سما المصري تتلقى خبرا صادما في زنزانتها وتخوف من انتحارها داخل السجن

0

أيدت ، الحكم الصادر بحق الراقصة المصرية المثيرة للجدل . بالحبس عام بتهمة خدش الحياء العام والفسق والفجور.

وجاء ذلك رداً على الاستشكال الذي قدمته سامية أحمد عطية، وشهرتها سما المصري، على الحكم الصادر ضدها.

وكانت النيابة العامة المصرية أحالت سما المصري إلى المحكمة الاقتصادية في قضيتها رقم 979 للسنة الثانية عشر قضائية.

وذلك بتهمة نشر صور ومقاطع فيديو خادشة للحياء العام عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي.

كما أثارت الأحكام الصادرة ضد سما المصري ردود فعل واسعة، وحذر البعض من أنها ربما تقدم على الانتحار خاصة بعد أن ساءت حالتها النفسية مؤخرا.

وكان محامي سما أكد في ديسمبر الماضي، أن حالتها النفسية سيئة جداً، ولا تتناول الطعام لدرجة أنها فقدت نصف وزنها.

سما المصري في ذهول وانهيار

وقال أشرف ناجي في تصريحات لصحيفة “فيتو” المصرية حينها، إن موكلته سما في حالة ذهول وإنهيار لما حدث لها ودائماً تتساءل. “لماذا أنا فقط يحدث لي ذلك؟”.

كما أكد ناجي أنه خلال التحقيق مع سما المصري في 17 بلاغاً مقدماً ضدها حديثا، دخلت في نوبة بكاء وانهيار عصبي. وأبلغته بكامل استعدادها للاعتذار لأي شخص عما بدر منها في سبيل إخلاء سبيلها.

ونشرت صحيفة “اليوم السابع” المصرية في وقت سابق تسجيلاً صوتياً مُسرباً لسما المصري من داخل السجن، تبكى فيه وتتوسل. بسبب كثرة القضايا المقامة ضدها.

وقالت سما المصري في التسجيل: “لا أعلم لماذا رفعت كل هذه القضايا ضدي في هذا الوقت، ثلاث قضايا في وقت واحد، سب وقذف. وتحريض في الاقتصادية، ولدي قضية جديدة غداً في نيابة أكتوبر، أريد أن أعرف لماذا القضايا والأحكام ضدي أنا فقط”.

كما استطردت: “وقضية التحريض الثانية التي تعاقبت عليها، لماذا أُعاقب عليها مرة أخرى، وقضية غداً في أكتوبر؟ لماذا يعيش الشخص. ما تبقى في عمره في السجن؟”.

وانهارت سما بالبكاء أثناء حديثها، متابعة: “أخطأت مرة وتعاقبت بالحبس سنتين، وسنة في قضية السب والقذف، وأقسم أنني لم أنشر الفيديو. بل أرسلته لصديقتي عبر الواتساب ولم أرسله لريهام سعيد، فلماذا أحاسب على الواتساب”.

وكانت المحكمة الاقتصادية المصرية قد أصدرت في يونيو الماضي حكما بالسجن ثلاث سنوات وغرامة 300 ألف جنيه بتهمة خدش الحياء العام، في قضية ثانية.

ووفق ما كشفت أوراق الإحالة المقدمة من النيابة العامة المصرية للمحكمة الاقتصادية في شهر آيار ماضي المنصرم، فإنه بتاريخ. الرابع والعشرين من شهر ابريل/نيسان للعام الماضي 2020، قرر رئيس نيابة الشؤون المالية والتجارية إصدار أوراق الإحالة والتي اشتملت على اتهام ضد سامية أحمد عطية عبد الرحمن المعروفة بسما المصري.

صور خادشة للحياء والآداب العامة

كما بحسب ما كشف أمر الإحالة فإن سما المصري قامت بتاريخ أكتوبر 2019، بنشر صور “خادشة للحياء العام”.

وذلك عبر قيامها بالبث عبر حساباتها الشخصية بمواقع التواصل مقاطع فيديو مصورة بصحبة كلمات وإيحاءات تخدش الحياء العام. ووفق ما أوضحته التحقيقات.

وبموجب الحكم، يستمر حبس سما المصري في القضية التي تعد الثانية التي تدان فيها.

إذ تواجه حكماً آخر بالحبس لمدة سنة مع الشغل والنفاذ. وغرامة في اتهامها بالإخلال بقيم المجتمع ونشر صور وفيديوهات مخلة أيضاً.

وكانت محكمة مستأنف القاهرة الاقتصادية قضت، في 16 نوفمبر الماضي، بتخفيف عقوبة حبس سما المصري من سنتين إلى سنة.

وأيضا تغريمها 100 ألف جنيه بدلاً من 300 ألف جنيه، ووضعها تحت مراقبة الشرطة 3 سنوات.

كما ذكرت المحكمة، في حيثيات حكمها، أن إدانة المتهمة سما المصري ثابتة بالأوراق، والأسباب كافية للتدليل على ثبوت التهمة في حقها.

أزمة سما المصري في

وفي الكويت، كانت الراقصة الاستعراضية المصرية سما المصري قد ردت على الأنباء التي تواردت حول منعها من دخول البلاد. بعد إهانتها لأبراج الكويت التي تمثل رمزاً مهماً للكويتيين.

كما قالت “المصري” في تدوينة لها عبر حسابها على موقع الصور العالمي “انستجرام” حينها:”المواقع والاخبار والسوشيال ميديا اللي عمالها تقول. انهم منعوني من دخول الكويت احب اقولكم ((والنبي تتلهوا)) واللي عنده معزه يربطها باه”.

كما أضافت: ”لما يبقي يطلع بيان من وزاره الداخلية الكويتية أو السفارة ابقي اعرف ارد علي السادة المجتهدين في اخبارهم، مش كل واحد ماشي في الشارع. نفسه يتشهر يجيب سيرتي ولا اي موقع نفسه يعمل ترافيك يطلع اي اشاعه وخلاص”.

وتابعت الراقصة المصرية:”وبإذن الله انا طالعة الكويت قريب عشان تتبطوا وبرضو هاصور عند الابراج تاني”

وذكرت تفاصيل حديث بينها وبين الإعلامية الكويتية مي العيدان:”والإعلامية الفاضلة مي العيدان. قالتلي شخصيا إن حد من المجتهدين. قالها الكلام دا بدون أي سند ولا خبر مؤكد من أي جهة وهي شخصيا لا تملك مايثبت ذلك”.

كما أردفت:” يعني مفيش حد مسئول قالها ولا بلغها بكده بطلوا هري باه، حد له شوق في حاجة. تاني اللي عنده معزها يربطه. ايييه يربطها واللي عنده مستند يثبت ينشره خلي الناس تتبسط.”

كما أكملت:”سفرية الكويت حرقت ناس كتير باين كده. مع أن الكوايتة دول أجدع وأحلى ناس. عالعموم أنا قاعدة على قلبكم في مصر وبره مصر”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More