسرائيل، قبل أشهر.

وهذه ليست المرة الأولى التي تدشن فيها حملات لمقاطعة منتجات الإمارات.

حيث سبق تدشين دعوات مماثلة في الكويت وسلطنة عمان والسعودية، بعد اكتشاف العديد من البضائع المغشوشة القادمة من جبل علي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of ABUELABED
    ABUELABED يقول

    يجب مقاطعة الامارات و فرنسا. اللهم انصر الاسلام والمسلمين فى كل مكان و زلزل اعدائهم اعداء الدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More