“ولّت أيام ابنة الرئيس” .. شاهد كيف ظهرت إيفانكا ترامب في شوارع نيويورك بعد مغادرة واشنطن!

0

أثارت ابنة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إيفانكا، جدلاً واسعاً بعد ظهورها في أحد شوارع نيويورك برفقة الخدمة السرية وبيدها هدية مغلفة.

أول ظهور في نيويورك بعد مغادرة واشنطن

ونشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، صوراً لإيفانكا ترامب وهي تحمل هدية وتسير في الشارع برفقة الخدمة السرية أمس الخميس، في أول ظهور لها في نيويورك بعد مغادرة واشنطن.

وأظهرت الصور إيفانكا وهي تحمل في يدها هدية مغلفة. حيث أشارت الصحيفة البريطانية الى أن الهدية قد جلبتها إيفانكا لوالدتها إيفانا، التي تبلغ من العمر 72 عاماً بمناسبة عيد ميلادها.

ولكن الهدية قد جاءت متأخرة من إيفانكا حيث أن عيد ميلاد والدتها يوم 20 من فبراير.

ظهور غير رسمي

وارتدت إيفانكا صاحبة الـ 39 عاماً خلال جولتها، ملابساً غير رسمية.

حيث ظهرت ترتدي سترة سوداء ذات ياقة عالية وبنطال جينز ضيق أسود اللون. مع قميص مفتوح من شامبراي بأزرار لأعلى لطبقة إضافية من الدفء والراحة.

وفي وقت سابق، رصدت عدسات المصوّرين إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر لأوّل مرة منذ مغادرتهما البيت الأبيض بعد تسلّم الرئيس الجديد جو بايدن الرئاسة الأمريكية الشهر الماضي .

إيفانكا بملابس البحر

وشوهدت إيفانكا ترامب وزوجها وأطفالهما، خلال نزهة في ميامي.

وظهرت إيفانكا وزوجها بملابس البحر أثناء وجودهما على أحد الشواطئ، كما ظهروا في صور أخرى يتناولون المثلجات.

كما ظهر طفلاهما ثيودور، 4 أعوام، وجوزيف، 7 أعوام، وهما يلعبان في الرمال.

وظهرت إيفانكا وجاريد وهما مستلقيان على كراسي الشاطئ، وكانا يرتديان قبعتين للحماية من أشعة الشمس.

انخفاض دخلهما الشخصي

ويأتي ظهورهما الأخير وسط التقارير التي أشارت إلى أن الزوجين عانيا من انخفاض في دخلهما الشخصي بأكثر من 20%. خلال العام الأخير للرئيس دونالد ترامب في منصبه.

وأعلنت إيفانكا وجاريد، عن تراجع دخلهما خلال العام الماضي بأكثر من 20% عن العام السابق إلى 120 مليون دولار.

وقال الزوجان إنهما حققا خلال العام الماضي والعشرين يوما الأولى من العام الحالي. دخلا يتراوح بين 23.8 مليون دولار على الأقل. و120 مليون دولار على أقصى تقدير.

وكان دخلهما في العام السابق حوالي 156 مليون دولار. حسب وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية.

يذكر أن القانون يلزم المسؤولين بالكشف عن قيمة أصولهم ودخلهم غير الحكومي.

وبشكل عام. فإن هذه البيانات تشير إلى أن إيفانكا وجاريد ورغم أنهما ما زالا ثريين للغاية. خسرا جزءا من ثروتهما خلال سنوات حكم ترامب.

ففي العام 2017 وبعد وقت قصير من تولي ترامب الرئاسة وتعيين إيفانكا وجاريد في الإدارة الأمريكية أعلنا أن دخلهما يصل إلى 195 مليون دولار. ولكن هذا الإعلان كان يغطي فترة أطول من الفترات التي غطتها الإعلانات التالية.

وخلال إفصاحهما الأخير. قال الزوجان إنهما يتملكان أصولا تتراوح قيمتها بين 206 ملايين و803 ملايين دولار في حين كانت الأرقام العام 2017 تتراوح بين 241 و741 مليون دولار.

منع الحراس من استخدام دورات المياه بمنزل إيفانكا!

ونشرت صحيفة  (The Washington Post) تقريراً ونقلت عنه أيضا (CNN)، كشفت فيه عن منع إيفانكا وجاريد كوشنر، حراسهما من استخدام دورات المياه في منزلهما.

وجاء في التقرير أن عناصر الحراسة بدؤوا في استخدام دورات المياه في مرآب تحول إلى مركز للقيادة في منزل الرئيس السابق باراك أوباما تستخدمه مفرزة “ديتيل” (detail) العناصر الأمنية لأوباما.

لكن هذا انتهى عندما حظر مسؤولو حراسة أوباما استخدام عناصر حراسة كوشنر دورات المياه بعد أن “ترك مشرف الخدمة السرية -من فريق حراسة كوشنر- فوضى مزعجة” في دورات المياه قبل خريف 2017، حسبما ذكرت الصحيفة نقلا عن شخص مطلع على الأمر.

وبعد ذلك، بدأ عناصر حراسة كوشنر بالتوجه إلى منزل مايك بنس نائب الرئيس على بعد حوالي ميل واحد. لاستخدام دورات المياه هناك. أو استخدام المرافق في المطاعم المحلية.

وكشف التقرير أنه لتوفير دورة المياه اضطرت الحكومة الفدرالية لاستئجار شقة صغيرة “أستوديو” بتكلفة 3 آلاف دولار شهريا -وبتكلفة إجمالية بلغت أكثر من 100 ألف دولار- منذ سبتمبر/أيلول 2017.

والشقة المستأجرة كانت بالقرب من منزل جاريد وإيفانكا ترامب.

ووفقا لما قاله مصدر مطلع على أنشطة الخدمة لشبكة “سي إن إن” (CNN). فإن الهدف من هذه الشقة هو أن يتمكن عناصر الحراسة من استخدام دورة المياه والحصول على مساحة مكتبية.

من جهته، نفى المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير أن إيفانكا وكوشنر لم يسمحا لأفراد الخدمة السرية باستخدام دورات المياه، وفقا لـ”سي إن إن”.

ابنة بايدن

وفي وقت سابق، أشارت صحيفة “الغارديان” البريطانية، إلى الظهور البارز لأشلي حينما صعدت على المنصة، بعد أن ألقى والدها خطابَ فوزه الانتخابي. وأخذت ترقص وتلوح بذراعيها، في حماسة لا تنقطع، احتفالاً بالفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وحسب الصحيفة البريطانية، فإنه من المتوقع أن تكون أشلي بايدن، البالغة من العمر 39 عاماً، ابنة أولى مختلفة تماماً عن سالفتها إيفانكا ترامب.

وأضافت: “رغم أنه من غير المحتمل أن يكون لها دور رسمي في إدارة والدها، فإن أشلي بايدن، مثل إيفانكا ترامب، سيكون لها صوت ورأي عند والدها في القضايا التي لها اهتمام شديد بها. خاصةً أنها الابنة الوحيدة لجو وجيل بايدن، وهي الأخت غير الشقيقة لهنتر بايدن والراحل بو بايدن”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Other Ad

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More