بشرى سارة للعمانيين العاملين في الإمارات والتفاصيل كشفها إعلامي عماني

2

كشف الإعلامي العماني المعروف والمذيع بإذاعة “الشبيبة” عبدالله السعيدي ، عن بشرى سارة للعمانيين العاملين في دولة الإمارات.

وفي هذا السياق كشف عبدالله السعيدي في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن)، أن العمانيين العاملين في الإمارات ويعبرون الحدود بشكل دوري. بات لهم الأولوية في أخذ لقاح كورونا.

وقال في تغريدته ما نصه:” خبر جيد للعمانيين العاملين في دولة الإمارات الذين يعبرون الحدود بشكل دوري. “لكم الأولوية الآن في أخذ اللقاح”. كأحد الفئات التي تم إضافتها للفئات المستهدفة.”

وأوضح السعيدي أنه بالتالي يؤدي ذلك إلى تجنب إجراءات فحص كورونا والتكاليف المرتبطة بهذه الإجراءات من رسوم وختم وانتظار وغيره.

وجاء ذلك بعد حلقة إذاعية لعبدالله السعيدي، كان يناقش فيها هذه المشكلة على إذاعة “الشبيبة”.

وورده اتصال خلال هذه الحلقة من مواطن يدعى محمد البلوشي، عبر برنامج  “مع الشبيبة”.

وكان البلوشي يشكوا أنه يدفع شهريًا 250 ريال تقريبًا بسبب الإجراءات في المنافذ البرية.

ولفت إلى أنه سابقًا “كنا ندفع 6 ريالات قيمة ساعة الترصد الإلكتروني وبعد إعفاء اللجنة العليا للعاملين العُمانيين من الساعة صرنا ندفع نفس المبلغ ولا نعلم لماذا؟”

اللجنة العليا

وقالت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا في سلطنة عمان. إنها منعت دخول القادمين من عشر دول لمدة 15 يوما، لاحتواء انتشار الفيروس، لا سيما السلالات المتحورة.

وتشمل الدول السودان ولبنان وجنوب إفريقيا والبرازيل ونيجيريا وتنزانيا وغانا وغينيا وسيراليون وإثيوبيا. ويطبق القرار من يوم الخميس المقبل.

وذكرت وكالة الأنباء العمانية أن المنع يشمل القادمين من أية دول أخرى إن كانوا قد مروا بأي من الدول العشر المذكورة خلال. الـ14 يومًا السابقة لطلب الدخول إلى سلطنة عُمان.

وبحسب الوكالة، يُستثنى من ذلك المواطنون العُمانيون والدبلوماسيون والعاملون في مجال الصحة وعائلاتهم، والذين سيخضعون. للإجراءات المعتمدة عند دخولهم أراضي السلطنة.

ودعت اللجنة العليا المواطنين والمقيمين على تجنّب السفر خلال الفترة القادمة إلا للضرورة القصوى.

اغلاق السلطنة لمدة أسبوع

وكانت السلطنة اغلقت حدودها البرية لمدة أسبوع، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وسبق أن أغلقت سلطنة عمان، في الثاني والعشرين من ديسمبر الماضي، حدودها البرية والجوية والبحرية، لمدة أسبوع أيضا. وذلك لمواجهة النسخة المتحورة من فيروس كورونا المستجد، حسب ما ذكر التلفزيون الرسمي.

وقال التلفزيون إن القرار يأتي في أعقاب الإجراءات التي فرضتها عدة دول، بعد انتشار “سلالة جديدة” من فيروس كورونا المستجد.

وفي الخامس من يناير، أعلنت وزارة الصحة العمانية تسجيل أول حالة إصابة من الطفرة الجينية للفيروس، التي رصدت لأول مرة. في بريطانيا ثم سرعان ما انتقلت إلى نحو 40 دولة أخرى من بينها بلدان عربية.

وأشارت الوزارة في بيان لها، إلى أنه تم تشخيص الطفرة الجينية لفيروس كورونا في مقيم، قدم إلى السلطنة من المملكة المتحدة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Other Ad

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. هزاب يقول

    صار حتى اللقاح يشحتوه! من وين؟ الدولة الجارة؟ خخخخخخخ! هذي الدولة عاملة العجب في مسقط وعمان! 50 سنة فساد وضياع آخرتها ما قادرين يوفروا لقاح لمواطنيهم؟ هذا اهم منجز لنهضة ال50 سنة ! خخخخخخخخخ

  2. هزاب يقول

    مسقط عمان مضحكة ومسخرة العالم كله1خخخخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More