جمال ريان يحذر السعودية وولي العهد محمد بن سلمان من أمر خطير .. ما علاقة مصر والإمارات؟

0

أطلق المذيع البارز بقناة “الجزيرة” جمال ريان، تحذيراً إلى المملكة العربية السعودية وولي عهدها الأمير محمد بن سلمان. حول وجود مواقع وحسابات مزورة باسم رموز سعودية، تهدف إلى بث الكراهية بين شعب السعودية والشعوب العربية المجاورة.

جمال ريان يحذر الملك سلمان وولي عهده

وقال “ريان” في تغريدته التي أثارت موجة تفاعل واسعة ورصدتها (وطن): “تحذير مهم جدا يا أهل السعودية وقيادتها الكرام.: يوجد مواقع وحسابات مزورة ولكن برموز سعودية. يتم تحميلها على الانترنت من الإمارات ومصر بهدف بث الكراهية بين الشعب السعودي وشعوب الدول العربية.

ونشر جمال ريان مقطع فيديو وقال :” وهذا الموقع مثال على ذلك، اللهم إحفظ أهل السعودية وقيادتها”.

والفيديو الذي أرفقه جمال ريان، يبرز مقطع للكويتي فهد الشليمي وهو أحد أبواق الامارات، يهاجم خلاله الشعب الفلسطيني وفصائله السياسية. واصفاً إياهم بالخونة والسفهاء، مثل أجدادهم.

وقال الشليمي في المقطع مهاجماً حركة حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية، محاولاً الإيقاع بين الشعب السعودي والفلسطيني. ومدعياً على خلاف الواقع، أن الشعب الفلسطيني وفصائله يكنون العداء للمملكة العربية السعودية.

وتابع الشليمي خلال المقطع موجهاً الإهانات لحركة المقاومة حماس، وواصفاً إياها بالمرتزقة لدول أخرى وأجندات أجنبية. بأنها تنتمي لإيران وسوريا وغيرها.

وزاد الشليمي في المقطع الغريب الذي حاول فيه الإيقاع بين السعودية وفلسطين، بأن هناك بحث بالجامعة الإسلامية التابعة لحماس بغزة. يهاجم المملكة ويتهمها بعدم تقديم أي شيء للقضية الفلسطينية.

الشعب السعودي “صاحب نخوة”

وعلق أحد المغردين الفلسطينيين على تغريدة جمال ريان وقال: “الشعب السعودي الطيب الاصيل صاحب النخوة والشهامة والعزة.”

وأوضح:” المفروض ما يهمنا أن حاولت بعض الأبواق البغيضة مهما كانت زرع الفتن بين الاشقاء. لانهم في النهاية قلة قليلة لا تمثل إلا نفسها. وفي النهاية لا يصح الا الصحيح. حفظ الله السعودية وكل الدول العربية والإسلامية من كل شر ومكروه”.

فيما علق مغرد آخر قائلاً: ” شكراً لك أستاذ جمال على هذه النصيحة أنت فعلاً مثال للرجل العربي الشهم الأصيل الذي إذا خاصم لا يفجر وإذا صالح لا يهجر. فأنت كما عهدناك دوماً مع الحق مهما ضعف ووهن وضد الباطل مهما تعالى وتجبر . اسأل الله ان يحفظك ويقيك شر اعدائك أنت ومن سار على هذا الدرب المبارك.”.

الذباب الالكتروني كوسيلة سياسية وإعلامية

ومنذ سنوات، دخل مصطلح الذباب الالكتروني على الساحة السياسية، بالتزامن مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي وارتفاع. تأثيرها على سير الأحداث السياسية في المنطقة العربية.

وبالتزامن أيضاً مع صعود فجر الربيع العربي بعد العام 2010، والذي بدأ في تونس ولم يضع أوزاره حتى اللحظة في عديد من البلدان العربية.

وبرعت كل من الإمارات والسعودية في استخدام وتوجيه هذا الذباب الالكتروني، والذي هو عبارة عن عشرات الحسابات عبر مواقع التواصل. التي يتم توجيهها وفق سياسات مخابراتية وأمنية وسياسية تخدم مصالح الدولة التي تشغلهم.

وكان الصراع مع قطر من ضمن الجبهات الإعلامية التي برز فيها الذباب الالكتروني.

وذلك كوسيلة إماراتية سعودية لمهاجمة الخصم السياسي، ونشر الشائعات، والهجوم على الرموز السياسية والإعلامية للدولة القطرية.

وها هو الذباب نفسه يعود للعمل، باستخدامه لمواقع التواصل الاجتماعي لنشر نوع من العداء من البغضاء بين المملكة العربية السعودية. وشعوب المنطقة العربية.

الأمر الذي من شأنه عزل المملكة أكثر، وبث الكراهية بينها وبين الشعوب المجاورة.

وكان إعلاميون بقناة الجزيرة قد عانوا مراراً من حملات الذباب الالكتروني الموجهة والمنظمة ضدهم.

ومنهم من تم اتهامهم في عرضهم وشرفهم، بنشر صور مفبركة لهم، مثل الإعلامية غادة عويس، التي تم نشر صور مفبركة لها بلباس السباحة. وتم تداولها بصورة واسعة من خلال ذلك الذباب، خلال الأزمة الخليجية.

وانتهت أزمة حصار قطر في الخامس من يناير /كانون الثاني المنصرم، بعد اتفاق العلا في المملكة العربية السعودية.

وذلك بعد أربع سنوات من الحصار الذي أطلقته المملكة العربية السعودية ومعها الإمارات ومصر والبحرين، ضد قطر، بدعوى دعمها للإرهاب، الأمر الذي نفته الدوحة جملة وتفصيلا.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More