AlexaMetrics تفاصيل رشوة قدمها محمد بن سلمان الى رئيس وزراء إيطاليا السابق بقيمة 80 ألف دولار سنوياً!
رشوة محمد بن سلمان إلى ماثيو رينزي رئيس وزراء إيطاليا السابق تثير ضجة

تفاصيل رشوة قدمها محمد بن سلمان الى رئيس وزراء إيطاليا السابق بقيمة 80 ألف دولار سنوياً!

اتهمت صحيفة “دوماني” الإيطالية، رئيس وزراء إيطاليا السابق ماثيو رينزي بتلقي رشوة من المملكة العربية السعودية خلال سنوات حكمه الامر الذي أثار غضباً واسعاً.

وقالت الصحيفة الإيطالية، إن رينزي تلقى 80 ألف دولار سنويا مقابل عضويته في المجلس الاستشاري لمبادرة مستقبل الاستثمار السعودية.

مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية

وأشارت الصحيفة، إلى أن زعيم حزب “إيطاليا فيفا” يتقاضى راتباً سنوياً من مؤسسة مبادرة مستقبل الاستثمار.

وبينت أن المؤسسة يديرها صندوق الاستثمارات العامة وتسيطر عليها العائلة المالكة السعودية. لافتةً إلى أن ذلك مقابل توليه منصبا في مجلس إدارة المؤسسة.

محمد بن سلمان

وجاء اتهام الصحيفة في أعقاب مشاركة رينزي، الخميس الماضي، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في فعاليات الدورة الرابعة لمبادرة مستقبل الاستثمار.

وكشف ابن سلمان خلال المبادرة عن ملامح رؤية تطوير العاصمة الرياض.

ويتطلع رينزي للعودة إلى منصب رئيس الوزراء، لا سيما في أوج الأزمة السياسية التي تضرب إيطاليا والتي دفعت برئيس الوزراء جوزيبي كونتي للاستقالة.

يأتي ذلك، في وقت ألغت إيطاليا بشكل كامل تصاريح تصدير صواريخ وقنابل إلى السعودية والإمارات، وذلك بعدما علقتها مدة 18 شهرا.

وذكر وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو: “أعلمكم أن الحكومة ألغت تصاريح تصدير صواريخ وقنابل إلى السعودية والإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف: “هذا عمل اعتبرناه واجبا، رسالة سلام واضحة تأتي من بلدنا. بالنسبة لنا، احترام حقوق الإنسان التزام لا يتزعزع”.

أزمة سياسية

هذا ولم يصدر عن رينزي أية تصريح أو بيان ينفي فيه أو يؤكد مزاعم الصحيفة المذكورة.

وبدأت الأزمة السياسية مع سحب رينزي حزبه من الائتلاف الحاكم في 13 يناير/ كانون ثانٍ الجاري، بعدما انتقد لأسابيع كيفية التعامل مع الأزمة الصحية وخطط كونتي للإنفاق الاقتصادي.

وليتمكن من البقاء في السلطة وتجنب الاستقالة، واجه كونتي مذكرة حجب ثقة أمام البرلمان الأسبوع الماضي.

وأتى التصويت لصالحه سهلا في مجلس النواب فيما واجه صعوبة في مجلس الشيوخ مع أكثرية نسبية بعد انسحاب أعضاء حزب “إيطاليا فيفا”.

خطط ومشاريع ابن سلمان

وفي وقت سابق، تحدث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، عن الخطط والمشاريع التي تعمل عليها المملكة خلال الفترات القادمة.

وتطرق ابن سلمان، في حديثه إلى عدة ملفات أبرزها مدينة الرياض والرؤية المستقبلية لها.

وقال ابن سلمان خلال مقابلته، الخميس، في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار بالسعودية. التي لاقت تفاعلاً واسعاً عبر مواقع التواصل ورصدتها (وطن).:”إن الاقتصاديات العالمية ليست قائمة على الدول بل قائمة على المدن و85% من اقتصاد العالم يأتي من المدن. وخلال السنوات القادمة سيأتي 95% من اقتصاديات العالم من المدن”.

وتابع ولي العهد السعودي في حديثه عن استراتيجيات المدن بالمملكة وقال: “اليوم نحن نعمل استراتيجيات على كل المناطق. أطلقنا استراتيجية نيوم، وأطلقنا مدينة نيوم ذا لاين، المدينة الرئيسية في نيوم، وقريباً سنطلق استراتيجية مدينة الرياض وسنعود لها”.

وبحسب محللين يبدو أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ـ الحاكم الفعلي للمملكة ـ يتجه لانتهاج سياسة جديدة أقل قمعا وعنفا. عقب تغير موازين القوى الدولية برحيل راعيه دونالد ترامب عن البيت الأبيض وصعود الديمقراطيين مجددا.

وظهر ذلك جليا في محاولات ابن سلمان مؤخرا الظهور، بهيئة رجل الدولة المسالم المنفتح على العالم والهادف لتطوير العقول والشباب وجذب الاستثمارات.

مستقبل الاستثمار ومكة المكرمة والمنطقة الشرقية وعسير

وأضاف في معرض حديثه حول مكة المكرمة والمنطقة الشرقية وعسير: “أيضاً سنعمل على استراتيجية مكة المكرمة، واستراتيجية المنطقة الشرقية ومنطقة عسير. وكل المناطق قادمة بالطريق حسب الفرص الممكنة فيها.”

كما تابع الأمير محمد بن سلمان بشأن العاصمة السعودية الرياض ونسبة ما تشكله من اقتصاد المملكة.: “لكن مدينة الرياض لديها ميزات خاصة جداً، فاليوم تشكل ما يقارب 50 بالمية من الاقتصاد غير النفطي في المملكة العربية السعودية”

ولفت إلى أن تكلفة خلق الوظيفة فيها أقل بـ30 بالمائة من بقية مدن المملكة العربية السعودية. كما أن تكلفة تطوير البنية التحتية والتطوير لعقاري فيها أقل ب29 بالمائة من بقية مدن المملكة.

البنية التحتية بالرياض رائعة جداً

وزاد ابن سلمان في حديثه واصفاً البنى التحتية في الرياض والنمو السكاني فيها: “والبنية التحتية بالرياض رائعة جداً بسبب ما قام به الملك سلمان. بما يزيد عن 55 سنة بإدارته لمدينة الرياض، والتخطيط لها من 150 ألف نسمة وصولاً لسبعة مليون ونصف نسمة”.

وأكمل ولي العهد السعودي في حديثه حول الرياض عاصمة المملكة: “فالرياض هي فرصة كبيرة جداً لخلق نمو اقتصادي. ضخم للمملكة العربية السعودية ولخلق صناعة ولخلق سياحة ولخلق تقدم كبير جداً”

وشدد: ”لذلك يجب أن نهتم بالرياض وننظر لها بشكل كبير جداً لأنها أحد أهم ركائز المملكة العربية السعودية. فكل الخصائص التي تمتلكها الرياض تعطي ممكنات لخلق وظائف وخلق نمو بالاقتصاد واستثمارات، وخلق العديد من الفرص”.

وأردف ابن سلمان: “لذلك ننظر للرياض بعين الاعتبار، وبشكل عام نستهدف أن تكون الرياض من أكبر عشر اقتصاديات مدن بالعالم. واليوم هي من أكبر 40 اقتصاد بالعالم”

وتابع: “نعمل على أن يصل من سبعة ونصف مليون نسمة، إلى 15 مليون أو 20 مليون نسمة في 2030. ونستهدف أن تكون الرياض من أفضل مدن العالم في جودة الخدمات والسياحة”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *