AlexaMetrics "الحل في مسقط" .. الترند الأول في الخليج بعد المبادرة السعودية لإنهاء الحرب في اليمن
السلطان هيثم بن طارق بسرعة تنفيذ المبادرات التشغيلية لتوفير أكثر من 32 ألف فرصة عمل للباحثين عن عمل

“الحل في مسقط” يجتاح دول الخليج بعد المبادرة السعودية لإنهاء الحرب في اليمن

فور إعلان السعودية مبادرة جديدة لإنهاء الحرب في اليمن، تصدّر وسم الحل في مسقط قائمة الترند بموقع تويتر في سلطنة عمان خاصةً ودول الخليج عامةً.

وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان قال في مؤتمر صحفي إن المبادرة تأتي بالتعاون مع المبعوثين الأممي والأمريكي وسلطنة عمان .

واكد مغرّدون أنّ السياسة العمانية على مدار التاريخ أثبتت بأنها النهج القويم لمن أراد السلام الدائم.

العمانيون: الحل في مسقط 

وعبّر المغردون العمانيون عن فخرهم ببلادهم التي كانت دوماً وسيطاً للصلح، نظراً لثقة العالم بالدبلوماسية العمانية .

الصحفي اليمني سمير النمري، قال معقباً على المبادرة السعودية لإنهاء الحرب في اليمن، بأنّ “مختصر #المبادرة_السعودية هو الحل في مسقط”.

فيما كتبت سمية الراشدية: “⁧#سلطنة_عمان⁩ ستبقى المرجع لكل باحث عن الحق والحقيقة ، وستبقى رحيمة ورؤوفة لكل من يلجأ إليها معترفا بحقهاً وبمكانتها وشعارها: “عفا الله عما سلف “، عقيدة عمانية، والشمس لا يمكن أن تغطى بغربال، و ⁧الحل في مسقط⁩ ليست مجرد مقولة، وإنما حقيقة لا يمكن تخطيها”.

وغرّد حساب “الشاهين” العماني الشهير قائلاً: “صدق وعد سلاطين عمان ولازال #الحل_في_مسقط”.

أما حساب “الوطن الأعظم” فعلّق: “الحكمة البالغة والسياسة الحكيمة والعقلانية ونظرتنا الثاقبة في التعامل مع اﻵمور على مختلف الصعد ما تميزنا عن ذلك الغير. كونوا بخير. عمان وجلالة السلطان هيثم والشعب بخير”.

السلطان قابوس بن سعيد

كما  أعاد حساب “عمان الحدث” نشر مقولةٍ للسلطان الراحل قابوس بن سعيد قال فيها: “إننا جزء من هذا العالم.. نتفاعل مع ما يدور حولنا من أحداث بكل الإيجابية والوضوح، ونكرس كل إمكانياتنا للمشاركة الموضوعية والفعالة لخدمة قضايا السلام والتعاون على كافة المستويات الإقليمية والدولية”.

وغرّد “علي الراشدي”: “الحمد لله الذي جعل عُمان سببا في حقن دماء الابرياء . الحارث ابن عباد أرسل ابنه بجبير الى الزير سالم ليقتله مقابل أخيه ويحقن به دماء العرب، وقال لما بلغه مقتله نعم الخاتمة يا بجير دم تحتقن به دماء العرب. ونحن نقول نعم المسعى يا عُمان ،مسعى حقنت به دماء الأشقاء”.

وعلّق حساب “الزناد العماني”: “سنبقى كما عهدنا العالم في عهد المغفور له بإذن الله تعالى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور داعين ومساهمين في حل الخلافات بالطرق السلمية وباذلين الجهد لإيجاد حلول مرضية لها بروح”.

من جهته قال المغرد محمد بن علي المكتومي:”قبل خمس سنوات، وأثناء شن التحالف العربي بقيادة المملكة الحرب على اليمن، اتهمنا بعض الأشقاء بأن السلطنة شقت الصف وخرجت عن محيطها الخليج برفضها للتدخل في الصراع، واليوم المملكة تثمن الدور الإيجابي للسلطنة في سعيها لحل الأزمة اليمنية”.

مبادرة سعودية جديدة لإنهاء الحرب في اليمن

وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان قال، الاثنين، إن المبادرة السعودية تدعو لوقف شامل لإطلاق النار في اليمن تحت مراقبة الأمم المتحدة.

وأكد أن وقف اطلاق النار سينفذ فورا عند موافقة الحوثيين على المبادرة.

ووفقا للمبادرة، سيسمح التحالف السعودي الإماراتي بإعادة فتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات الإقليمية والدولية المباشرة.

كما تشمل المبادرة أيضا تخفيف حصار ميناء الحديدة على الساحل الغربي، وإيداع إيرادات الضرائب من الميناء في حساب مصرفي مشترك بالبنك المركزي.

وعاد وزير الخارجية السعودي ليقول إن المملكة تأمل أن يستجيب الحوثيون للمبادرة، “صونا للدماء اليمنية ولمعالجة الأزمة الإنسانية”.

وأشار إلى أن المبادرة تتضمن إعادة إطلاق المحادثات السياسية لإنهاء أزمة اليمن، وقال إنه يتوقع من الولايات المتحدة دعم المبادرة والعمل مع الرياض لإنجاحها.

الحوثي يرد .. لا جديد!

في المقابل، قال المتحدث باسم جماعة الحوثي محمد عبدالسلام إن المبادرة السعودية لا تتضمن أي جديد.

وأضاف في تصريحات للجزيرة أنه “لا يمكننا أن نقبل وقفا لإطلاق النار مع مقايضتنا بالجانب الإنساني”.

وأكد عبدالسلام أن الحوثيين “مستعدون للذهاب إلى حوار سياسي بعد أن توقف السعودية الحرب وترفع الحصار”.

وأشار إلى أن بنود المبادرة نوقشت سابقا ضمن محادثات مع مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث.

ميدل إيست آي: دبلوماسية عمان قد تسفر عن إنهاء حرب اليمن

موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، نشر بداية مارس/اذار، تقريراً تحدث فيه عن جهود سلطنة عمان في انهاء حرب اليمن.

واشار إلى وجود ما أسماه ديناميكيات من شأنها أن تخلق حالة من التكاتف الضروري لحل الأزمة في اليمن.

كما وقال الموقع البريطاني في تقريره إن سلطنة عمان كونت لنفسها مكانة دبلوماسية عالية في اليمن الذي مزقته الحرب من خلال لعب دور الجسر بين الفصائل المتحاربة.

وبعد أن امتنعت عمان تماما عن الانخراط في الأعمال العدائية ضد مقاتلي الحوثيين. تتمتع مسقط بعلاقة صحية مع الجماعة التي تسيطر على أراض تغطي حوالي 70 في المائة من سكان اليمن.

كما تختلف نظرة مسقط للحوثيين عن دول الخليج العربية الأخرى، وهو تعامل نجم عنه بناء تدريجي للثقة المتبادلة.

ونقل الموقع البريطاني عن دبلوماسي عماني في واشنطن قوله إن السلطنة تحافظ على نفس المسافة من جميع الأطراف اليمنية.

لذلك، تدعو السلطنة جميع الأطراف إلى الالتفاف حول طاولة الحوار البناء من أجل الوصول إلى حل سلمي وتوافقي للصراع الجاري.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *