من هو رجل الأعمال الإسرائيلي الذي لاحقه بايدن بعدما اعفاه ترامب من اهدار مليارات الدولارات

0

أكدت وزارة الخزانة الأمريكية، أن الولايات المتحدة، ألغت أمس الاثنين، قرار إعفاء قطب التعدين الإسرائيلي دان جيرتلر من العقوبات، والذي صدر في الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

ترامب عارض السياسة الخارجية الأمريكية

وأوضحت الوزارة الأمريكية، أن إعفاء جيرتلر من العقوبات يتعارض مع مصالح السياسة الخارجية الأمريكية. القوية في مكافحة الفساد في جميع أنحاء العالم. لا سيما في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

جاء هذا الإجراء بعد أن دعت جماعات حقوقية كونغولية ودولية وعدد من المشرعين الأمريكيين الشهر الماضي. إدارة الرئيس جو بايدن. إلى التراجع عن الخطوة التي اتخذها سلفه الجمهوري دونالد ترامب في اللحظات الأخيرة من ولايته.

تاريخ فرض العقوبات

وفرضت وزارة الخزانة العقوبات في ديسمبر/ كانون الأول 2017 ويونيو/حزيران 2018 متهمة جيرتلر باستغلال. صداقته مع الرئيس السابق لجمهورية الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا للفوز بصفقات تعدين تنطوي على محاباة تبلغ قيمتها أكثر من مليار دولار.

وكشفت رخصة أصدرتها وزارة الخزانة، أن إدارة ترامب خففت خلسة العقوبات المفروضة على جيرتلر في الأسبوع الأخير لها بالسلطة.

وقالت الوزارة، إن التصنيف الأصلي لجيرتلر بموجب برنامج ماغنيتسكي العالمي للعقوبات أوضح أن السيد جيرتلر. متورط في فساد عام واسع النطاق.

كما يُزعم، أن دان جيرتلر باع إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية مقابل 150 مليون دولار حقوق كتلة نفطية كان قد اشتراها. من حكومة البلاد مقابل 500 ألف دولار فقط.

رجل الأعمال الإسرائيلي يرد

كما نفى دان جيرتلر ارتكاب أي مخالفات. ووفقا لتقارير إعلامية، فقد ضغط آلان ديرشوفيتز، المحامي، الذي مثل الرئيس السابق دونالد ترامب. في أول محاكمة لعزله على وزارة الخزانة الأمريكية للحصول على هذا التنازل.

وتحظر العقوبات ممتلكات جيرتلر في الولايات المتحدة، وتحظر على الأمريكيين الدخول في صفقات معه ومع شركاته.

إلغاء قرارات سابقة

وهذه ليست المرة الأولى التي يلغي فيها بايدن قرارات لسلفه ترامب، حيث سبق أن أغلى قرار يقضي بمنع كثير من أصحاب. طلبات الحصول على البطاقة الخضراء من دخول الولايات المتحدة.

وكان ترامب قد أصدر الحظر العام الماضي، واعتبر أنه مطلوب لحماية العمالة في الولايات المتحدة وسط ارتفاع. البطالة بسبب جائحة كورونا.

ورفض بايدن ذلك المبرر في منشور يلغي الحظر على التأشيرات، وقال إنه حرم الأسر من الالتقاء في الولايات المتحدة. وأضر بالأنشطة التجارية والاقتصادية فيها.

كما سمح الرئيس الأميركي بصرف دعم مالي فدرالي لمدن حرمها ترامب منه بذريعة أنها “مهد للنشاط الفوضوي ودعم العنف”.

وقدم مشرعون ديمقراطيون أميركيون الأسبوع الماضي مشروع قانون للهجرة وتحديث مساراتها، ليضعوا بذلك حدا. لسياسة الهجرة المثيرة للجدل التي أقرها ترامب.

الجنسية الأمريكية

ويتضمن النص مسارا لاكتساب نحو 11 مليون مهاجر غير نظامي للجنسية الأميركية في غضون 8 سنوات، لكن الفكرة. تواجه معارضة شديدة من الجمهوريين.

كما يتضمن المشروع تمويلا بقيمة 4 مليارات دولار لمعالجة ما تصفه إدارة بايدن بـ”الأسباب الجذرية” للهجرة عبر الحدود الجنوبية.

كما وصف بيان من الرئيس بايدن الهجرة بأنها ضرورة ومصدر قوة، وتعهد بالعمل على تحديث مسارات الهجرة القانونية. وإنشاء مسار لمنح الجنسية لكثيرين بمن فيهم فئة “الحالمون”.

وهم نحو 700 ألف شاب دخلوا الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية في طفولتهم ولا يزالون موجودين على أراضيها.

وستكون الإقامة الدائمة متاحة للأشخاص الحاصلين على وضع حماية مؤقتة. وهو إجراء يحول دون ترحيل مواطني الدول التي تعاني كوارث طبيعية أو نزاعات. فضلاً عن العمال في قطاع الزراعة الذين يمكنهم إثبات أنهم موظفون في الولايات المتحدة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More