AlexaMetrics ريهانا تثير غضب الهنود بصورة عارية الصدر مع قلادة إله هندوسي | وطن يغرد خارج السرب
ريهانا تثير غضب الهنود بصورة عارية الصدر

ريهانا تثير غضب الهنود بصورة عارية الصدر مع قلادة إله هندوسي

أثارت المغنية الشهيرة ريهانا، جدلاً واسعاً في الهند، بعد نشرها صورة لها وهي بصدر عار خلال إعلان ملابس داخلية، أظهرتها. وهي ترتدي سروالاً بنفسجياً قصيراً واضعة قلادة تصور الإله الهندوسي غانيشا، الذي يعتبر من أكثر الآلهة شعبية في البلاد.

وجاءت حالة الجدل تلك بعد قيام المغنية الشهيرة بنشر الصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث يتابعها أثر من مئة مليون متابع على تويتر، وأكثر من 91 مليون على انستغرام.

انتقادات الحكومة الهندية لريهانا

وجاءت تلك الصورة بعد أسابيع من الانتقادات التي وجهتها الحكومة الهندية لريهانا، بسبب دفاعها عن المتظاهرين ضد الإصلاحات الزراعية في البلاد.

وغرد النائب عن حزب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، الهندوسي رام كادام، عبر حسابه بتويتر، قائلاً حول الموضوع. “استهزاء ريهانا بطريقة معيبة بإلهنا المحبوب غانيشا فضيحة. هذا يظهر إلى أي مدى هي لا تكن أي احترام للثقافة والتقاليد الهندية“.

ومن ناحيته أكد المجلس الوطني الهندوسي التابع للحزب الحاكم في الهند، بأنه قدم شكاوى لحمل تويتر وفيسبوك على سحب الصورة. واتخاذ تدابير بحق حسابات ريهانا الالكترونية.

وفي سياق متصل لام وزير الخارجية الهندي سوشما سوراج ريهانا ومشاهير آخرين، على تدخلهم الذي وصفه بـ”الفضائحي”. في ملف الإصلاحات الزراعية في البلاد، إثر تغريدات لها ولغريتا تونبرغ بشأن تظاهرات المزارعين حققت انتشارا كبيرا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

قطع الانترنت في نيودلهي

ومن جهتها نشرت نجمة البوب ريهانا في وقت سابق تقريراً لقناة سي إن إن، حول قطع الانترنت في مدينة نيودلهي الهندية، بالتزامن مع تظاهرات للمزارعين.

وأرفقت ريهانا مع التقرير تعليقاً نصه ”لماذا لا نتحدث عن هذا الأمر؟“،  مع وسم خاص بتظاهرات المزارعين في الهند.

وأعاد أكثر من 230 ألف شخصاً تغريد التغريدة الخاصة بريهانا، فيما حصدت التغريدة أكثر من 80 ألف تعليق.

وكانت الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ من ضمن الشخصيات التي قامت بإعادة نشر التغريدة.

قلادة مسيئة لمعتقدات هندية

من جانب آخر، نقل تقرير وكالة فرانس برس رد أحد المتابعين، الذي نال آلاف الإعجابات، على صورتها بالقول: “إنك ترتدين قلادة. إله وصورة إله من ثقافتي، التي جرى الاستحواذ عليها ثقافياً بالفعل بدرجة كافية في السنوات القليلة الماضية. كيف يكون هذا مقبولاً ولدى حاملهما موارد أكثر من كافية على الأقل لمعرفة معنى وأهمية السلاسل والقلادات الموجودة حول رقبته؟”.

في حين قال شخص آخر معلقاً على الصورة متسائلاً: هل يمكن التوقف عن إضفاء الطابع الجنسي على أديان الناس من أجل الشهرة. مشيراً إلى أنه لا يفهم قيمة الصورة. في غضون ذلك كتب مستخدم آخر: “ثقافتنا ليست بأزيائك”.

في المقابل لم تأتِ كافة التعليقات غاضبة، بل قال أحد المستخدمين: “أنا موافق على ارتدائك هذا ما دمتِ تحترمين الهندوسية”. وأشاد آخرون بملابس النجمة دون الإشارة إلى القلادة المثيرة للجدل.

آلاف التغريدات للصورة المسيئة

من جانبه قال موقع INDIAN EXPRESS إن الصورة جمعت على حساب ريهانا في تويتر أكثر من 40 ألف إعادة تغريد. في حين نشرت Savage X Fenty الصورة على إنستغرام، حيث حصلت على أكثر من 345 ألف إعجاب مع عنوان: “انتبهوا لحسابنا على إنستغرام؛ إغراء خالص”.

في حين لم ترد Savage X Fenty على الفور على طلب شبكة CNN الأمريكية التعليق فيما يشير موقعها إلى “نفاد” السروال القصير الذي ارتدته الفنانة في المنشور حالياً.

يذكر أن غانيشا يمثل للهنود الحكمة والنجاح، ويدعوه الهنود حينما يكونون مقبلين على مشاريع تجارية جديدة.

فيما يُمارس إنتاج لوحات أو تماثيل الآلهة على نطاق واسع في الهند، وتُستخدم لمساعدة المصلين على التواصل مع الآلهة.

دعم ريهانا للفلاحين في الهند

ليست أزمة الملابس هي ما أثارته ريهانا فقط في الفترة الماضية، بل هناك مشكلة أخرى أثارتها أيضاً مع الهنود. بعد تعبيرها عن دعمها للمزارعين المحتجين على قوانين الزراعة الجديدة في البلاد.

حيث أثارت المغنية موجة من الانتقادات، بعد أن غرَّدت حول انقطاع الإنترنت قرب نيودلهي في أعقاب اشتباكات. عنيفة بين الشرطة والمزارعين. وكتبت: “لماذا لا نتحدث عن هذا؟!”.

هذه الخطوة أثارت حفيظة الحكومة الهندية، التي أدانت ما حدث، وانتقدت موقف ريهانا، فيما سارع عدد من المعلِّقين. إلى ربط قرار ريهانا بارتداء قلادة غانيشا بموقفها من الاحتجاجات.

إذ قال النائب رام كادم، عضو حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في البلاد، إن ريهانا فقدت مصداقيتها بعد اشتباكها مع الأحداث في الهند.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *