لماذا تجاهل ترامب طلب المتحرش جورج نادر بالإفراج عنه ونقله إلى أحضان محمد بن زايد

0

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية، تفاصيل طلب قدمه جورج نادر، رجل الاعمال اللبناني ومستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد. إلى الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب عبر أحد المحامين المقربين “ألان ديرشوفيتز”، للعفو عنه قبل مغادرته البيت الابيض.

تهم التحرش الجنسي والاتجار بالأطفال

وأدين جورج نادر من قبل محكمة أميركية العام الماضي وحكم عليه بالسجن بتهم من بينها التحرش الجنسي بالأطفال. حيث كان يسعى لترحيله قبل خروج ترامب من البيت الأبيض.

وأشارت الصحيفة، إلى علاقة المحامي آلان ديرشوفيتز مع مفاصل الدولة الأمريكية، ما جعله محل جذب لطالبي العفو في الأيام الأخيرة لترامب.

واعترف جورج نادر بالذنب العام الماضي وأقر بحيازته موادا إباحية عن الأطفال والمتاجرة الجنسية بالقاصرين. في وقت تلاشى تحالفه مع الدائرة المقربة من ترامب بسبب تعاونه مع المحقق الخاص روبرت مولر الذي كان يقوم بالتحقيق بالتدخل الروسي في انتخابات “2016.

وفي محاولة من نادر مواجهة الاتهامات وتخفيف الحكم المحتمل ضده بحث عن محام له باع طويل وعلاقة جيدة مع الرئيس والمقربين منه. وعرف عنه تولي قضايا غير عادية تكون محلاً لاهتمام الإعلام وهو ديرشوفيتز.

مسؤول إسرائيلي حاول التوسط لجورج نادر

وبحسب الصحيفة، فقد أخبر ديرشوفيتز حلفاء نادر أنه اتصل بمسؤول في إدارة ترامب وآخر إسرائيلي للبحث في إمكانية دعم خطة للإفراج عن نادر من سجن أمريكي. أو إمكانية تخفيف ترامب الحكم الصادر عليه وهو 10 أعوام.

وحسب الصحيفة، ساعد ديرشوفيتز على خطة، اعتقد حلفاء نادر أنه طرحها بشكل عام للبيت الأبيض في الأيام الأخيرة من إدارة ترامب يقوم فيها نادر “بترحيل نفسه” حالة أفرج عنه من السجن في فرجينيا.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه بناء على هذه الخطة سيركب نادر طائرة خاصة توفرها الإمارات العربية المتحدة ويعود إلى الدولة الخليجية التي يحمل جنسيتها.

واستدركت الصحيفة: “لكن طبيعة الجرائم التي اتهم بها نادر الذي كان مستشارا لولي العهد محمد بن زايد. وتعاونه في التحقيق الروسي جعلت من محاولة تأمين عفو عنه أمرا مستبعداً”.

ولفتت الصحيفة إلى حصول كثير من عملاء ديرشوفيتز على ما أرادوا قبل نهاية حكم ترامب.

وفي فحص قامت به صحيفة “نيويورك تايمز” وجد أن المحامي لعب دورا في 12 عفو بما فيها قضيتين تم فيها إلغاء. الحكم و10 صدر فيها تخفيف في الحكم.

واستطاع أيضا تأمين تأجيل للعقوبات فرضت على ملياردير إسرائيلي، وفق الصحيفة.

نهج ترامب التعاقدي للحكم

وتقول الصحيفة إن دوره يكشف عن نهج ترامب التعاقدي للحكم والذي فتح المجال أمام حلفائه مثل ديرشوفيتز 82 عاما. ويقدم نفسه على أنه ليبرالي ديمقراطي والذي دافع عن الرئيس عبر التلفاز في أثناء محاكمته الأولى.

وحصل ديرشوفيتز على عشرات المكالمات الهاتفية من أشخاص كانوا يبحثون خدماته في قضايا عفو. و

جاءت الطلبات من خلال أفراد عائلات المحكوم عليم أو محامي الدفاع الذين بحثوا عن خدماته لاعتقادهم. أنه يستطيع المساعدة في قضايا محاكم أو محاولات الحصول على طلبات عفو وسجناء يهود أرثوذكس عمل معهم لفترة طويلة.

نصف قرن من المحاماة

وخلال عمل في المحاماة امتد على نصف قرن دافع ديرشوفيتز عن عملاء اتهموا بجرائم شنيعة بمن فيهم أو جي سيمبسون وجيفري إيبيستين.

وقدم دفاعه عن ترامب وجهوده للحصول على العفو على أنه امتداد لدفاعه عن أفراد كان النظام القضائي غير عادل أو غير رحيم معهم.

كما ساعد ديرشوفيتز بالضغط لصالح مستثمرين في مجال العقارات بنيويورك حكم عليهما بعد غشهما 250 مستثمرا. وحصلا على 23 مليون دولار منهم. وكذا مدير تنفيذي لمصنع طعام كوشير أدين عام 2009 بغش مصرفي.

ولا يعرف كم حصل المحامي على اتباع مالية من هذه القضايا. ويصف ديرشوفيتز أستاذ القانون بجامعة هارفارد نفسه. بشبه المتقاعد وأن معظم هذه القضايا من أجل الصالح العام أو أنها نيابة عن عملاء لديه.

أكبر داعمي إسرائيل

ويعتبر ديرشوفيتز من الداعمين المتحمسين لإسرائيل ودعي عام 2017 إلى البيت الأبيض للقاء خاص استمر يومين. للحديث عن خطة السلام في الشرق الأوسط. والتي أشرف عليها صهر الرئيس جاريد كوشنر وبقية المسؤولين.

ودعي مرة ثانية العام الماضي للإعلان عن الخطة ولحضور حفلة عيد الأنوار اليهودية عام 2019 ولتوقيع ترامب قرار تنفيذي. ساعد ديرشوفيتز به وهو منع معاداة السامية في حرم الجامعات.

وبعد أسبوع من حفلة عيد الأنوار في البيت الأبيض دعي إلى منتجع مار إي لاغو في فلوريدا للإحتفال بعيد الميلاد.

ووفق الصحيفة، طلب منه ترامب الانضمام لفريق الدفاع عنه. حيث وافق بشكل مبدئي، واعترف ديرشوفيتز. بأنه استفاد من علاقته مع الرئيس للحصول على عفو عن عملائه.

قرارات عفو بالجملة

وقبل نهاية ولاية ترامب، كشف تقارير إعلامية أن الرئيس السابق أصدر قائمة عفو رئاسي تتضمن عفوا كاملا عن 73 شخصا. وتخفيف أحكام عن 70 آخرين.

ومن أبرز الشخصيات التي عفا عنها ترامب مستشاره السابق ستيف بانون، والمسؤول السابق في حملته الانتخابية إليوت برويدي.

وفي وقت سابق، أشارت شبكة “سي إن إن” (CNN) إلى أن مستشاري ترامب القانونيين حذروه من مغبة إصدار عفو عن. نفسه وعن أفراد عائلته، كما حذره عدد من مستشاريه المقربين من منح عفو لأي شخص متورط في اقتحام الكونغرس.

واعتبرت الشبكة أن قرار الرئيس المنتهية ولايته إصدار عفو رئاسي عن مشرعين جمهوريين يشتبه في تحريضهم. على مهاجمة الكونغرس سيثير الغضب.

وأضافت أن ترامب عقد اجتماعا بالبيت الأبيض لوضع لمسات أخيرة على قائمة الأشخاص الذين سيشملهم عفوه. حيث يخطط لإصدار عفو رئاسي عن نحو 100 من المدانين.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More