الجمعة, ديسمبر 2, 2022
الرئيسيةالهدهدمفتي سلطنة عمان أحمد الخليلي يجمع بين الفساد الإداري والمالي والدعارة في...

مفتي سلطنة عمان أحمد الخليلي يجمع بين الفساد الإداري والمالي والدعارة في تغريدة وتفاعل واسع

- Advertisement -

نشر المفتي العام لسلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي، تغريدة لاقت تفاعلا واسعا تحدث فيها عن الفساد المالي والإداري والظواهر الخطيرة مثل الدعارة والمخدرات، وأثرها الخبيث على المجتمع من كافة الأوجه.

الشيخ أحمد الخليلي

الشيخ أحمد الخليلي وفي تغريدته التي رصدتها (وطن) على حسابه الرسمي بتويتر، جمع الفساد الإداري والمالي مع المخدرات والدعارة. معتبرا أنها ليست قضايا اجتماعية فحسب.

- Advertisement -

بقدر ما تحمل في مضمونها بعدًا سياسيًا، حسب وصفه، مشددا في الوقت ذاته على أن هدف هذا البعد هو تقويض دعائم النظام الاجتماعي.

وكذلك نشر الانحلال الخلقي، وتحطيم أي مشروع مستقبلي في تصور الأبناء، سواءً أكان المشروع مبنيًا على أسس دينية أم على أسس قومية. وفق ما ذكره مفتي السلطنة الشيخ أحمد الخليلي.

تفاعل العمانيين مع تغريدة الشيخ أحمد الخليلي

ولاقت تغريدة المفتي الشيخ أحمد الخليلي تفاعلا واسعا بين العمانيين، الذين أيدوه بشدة وطالبوا الدولة بضرورة التدخل لاجتثاث جذور هذه الظواهر الخطيرة التي تهدد أمن وسلام المجتمع.

- Advertisement -

https://twitter.com/s20321k/status/1373312946512748544

وكتب يحيى الهاشلي معلقا:”ولطالما سعى من أراد السوء بالمجتمعات المسلمة إلى هدم صرح الأخلاق فيها ومن خلال ذلك  يقوض بنيانها. ويسقطها وقد قالوا من قبل: كأس وغانية تفعلان بأمة محمد ما لا يفعله ألف مدفع ودبابة.”

من جانبه شدد أحمد الهدابي على أن “كل هذي المسببات دخلت علينا بتدريج لتدمير قوة وكيان الشعب.”

https://twitter.com/Abdul82A/status/1373311905092222986

وعن قول الشيخ أحمد الخليلي في تغريدته “وتحطيم أي مشروع مستقبلي في تصور الأبناء”، علق الناشط محمد مطلق العطوي. بقوله:”تشخيص في منتهى الدقة ولكن ما العمل وكيف؟؛ إن تم التمكن من العبث في المفاهيم ومن ثم تردي فاعلية اللغة= صعوبة الاستنتاج-التصور.”

ويشار إلى أن السلطان هيثم بن طارق، أحدث مؤخرا تغييرا جذريا بالهيكل الإداري للدولة بهدف اجتثاث جذور الفساد المؤسسي. ووقف التعاملات غير السليمة التي يهدف بعض المسؤولين من ورائها إلى تحقيق منافع شخصية.

كما تنشط شرطة عمان السلطانية في مواجهة ظاهرة الدعارة بالسلطنة، ووجهت مؤخرا عدة ضربات لأوكار الدعارة في مسقط وغيرها من محافظات السلطنة.

ضبط شبكة في الظاهرة يمارسون اعمالا منافية للأخلاق

وفي هذا السياق وقبل أيام ألقت السلطات الأمنية في سلطنة عمان، القبض على ثمانية وافدين يمارسون أعمالاً منافية للأخلاق. والآداب العامة، في مشهد تكرر سابقا في الخوير بمسقط، وجنوب الباطنة.

7 رجال وامرأة واحدة!

وذكرت شرطة عمان السلطانية في بيان لها نشرته عبر حسابها الرسمي على “تويتر”، أن قيادة الشرطة في محافظة الظاهرة بالسلطنة. ألقت القبض على الوافدين الثمانية، وبينهم امرأة.

وذلك بعد ورود بلاغ حول ممارستهم أعمالاً منافية للأخلاق والآداب العامة.

كما أكدت الشرطة في بيانها أنه يتم استكمال الإجراءات القانونية بحق المتهمين.

عصابة نسائية وصور فاضحة

وقبل أيام أيضا، ضبطت شرطة عمان السلطانية عصابة نسائية من 8 نساء أفريقيات يقمن باستدراج الأشخاص وإغرائهم بعرض صور فاضحة .

وبحسب بيانٍ للشرطة، فإنّ قيادة شرطة محافظة مسقط ألقت القبض على ثمان نساء أفريقيات يَقُمن باستدراج الأشخاص وإغرائهم. بعرض صورٍ غير محتشمة عبر بعض تطبيقات التواصل الاجتماعي واستدراجهم إلى مقر إقامتهن للاحتيال عليهم وسلب ما لديهم وابتزازهم لاحقا.

وأشار بيان شرطة عمان السلطانية عبر تويتر حينها إلى أنّ الإجراءات القانونية تستكمل بحقهنّ.

سيناريو متكرر

وفي نهاية فبراير/شباط الماضي، أعلنت شرطة عمان السلطانية القبض على نساء وافدات في جنوب الباطنة لممارستهم أعمال منافية للآداب.

كما قالت شرطة سلطنة عمان آنذاك إن قيادة شرطة محافظة جنوب الباطنة ألقت القبض على. عدد ثمان وافدات بتهمة ممارسة. أعمال منافية للأخلاق والآداب العامة.

ويشار إلى أنه يوم 4 من شهر فبراير الماضي، أعلنت الشرطة السلطانية، أنه في إطار الجهود المستمرة. والمتواصلة للمحافظة على الأمن. والنظام والآداب العامة. نفذت قيادة شرطة محافظة مسقط تساندها التشكيلات المعنية عملية أمنية.

كما أوضحت الشرطة حينها أن هذه العملية، أسفرت عن ضبط عدد 63 من النسوة من جنسيات مختلفة. يقمن بأعمال مخلة بالآداب والأخلاق العامة.

وبحسب البيان فإنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية لإحالتهن للجهات القضائية.

من ينقذ الخوير؟

وبالرغم من عدم ذكر منطقة الخوير تحديدا في البيان، إلا أن النشطاء ربطوا بين وسم  الخوير وتحرك الشرطة العاجل.

كما أكدوا أن النسوة المقبوض عليهن هن من كن يقفن، في شوارع الخوير لاستقطاب راغبي المتعة الحرام.

ويشار إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان، اشتعلت أوائل فبراير الماضي. بموجة غضب واسعة عبر وسم “#من_ينقذ_الخوير”. انتقد فيه النشطاء. ظاهرة الدعارة العلنية بمنطقة الخوير في العاصمة مسقط.

وتداول الناشطون مقطعا مصورا بثه أحد المواطنين من حي الخوير، يظهر مشاهد مخلة لعدد من بنات الهوى يقفن على جانب الطريق. لاستقطاب راغبي المتعة الحرام.

كما سلط العديد من العمانيين الضوء على هذه الظاهرة وطالبوا السلطات بسرعة التدخل. لحفظ الأمن المجتمعي والأسري من هذه الانفلاتات.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث