صحيفة: نتنياهو غير مرغوب فيه بالأردن وشخصيات إسرائيلية طلبت من الملك إفشال رحلته

0

نشرت صحيفة “إسرائيل اليوم”، مقالاً للكاتب مائير أندور قال فيه إن عدد من الشخصيات الاسرائيلية طلبت من ملك الأردن عبدالله الثاني، نسف رحلة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الإمارات.

وأشار الكاتب الاسرائيلي إلى أن هذه الشخصيات الإسرائيلية بارزة في النظام السياسي، ومنهم يائير لابيد وإيهود باراك. وجاءت تدخلاتهم بعد إلغاء زيارة الأمير حسين إلى الحرم القدسي.

نتنياهو بات شخصية غير مرغوب فيها

وقال الكاتب الاسرائيلي إن السلوك الأردني  يعني أن نتنياهو بات شخصية غير مرغوب فيها في المملكة، وأن وجوده. يتعارض مع تقدم العلاقات معها، رغم مزاعمه بأن لديه اتصالات مستمرة مع الملك الأردني، ومسؤولين أردنيين آخرين، لكن العذر الأردني الرسمي بأن الزيارة ألغيت. لأن إسرائيل أصرت على أن زيارة ولي العهد الأردني يجب أن تتم من خلال إجراءاتها الأمنية”.

وأشار إلى أنه “في 2012، قام ولي العهد الأردني بزيارة الحرم القدسي تحت حراسة الأمن الإسرائيلي، وكذلك فعل جده الملك حسين. أثناء سفره في جميع أنحاء إسرائيل، لكنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها تخريب سياسي. متعمد أمام حكومة إسرائيلية منتخبة.

ومن جانبه ذكر إيتمار آيخنر، المراسل السياسي في صحيفة يديعوت أحرونوت، أنه “على خلفية الأزمة مع الأردن، فقد وافقت الحكومة الإسرائيلية. على دخول عمال من الأردن إلى إسرائيل، وجاءت الموافقة بالسماح لسبعمئة عامل أردني بدخول إسرائيل للعمل في فنادق إيلات. كما تم التأكيد على السماح لممثلي الدبلوماسيين الأجانب والإسرائيليين بالمرور عبر المعابر الحدودية البرية طابا ونهر الأردن”.

وحسب المخطط سيدخل العمال من معبر عربة، المغلق حاليا، في الوقت الذي يحدده وزير الداخلية أرييه درعي، وسيتعين على كل عامل. الخضوع لفحص كورونا، في مجمع خاص سيتم بناؤه في المعبر الحدودي، وسيتم بعد ذلك عزلهم، تحت مسؤولية الفنادق، وفقا لإرشادات وزارة الصحة”.

وأشار إلى أنه “تم التأكيد في الاستطلاع الهاتفي للوزراء على أن القرار عاجل، بأن يُسمح للممثلين الدبلوماسيين. الأجانب والإسرائيليين بالمرور عبر المعابر الحدودية البرية مع الأردن”.

وأوضح المراسل السياسي في صحيفة يديعوت أحرونوت أن “هذه القرارات جاءت على خلفية الأزمة بين إسرائيل والأردن. وألغى خلالها ولي العهد الأردني زيارته للحرم الشريف؛ بسبب الخلاف حول الترتيبات الأمنية، وردا على ذلك لم يوافق الأردن على رحلة. رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى الإمارات العربية المتحدة، التي ألغت الزيارة، بخلاف القلق بشأن دخول زوجة رئيس الوزراء سارة نتنياهو إلى المستشفى. كما تراجع في اللحظة الأخيرة عن الاتفاقات المتعلقة بالوصول”.

الأردن انتقد نتنياهو بشكل مباشر

ولفت إلى أن “الأردن انتقد نتنياهو بشكل مباشر، واتهمه بأنه يتنكر للاتفاق مع المملكة، ويتدخل في زيارة دينية. وليس من المعقول أن يصل إلى الأردن ويحلق فوقه”.

وختم بالقول إن “أزمة نتنياهو مع الأردن تتعارض مع المباحثات المكثفة التي دأب على إجرائها غابي اشكنازي. وزير الخارجية مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، في الآونة الأخيرة، وشملت الترويج لمشاريع مدنية مشتركة. بما في ذلك المشاريع الاقتصادية والزراعية”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More