لماذا وصف مراسل الجزيرة في الأردن المسؤولين الأردنيين بالفشلة

0

انتقد مراسل الجزيرة في الأردن، تامر الصمادي، المسؤولين الأردنيين على خلفية تسجيل المملكة أعلى نسبة وفيات اليوم الاثنين، بفيروس كورونا منذ بداية الجائحة.

وقال الصمادي في تغريدة رصدتها “وطن”،” الذين ماتوا اليوم في الأردن خطيّتهم في رقبة المسؤولين الفشلة، والناس الذين لا زالوا يتحدثون عن نظريات المؤامرة”.

وتابع مراسل الجزيرة تامر الصمادي: ” أرقام مفزعة.. أكثر من 100 وفاة، وقريب ال10 آلاف إصابة كورونا.. اللهم اربط على قلوب عائلات من غادرونا إلى دار الحق”.

تغريدة تامر الصمادي لاقت تفاعلاً واسعاً

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع حديث الصمادي حول الوضع الصحي في الأردن.

وقال أحد المغردين معلقاً على تغريدة الصمادي: ” النفق مظلم وطويل الله المستعان ونسأل الرحمة على جميع موتا المسلمين وشافي الله جميع المصابين”.

أما مغرد آخر فقال معلقاً: ” حسبي الله ونعم الوكيل. وإذا بتحكي عن الواقع بكل بساطه مؤامرة خارجية، إلى أين ؟. إلى متى ؟ الواقع المظلم ولا يوجد من يضيء الطريق”.

أعلى نسبة وفيات في يوم واحد

و منذ بداية جائحة كورونا، سجل الأردن، اليوم الاثنين، أعلى نسبة وفيات بسبب فيروس كورونا “كوفيد19”.

وبحسب الإحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة الأردنية، فقد سجل الأردن اليوم الاثنين، 107 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا. ليرتفع عدد الوفيات منذ بداية الجائحة إلى 5985 حالة وفاة.

فيما ارتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 544.724 حالة إصابة مؤكدة، بعد تسجيل 9269 حالة إصابة جديدة بالفيروس.

أزمة مستشفى السلط والمطالبة برحيل الملك عبد الله

وكان الصحفي والكاتب الأردني باسل رفايعة، قد شن قبل عدة أيام هجوماً عنيفاً على السلطات الأردنية، بالتزامن مع حالة الغضب ضد الملك الأردني عبد الله الثاني، والتي طالبت برحيله عقب كارثة مستشفى السلط وما سبقها من أزمات.

و الثلاثاء الماضي، أقدم متظاهرون في الأردن، على تحدي فرض حظر التجول المفروض بسبب وباء كورونا، لليوم الثاني على التوالي. وخرجوا بمظاهرات تطالب برحيل الحكومة على إثر حادثة مستشفى السلط.

وقال باسل رفايعة في تغريدة له بتويتر على حسابه الرسمي رصدتها (وطن):”أيام قاسية على البلاد. يموت 3 أردنيين، كل ساعة. ويُعتقل كثيرون يوميا، لأنهم صرخوا ضد القمع والجوع.”

وتابع باسل رفايعة مهاجما النظام الحاكم:” ويشتد تحالف القسوة، بين سلطة، انتهكت كل عقودها مع الناس، وجائحة، اكتظ فيها الموتى في المقابر. كما ازدحموا أحياءً في انتخابات نشرت الوباء وضاعفت الجنائز، وبات الهواء شحيحا مثل الأمل.”

هذا وأظهرت مقاطع فيديو رصدتها “وطن”، خروج المئات من الأردنيين في مظاهرات ليلية للمطالبة برحيل الحكومة الأردنية. والتي فشلت مع بداياتها وشهدت الكثير من الاستقالات خلال الأسابيع الماضية.

تفريق المتظاهرين بالقوة

وحسب الفيديوهات، فقد أقدمت الأمن الأردني على اعتقال العشرات، كما استخدم الغاز المسيل للدموع. لتفريق المتظاهرين في العاصمة عمان.

حملات اعتقال

كما تظهر الفيديوهات المتداولة، حملات اعتقال من قبل الأمن للمتظاهرين في عدد من المناطق الأردنية. إلى جانب استخدام القوة المفرطة في تفريق المتظاهرين.

إيقاف الفيديو بفيسبوك

هذا ونقل موقع “الأردنية نت”، عن مرصد netBlocks، قوله، إن السلطات الأردنية حجبت خدمة الفيديو في فيسبوك. بالأردن تزامنا مع الاحتجاجات. وذلك لمنع نقل الفيديوهات الخاصة بالمظاهرات.

توجيهات عاجلة

وفي السياق، وجه رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية بإنفاذ القانون والتعليمات. في جميع محافظات ومناطق المملكة.

جاء ذلك، خلال ترأسه اجتماعا بحضور رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي. ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني. ووزير الإعلام صخر دودين.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More