AlexaMetrics شاهد ما فعله عبدالفتاح السيسي مع بائع فواكه مسكين وأثار جدلاً واسعاً | وطن يغرد خارج السرب
عبدالفتاح السيسي وبائع الموز

تمثيلية جديدة.. شاهد ما فعله عبدالفتاح السيسي مع بائع فواكه مسكين وأثار جدلاً واسعاً

في الوقت الذي يعتقل فيه أكثر من 60 ألف شخص في سجونه ومستوى القهر والقمع الذي لم تشهده مصر من قبل. أطل رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي في تمثيلية جديدة بصحبة مرافقيه، أمام بسطة لبيع الفواكه في العاصمة المصرية القاهرة ليعطي صورة مكذوبة عن إنسانيته.

عبدالفتاح السيسي وبائع الموز 

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والوطن العربي بصورة واسعة لمقطع الفيديو الذي وثق ما حصل بين السيسي وبائع الفواكه.

ووثق المقطع الذي رصدته “وطن”، وقوف سيارة السيسي أمام بسطة الفواكه، وفتحه للباب الخلفي لها.

ثم حديثه من داخل السيارة التي أحاطها مرافقوه، مع بائع الفواكه.

وقال بائع الفواكه للسيسي وهو يحاوره: “حبيبي يا سيادة الريس واحشني والنبي، أقول لمعاليك على حاجة لما شفتك يوم المطرة. قلت النهاردة حنام وإن شاء الله حتيجي، وربنا فتح لي الباب اللهم صلي على النبي”.

وتابع المقطع مظهراً الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وهو يقول للمواطن “كل اللي انت عايزه، خلاص”.

وتسبب المقطع بضجة واسعة عبر مواقع التواصل، حيث اتخذه المغردون مادة للتندر والسخرية من السيسي.

ومن محاولته لخداع الشارع المصري بمثل هذه التصرفات، حيث أنه معروف عند كافة المصريين بأن أي إطلالة للسيسي. لا تكون إلا بتنسيق مسبق وبعملية تأمين شاملة لكل المنطقة التي يكون بها.

هل يشبه السيسي عمر بن الخطاب!

وهاجم أحد المغردين رجل الأعمال المصري أشرف السعد الذي نشر المقطع وشبه السيسي، بعمر بن الخطاب بقوله: “عمر بن الخطاب. رضي الله عنه لم يخون القسم وينقلب على ولي أمره.”

وتابع:” ولم يقتل آلاف الأبرياء ويعتقلهم بالسجون، ولم يسرق مليارات الخليج ويغرق بلده وشعبه بالديون ولم يبني القصور وينام فيها. !! صدق ابن خلدون عندما قال تمنيت قتل العبيد على قتل الظالم”.

وعلق احد المغردين أيضاً على المقطع قائلاً: “يا عم مش هقول يمشي في الشرابية ولا في الشرقية، لأ يعمل مؤتمر صحفي. بس علي الهواء ويكون في صحفيين أحرار أنا متأكد إن العرق هيشر”.

غضب السعودية الأخير من السيسي

وكشفت وسائل إعلام عربية، تفاصيل غضب سعودي من رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي، بعد صمته عن التقرير الأمريكي الخاص بمقتل الصحفي جمال خاشقجي الذي ادان ولي العهد محمد بن سلمان.

وقالت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، إن صمت القاهرة إزاء التقرير الأمريكي أثار غضب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. مشيرةً إلى أنه قرر الرد على عبد الفتاح السيسي.

وأوضحت الصحيفة، أن الرد سيكون بتذكير رئيس النظام المصري بأن المملكة دعمت وصوله غير الشرعي إلى السلطة.

وأشارت الصحيفة، إلى هذا السبب يضاف إلى جملة أسباب تجعل العلاقات الأميركية السعودية مرشّحة لمزيد من التوتر في مقبل الأيام.

وأوضحت الصحيفة، أن العلاقات المصرية السعودية مرشحة للتوتر أكثر في ظل غياب الاتصال على مستوى الرئاسة المصرية والديوان الملكي ممثَّلاً بمكتب ولي العهد، محمد بن سلمان.

ولفتت الصحيفة، إلى أن هذا التوتر فاقمه شعور الرياض بالضيق نتيجةَ عدم اتّخاذ القاهرة موقفاً مسانداً لها، في أعقاب إفراج الإدارة الأميركية عن تقرير الاستخبارات الوطنيّة.

وأضافت: “القاهرة وبخلاف العواصم الخليجيّة وتلك الحليفة لم تسارع إلى إصدار بيان يبرّئ وليّ العهد، ويندّد بالتقييم الأميركي، بل اختارت عدم التعليق على الواقعة”.

وأكملت الاخبار: “في الرياض، قُرئ صمتها على أنه مناورة دبلوماسية، فيما تنصّ التفاهمات بين الجانبين على تشكيل جبهة عربية موحّدة. تضمّ القاهرة، بهدف التعامل المنضبط والمنظّم مع الإدارة الجديدة في البيت الأبيض”.

وحسب الصحيفة، فإن موقف القاهرة أثار غضب الأمير السعودي. الذي سبق له أن استقبل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بحفاوة مرّات عديدة.

واستدركت الصحيفة: “إلّا أن قنوات الاتصال بينهما تكاد تكون مقطوعة في الوقت الراهن، بسبب مواقف ابن سلمان التي يرى السيسي أنها تضرّ بدول الجوار. وآخرها سعيه إلى إلزام الشركات بنقل مقرّاتها الإقليمية إلى المملكة”.

وبينت الصحيفة اللبنانية، أن ذلك سيتسبب في خسائر اقتصادية فادحة، ليس لمصر وحسب، بل للإمارات أيضاً.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *