فجر السعيد تثير الجدل بتغريدة “ملغومة”.. ماذا سيحدث في الكويت قريباً؟!

0

أثارت الإعلامية الكويتية فجر السعيد الجدل بتغريدة ”غامضة“ نشرتها في حسابها بموقع”تويتر“ دون كشف حقيقة ما تقصد.

وقالت فجر السعيد في تغريدتها التي رآى متابعون انها تحمل شيئاً ما : ”هناك شي يلوح بالأفق.. لا أعلم ماهو بالضبط.. ولكن يالله سترك..قربت“.

فجر السعيد وأزمة أحمد السعدون

وردّت فجر السعيد في تغريدةٍ ثانية على النائب السابق بمجلس الأمة الكويتي صالح الملا، بعد تعبيره عن رفضه قرار النيابة العامة استدعاء رئيس مجلس الأمة السابق وأحد رموز المعارضة، أحمد السعدون، للتحقيق .

وجرى استدعاء “السعدون” بسبب مشاركته في وقفة احتجاجية أقيمت لمساندة النائب بدر الداهوم ومخالفته للاشتراطات الصحية بسبب فيروس كورونا، في تلك الوقفة.

وقالت فجر السعيد ردأ على “الملا”: “الرمز حاكمنا الله يطول بعمره الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح .. هذا رمزي ورمز الكويتيين كلهم واللي مو عاجبه في حيطان كثيره يختارله حيط ويطق راسه فيه يرتاح ويريحنا”.

وأضافت “السعيد” في تغريدة أخرى: “نوابنا الأعزاء سابقاً .. ليش الردح على موضوع الانتقائية بتطبيق القانون على ندوة الداهوم فقط. ترى الشعب فاهم مو غبي. وتدرون انه يدري انكم تدرون بأن تحويل أحداث المجلس بالافتتاح بيد مكتب المجلس وليس الحكومه. ليش تضحكون على الناس !!!!”.

أزمة سياسية جديدة

ويرى كثيرون في قرار استدعاء رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون، للتحقيق بداية لأزمة سياسية جديدة تفجرت في الكويت قد تؤدي للإطاحة بالحكومة الكويتية الجديدة، قبل أدائها اليمين الدستورية في البرلمان.

وهدد نواب المعارضة رئيس مجلس الوزراء، الشيخ صباح الخالد الصباح، بالاستجواب وعدم التعاون في حال عدم تراجعه عن تحويل أحمد السعدون إلى النيابة العامة.

وقال النائب حسن جوهر، زعيم “الكتلة الوطنية” التي انتهجت نهجاً مهادناً لرئيس الحكومة رغم وجودها في معسكر المعارضة، إنّ دخول أحمد السعدون إلى النيابة العامة “يعني استجواب رئيس مجلس الوزراء وصعوده على المنصة”.

واتهم جوهر رئيس الوزراء الكويتي “بالفشل الذريع في إدارة شؤون الدولة والخوف من محاسبة سراق القرن”.

كما قال النائب محمد براك المطير ملوّحاً بعدم التعاون مع الحكومة، إنّ “تحويل مجموعة من النواب ونواب سابقين على رأسهم أحمد السعدون. وكذلك تحويل بعض السياسيين بمزاجية واضحة لتطبيق القانون، يتضح لنا أن النهج الجديد للحكومة لا يرقى لنهج حكومة تستحق التعاون أو الرضى ببقائها”.

أزمة أحمد السعدون

وكان أحمد السعدون شارك في وقفة احتجاجية أقيمت أمام منزل النائب بدر الداهوم، الذي يواجه قضية شطب محتملة في المحكمة الدستورية. بعد شكوى تقدم بها أحد الناخبين مدعياً عدم انطباق شروط عضوية مجلس الأمة على بدر الداهوم. وحجزت المحكمة الدستورية القضية للحكم بها، في 14 مارس/ آذار الجاري.

وشهدت الوقفة مخالفات للاشتراطات الصحية، وهو ما دعا وزارة الداخلية تحويل المشاركين فيها إلى النيابة العامة.

لكن قادة المعارضة أكدوا أن تحويلهم إلى النيابة جاء بسبب مضمون الندوة. خصوصاً وأن الجلسة الافتتاحية لمجلس الأمة شهدت خرقاً للاشتراطات الصحية. ولم تقم وزارة الداخلية بأي فعل اتجاهها.

كما يحشد نواب المعارضة الجهود لمقاطعة جلسة أداء الحكومة اليمين الدستورية أمام البرلمان. وبالتالي إسقاطها وحل مجلس الأمة والدعوة لانتخابات جديدة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More