تاجر مخدرات ونحرهم كما تذبح الشاة .. تفاصيل جديدة عن قتل أب أردني لطفلتيه بلواء الجفر!

0

نشرت وسائل إعلام أردنية تفاصيل جديدة حول حادثة قتل أب أردني، لطفلتيه في لواء الجفر في البادية الجنوبية الأردنية، مشيرةً الى أن المجرم الذي أقدم على هذه الجريمة البشعة هو تاجر مخدرات وصاحب أسبقيات.

ذبحهم كالشاة!!

وذبح المجرم طفلتيه كما تذبح الشاة، كما كشفت مصادر صحفية عن مخطط القاتل لقتل ابنائه الستة بهذه الطريقة قبل أن يلوذ بالفرار.

وكشفت مصادر مطلعة أن قوات البادية الملكية تواصل عملية البحث والتحري عن تاجر المخدرات، الذي أقدم على قتل طفلتيه نحرا صباح، السبت، في لواء الجفر بالبادية الجنوبية ولاذ بعدها بالفرار.

كما قالت المصادر إن المتهم من ذوي الأسبقيات بقضايا اتجار وتعاطي المخدرات.

وجاء في التفاصيل ان المجرم استيقظ مبكرا وأقدم على نحر عنق طفلتيه الأولى عامين والثانية ثلاثة أعوام، وذلك بواسطة سكين كان يحوزها.

وكان شقيق المتهم (عم الطفلتين) قد شاهد أثار دماء أمام منزل شقيقه وباب المنزل مفتوحا. ولدى دخوله لاستطلاع الأمر عثر على طفلتي شقيقه مقتولتين ذبحا كالشاة.

جريمة فظيعة

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع منتقدين الجريمة الفظيعة التي ألمت بالمجتمع الأردني.

وقال أحد المغردين حول الموضوع: ” الفقر= المخدرات= الجريمة، أحيانا الجريمة ما تكون دموية تكون تفكك ضياع عقاب نفسي متلازم.”

كما تابع:”قد لا تنتهي الجريمة بانتهاء المخدرات والفقر ولكن هذه الحالة متكررة فهي تحت ظل ثابت وهي ظاهرة المخدرات والجريمة فمن أين تأتي؟ من يرعاها؟ كيف تعالج هذه الكارثة ؟ ما العقوبة الرادعة؟”.

فيما ما راح مغرد آخر للتعليق حول الموضوع قائلاً: ” تاجر المخدرات وصاحب الأسبقيات مكانه الطبيعي بالسجن مش بسرح وبمرح على كيفه”.

الأمن العام يعلق

من جانبه قال الناطق الإعلامي في مديرية الأمن العام عامر السرطاوي، في بيان السبت، إنّ أحد الأشخاص أقدم على قتل ابنتيه.

وأوضح السرطاوي أن الطفلتين من مواليد 2018 و2019، قتلهم أبوهم بواسطة أداة حادة داخل منزلهم في الجفر، إحدى مناطق البادية الجنوبية.

كما اضاف “السرطاوي” أنه جرى فتح تحقيق في الحادثة، والبحث جار عن المشتبه به الذي توارى عن الأنظار.

20 جريمة قتل أسرية في عام 2020

ورصدت جمعية “معهد تضامن النساء” 20 جريمة قتل أسرية في عام 2020، وارتفاع معدل الجرائم عام 2019 بنسبة 7 في المائة مقارنة بعام 2018.

كما تزايدت حالات العنف الأسري ضدّ المرأة والطفل خلال جائحة كورونا. وفق أرقام العديد من مؤسسات المجتمع المدني في الأردن.

كما أعلنت إدارة حماية الأسرة عن ارتفاع حالات العنف الأسري بنسبة 33 في المائة خلال أشهر الحظر الشامل. مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وأول أمس، هزّت محافظة بابل العراقية (180 كيلومترا جنوبي بغداد) جريمة مروعة، بعد قيام أب بخنق طفلته الرضيعة وقتل زوجته. من خلال دسّ السم في مشروب غازي تناولته.

وقالت الشرطة في محافظة بابل إنّ قوة أمنية اعتقلت أباً قام بخنق طفلته البالغة من العمر 9 أشهر حتى الموت. وقتل زوجته من خلال استخدام السمّ، في مدينة الحلة (مركز محافظة بابل).

كما واوضحت الشرطة في بيان أنّ الجريمة وقعت لأسباب مادية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Other Ad

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More