فصائل سورية تحذر سلطنة عمان من استقبال رموز الأسد وتهدد برد موجع

1

في تغريدة أثارت جدلا واسعا زعم الدكتور محمد عبد القادر الشواف، المعارض السوري المقيم بألمانيا، أن فصائل سورية ثورية حذرت سلطنة عمان من استقبال رموز بشار الأسد، وأنها تعهدت برد موجع إذا حدث هذا.

الشواف في تغريدته التي رصدتها (وطن) على حسابه بتويتر قال ما نصه:” فصائل ثورية تحذر سلطنة عمان من استقبال مجرمين. من نظام #بشار_الكيماوي ويتعهدون بردّ موجع!”

الشاهين يرد على الشواف

ليأتيه الرد سريعا من مسقط عبر حساب “الشاهين” العماني البارز بتويتر، والذي اشتهر بتصديه للشائعات عن السلطنة والتصدي لمهاجميها.

ودون الشاهين في رده على الدكتور الشواف ما نصه:”لو كانت السلطنة تميل مع الريح لفتحنا لكل بلد ٣ سفارات (للحكومة الشرعية. والمعارضة والانقلابيين).”

وتابع موضحا:”لكن ليس لنا الا مصلحة ان تعود سوريا آمنة مطمئة، حتى ذلك الحين نتعامل رسميا مع حكومة سورية شرعية. (كشرعية هادي التي تحالف العالم لاعادتها باليمن).”

ورد الحساب العماني البارز على التهديد الذي ذكره الشواف وأن الرد سيكون موجع:”أما التهديد بالرد الموجع حسب تصريح ما تسميهم. بفصائل ثورية، فقد جربنا تهديد أكثر خطورة وجدية من تنظيم القاعدة في ٢٠١٣.”

وأوضح الشاهين أنه في التاريخ المذكور تم جمع إرهابيين من عدة دول عربية وخليجية لذلك. مضيفا:”فناموا في جحورهم واستيقظوا في زنزاناتنا

بشكل أدهش الجن الذين حملوا عرش بلقيس لسليمان إطمئن فإن استجد تهديد فنحن له بالمرصاد.”

إلغاء التأشيرات بين سوريا وسلطنة عمان

ويشار إلى أنه قبل أيام أفادت وكالة الصحافة الفرنسية، بأن اتفاقية الإعفاء المتبادل من التأشيرات بين سوريا وسلطنة عمان الموقعة. في 21 مارس الحالي، لا تشمل أصحاب جوازات السفر العادية.

وأشارت الوكالة إلى أنه بعد الإعلان عن توقيع الاتفاق بين سلطنة عمان وسوريا حول تأشيرات الدخول بين البلدين، ظهر على صفحات. مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيما في سوريا، خبر عن إمكان دخول السوريين إلى السلطنة من دون تأشيرة.

وتابعت:”إلا أن الادعاء غير دقيق، فالاتفاق لم يشمل المواطنين العاديين بل حملة فئات معينة من جوازات السفر”.

وأضافت أنه “تستفيد من هذا الاتفاق ثلاث فئات: أصحاب الجوازات الدبلوماسية، وأصحاب الجوازات الخاصة أي التي تصدر. عن سلطات الهجرة لأشخاص محددين، وحملة جوازات الخدمة بين السلطنة والجمهورية السورية.”

وأوضح البيان:”وبالتالي فإن السوريين والعمانيين من حملة جوازات السفر العادية لا يشملهم الإعفاء من التأشيرات”.

مباحثات رسمية

وقد وقّعت سلطنة عمان وسوريا خلال جلسة مباحثات رسمية عقدت في مسقط في 21 مارس الحالي على اتفاقية الإعفاء المتبادل. من التأشيرات بهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

فيصل المقداد في سلطنة عمان

ويشار إلى أنه في 20 مارس الجاري وصل وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، إلى سلطنة عمان، في أول زيارة له إلى بلد عربي. بعد تسلمه منصبه خلفًا للوزير الراحل وليد المعلم.

وأعلنت قناة “الإخبارية السورية” الرسمية، أن المقداد والوفد المرافق له وصل مساء يوم الخميس18 مارس إلى مطار العاصمة العمانية. مسقط في زيارة استغرقت عدة أيام.

وسلطنة عمان هي أول دولة عربية وخليجية تعيد سفيرها إلى دمشق، في 4 من تشرين الأول 2020.

وذلك بعد تخفيض تمثيلها في سوريا عام 2012 إثر اندلاع الثورة، على الرغم من أن السلطنة حافظت على علاقاتها مع النظام ولم تغلق سفارتها أبدًا.

وكان في استقبال المقداد السفير السوري في عمان، خالد بن سعيد الجرادي، رئيس دائرة التجمعات الاقتصادية ومجموعات الحوار. المكلف بتسيير أعمال رئيس دائرة المراسم بوزارة الخارجية والوزير المفوض، محمود بن خميس الهنائي، المكلف بتسيير أعمال المشرق العربي بوزارة الخارجية، بحسب وكالة الأنباء العمانية.

وعمان هي الدولة العربية الأولى التي يزورها المقداد كوزير خارجية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    مسقط عمان مكب نفايات! حثالات عهد المقبور المخلوع حسني في مسقط! حثالات عائلة القذافي في مسقط! حثالات عفاش اليمن في مسقط ويحملون الجنسية العمانية وجوزات سفر دبلوماسية! ما الجديد لو حصل حثالات بشار على المأوى ولالجنسية! هي مسقط عمان الكاذبة دائما تحت جنح الظلام هي مع الدكتاتوريات وفي ضوء الشمس محايدة ! خخخخخخخخخخ! للعلم قيادات الحوثي تتحرك بجوزات مسقطية عمانية! هععععععع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More