AlexaMetrics الحوثي قادر على تحويل الإمارات لكومة رماد في ثوان بسبب مفاعل براكة | وطن يغرد خارج السرب
مفاعل براكة و الحوثي

الحوثي قادر على تحويل الإمارات لكومة رماد في ثوان بعدما أعلنت تحميل وقود نووي بالمفاعل الثاني لبراكة

يبدو أن الإمارات باتت في خطر أكبر اليوم، بعدما أعلنت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية فيها، الثلاثاء، تحميل حزم الوقود النووي في مفاعل المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية السلمية.

ويكمن هذا الخطر الكبير في صواريخ الحوثي والذي سبق أن هدد بتوجيه صواريخه لأبوظبي، بسبب مشاركتها السعودية في الحرب اليمنية.

حيث باتت هذه المفاعلات النووية تشكل مصدر خطر كارثي للدولة في نفس الوقت الذي تقدم فيه خدمة كبيرة ستغير وجه الإمارات تكنولوجيا.

وبحسب محللين فلو تم استهداف هذه المفاعلات من قبل الحوثي، فإن هذا الاستهداف بإمكانه تحويل الإمارات بأكملها لكومة رماد في ثوان.

تشغيل محطة براكة

وكانت الهيئة أعلنت عن إصدار رخصة تشغيل الوحدة الثانية لمحطة براكة للطاقة النووية السلمية لصالح شركة نواة للطاقة التابعة. لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية.

والتي تتولى بدورها مسؤولية تشغيل المحطة الواقعة في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

وبموجب الرخصة، أصبحت شركة نواة للطاقة مفوضة بتشغيل الوحدة الثانية من محطة براكة للطاقة النووية على مدى الأعوام الستين المقبلة.

كما أصدرت في فبراير 2020 رخصة التشغيل للوحدة الأولى لمحطة براكة للطاقة النووية.

وواصلت مهامها الرقابية أثناء مرحلة الاستعدادات للتشغيل حيث وصلت الوحدة الأولى إلى طاقتها الاستيعابية بنسبة 100 في المئة.

ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل التجاري للوحدة الأولى في الربع الأول من عام 2021.

وتجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات تبنى أربع وحدات في محطة براكة للطاقة النووية السلمية.

ووصلت نسبة انجاز المشروع إلى 95 في المئة. المحطة الأولى تعمل،

والمحطة الثانية قد اكتملت، في حين وصلت نسبة إتمام البناء في المحطة الثالثة إلى 94 في المئة، والمحطة الرابعة 88 في المئة.

الحوثيون يقصفون مفاعل براكة النووي بالإمارات

ويشار إلى أنه في ديسمبر من العام 2017، أعلنت جماعة الحوثي في اليمن عن إطلاق صاروخ مجنح من طراز “كروز” على هدف. استراتيجي في الإمارات.

وأوضحت القوة الصاروخية للجماعة اليمنية وقتها، أنها أطلقت صاروخا مجنحا على مفاعل “براكة” النووي في أبو ظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد مصدر في القوة الصاروخية التابعة للحوثيين وقتها إصابة الصاروخ مفاعل “براكة” النووي في أبو ظبي.

وكانت القوة الصاروخية قد أعلنت، الخميس 30 نوفمبر تشرين الثاني من نفس العام، إجراء تجربة ناجحة لصاروخ باليستي متوسط. المدى على هدف عسكري في السعودية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *