AlexaMetrics خطوة مفاجئة من زوجة ونجل الفنان الكويتي مشاري البلام بعد وفاته | وطن يغرد خارج السرب
مشاري البلام توفي في فبراير الماضي بسبب تداعيات كورونا

خطوة مفاجئة من زوجة ونجل الفنان الكويتي مشاري البلام بعد وفاته

قررت زوجة الفنان الكويتي الراحل مشاري البلام، ونجله، فتح تحقيق في أسباب وفاته أثناء تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس “كورونا”.

مطالبة بفتح تحقيق

وقامت زوجة ونجل مشاري البلام بتوكيل المحامي حسن بن شيبة للمطالبة بفتح التحقيق، والذي أعلن عن ذلك عبر صفحته الرسمية على “انستجرام”.

وكتب بن شيبة: “بعد توكيل الزوجة والابن سنتقدم برفع کتاب طلب فتح تحقيق لوزير الصحة الشيخ باسل الصباح. عن أسباب وفاة الفنان مشاري البلام، وإعداد تقرير مفصل عن حالة المرحوم”.

وجاءت خطوة زوجة ونجل البلام، مخالفة لما صرح به والده صالح البلام، والذي أكد خلال لقاء تلفزيوني. أنه لا توجد لديه نية لمقاضاة وزارة الصحة الكويتية.

“راح المستشفى على رجليه وطلع جنازة بعد أسبوع”

وروى صالح البلام في نفس اللقاء تفاصيل اللحظات الأخيرة لولده مشاري البلام.

كما قال: “مشاري ما كان فيه شيء قبل أن يصاب بكورونا.. هو كان رايح إلى المستشفى على رجليه، وطلع جنازة. بعد أسبوع من دخوله المستشفى.. وهو مو أول واحد“.

وتابع موضحا: “راح المستشفى وكان عنده شوية ضيق في التنفس، وأخذ الجرعة الأولى من التطعيم وحرارته. ارتفعت في نفس اليوم في الليل”.

وأكمل: “بعدها راح إلى المستشفى مرة أخرى، وقالوا له فيك أعراض كورونا، وأعطوه إبرة الكورتيزون. وثاني يوم. دخل العناية المركزة”.

كما قال: “أنا أول ما عرفت أنه أخذ هذه الحقنة قلت خلاص انتهى.. لأنني سمعت أن الكورتيزون يتعارض مع اللقاح”.

وزارة الصحة الكويتية تعلق

من جهتها، حسمت وزارة الصحة في الكويت، حقيقة وفاة الفنان مشاري البلام أثناء تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح. المضاد لفيروس “كورونا”.

ونفى عضو لجنة اللقاحات في وزارة الصحة، د.خالد السعيد  ما تردد حينها من أنباء حول علاقة اللقاح المضاد لكورونا. بحالات الوفاة التي تحدث جراء الإصابة، وقال إن اللقاح ليس له علاقة بالإصابة بالفيروس.

وأكد السعيد أن اللقاح آمن وفعال. مضيفاً في تصريحه لصحيفة “الأنباء” الكويتية: “لو كل شخص أخذ اللقاح وأصيب بفيروس كورونا لوجدنا مئات الآلاف من الإصابات والوفيات حول العالم، حيث أن هناك أكثر من 200 مليون شخص حول العالم أخذ هذه اللقاحات”.

كما طالب السعيد الجميع بالاستمرار في التسجيل للحصول على اللقاح، وعدم الالتفات الى “الشائعات” التي تنتشر حول مأمونية اللقاح، مؤكداً أن “كورونا: هي القاتلة وليس اللقاح.

توضيح 

كما أصدرت حينها وزارة الصحة الكويتية بياناً نشرته عبر حسابها على “تويتر”، أكدت خلاله احترامها المطلق. لخصوصية المعلومات المتعلقة بجميع المرضى.

ونفت وزارة الصحة تسجيل أي حالة وفاة نتيجة أخذ لقاح كورونا، ومشيرة إلى أنه لم تسجل أي آثار جانبية كبيرة للقاح.

وأضاف البيان: “تتابع اللجان الفنية المكوّنة من أطباء مختصين تتابع وعلى مدار الساعة الحالات التي تتلقى. تطعيم كوفيد-19. وتقوم بتحليل وتدقيق البيانات والآثار الجانبية إن وجدت، وذلك وفق منهجية علمية دقيقة”.

وأشار البيان إلى أن البروتوكول الطبي المعتمد عالميا لا يتضمن ضرورة أخذ مسحة للشخص الذي يريد أخذ اللقاح.

كما وأكدت الوزارة أن المعطيات الواردة من اللجان الفنية تؤكد فاعلية ومأمونية اللقاحات المتوافرة في البلاد. وتشير إلى تزايد نسب من تلقوا اللقاح ومن بادروا الى التسجيل للتطعيم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *