عبدالخالق عبدالله يعلن انتهاء شهر العسل

0

أثارت تغريدة للاكاديمي الاماراتي عبدالخالق عبدالله،  مستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، الكثير من التساؤلات حول طبيعة الخلافات بين ابن زايد ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأعلن الكاتب الإماراتي عبدالخالق عبدالله، انتهاء شهر العسل بين ابن زايد وبنيامين نتنياهو. وذلك في إطار الخلافات الأخيرة والإهانات التي وجهت له من نتنياهو.

شهر العسل انتهى

وقال مستشار ابن زايد عبدالخالق عبدالله، في تغريدة مقتضبة رصدتها “وطن”: “انتهى شهر العسل سريعا بسبب حماقات الشريك الجديد”.

الشريك الجديد

ولم يشر عبد الخالق عبد الله، إلى الخلاف الإماراتي الإسرائيلي بشكل واضح؛ إلا أنه كلمة الشريك الجديد فتحت. باب التكهنات لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وسخر رواد مواقع التواصل من الفخ الذي وقعت فيه الإمارات بعد التطبيع مع إسرائيل.

تعليق مؤتمر إماراتي بمشاركة نتنياهو

وفي السياق، كشف الخبير في الشأن الإسرائيلي، الدكتور صالح النعامي، عن قرار اتخذته الإمارات بعد تأجيل. بنيامين نتنياهو زيارته لأبوظبي للمرة الخامسة.

وقال النعامي”: “تعليق الإمارات عقد مؤتمر بمشاركة نتنياهو بسبب حجم الإهانات التي وجهها لولي العهد بن زايد. وحرص أبو ظبي على ابلاغ الإعلام الصهيوني بحجم الإحباط التي تشعر به من سلوك نتنياهو يمثل رسالة للدول العربية التي تفكر بالتطبيع مع الصهاينة”.

وأضاف النعامي، في تغريدة على تويتر رصدتها “وطن”: “كلما خضعت للصهاينة أكثر زاد تحقيرهم لك”.

نتنياهو ينفي زيارة الإمارات

وأمس الأربعاء، نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عزمه التوجه إلى الإمارات الخميس، مؤكداً أن الزيارة تأجلت. لما بعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة في 23 مارس/آذار الجاري.

وقال نتنياهو وهو رئيس حزب “الليكود” في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي (غالي تساهل): لن أسافر إلى أبوظبي. قبل الانتخابات، سأصل إلى هناك لاحقا”.

استياء إماراتي

وفي سياق ذي صلة، قالت القناة (12) الخاصة إن هناك حالة من الاستياء في الإمارات، من استغلال نتنياهو لاسم. ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد في حملته الانتخابية.

وأشارت إلى أن الإمارات تفاجأت بتصريح نتنياهو، الإثنين، لإذاعة الجيش بأن بن زايد تطوع باستثمار 40 مليار شيكل. في إسرائيل (12 مليار دولار).

واستدلت بتغريدة نشرها مستشار رئيس الإمارات، وزير الدولة للشؤون الخارجية السابق أنور قرقاش، في وقت. سابق الأربعاء، على حسابه بتويتر.

زيارة نتنياهو للإمارات

وخطط نتنياهو لزيارة الإمارات أكثر من مرة، منذ الإعلان عن تطبيع العلاقات بين البلدين، في أغسطس/آب الماضي. كان آخرها الخميس الماضي.

لكنه أرجأ الزيارة بعد عدم سماح الأردن لطائرته بالمرور في أجوائه، بسبب خلافات، تم حلها لاحقا.

وكانت قد توصلت الإمارات وإسرائيل لاتفاق تطبيع كامل للعلاقات في أغسطس/آب من العام الماضي. ووقعتا على الاتفاقيات الإبراهيمية في سبتمبر/أيلول من العام نفسه في البيت الأبيض.

وتشهد العلاقات الإماراتية-الإسرائيلية تعاونا على أصعدة عدة منها الجانب التجاري والاستثماري والرياضي والسياحي.

الزيارة قبل الانتخابات

وفي السياق، تحدثت وسائل إعلام عبرية، عن أن “الإمارات لم تحاول كثيراً إخفاء الإشارة لرئيس الوزراء الإسرائيلي. بنيامين نتنياهو بأنه غير مدعوّ لزيارتها قبل الانتخابات”.

وأشارت القناة العبرية، إلى أن الزيارة السابقة التي كانت محددة الأسبوع الماضي لنتنياهو، تقررت فقط بعد ضغط. كبير جداً على الإمارات. مارسه رئيس الموساد يوسي كوهين، بعد أن أرسله رئيس الحكومة من أجل أن يوافقوا على استقباله قبل الانتخابات.

الأمر نفسه حدث الآن مع نتنياهو عندما أراد القيام بزيارة الإمارات قبل الانتخابات، بحسب القناة الإسرائيليّة. التي أكدت أنّ “مثل هذه الزيارة لم تقرر حتى الساعة. لكن نتنياهو أراد جداً أن تحدث ودفع لذلك”.

وأوضحت القناة الإسرائيليّة، أنّ الخلاصة أنه اليوم وبشكل علنيّ قال المسؤول الإماراتي أنور قرقاش: “نحن لا نريد أن نتدخل في السياسة والانتخابات في إسرائيل

وأضافت قناة “كان”: “يبدو أن نتنياهو فهم أنهم لا يريدون استقباله قبل الانتخابات ويريدون تأجيلها”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More