شقيق مروة محمد نجمة “عائلة الحاج متولي” يكشف ما جرى مع شقيقته حتى أصبحت مشردة!

0

أثارت صورة جرى تداولها للممثلة المصرية، التي ظهرت في مسلسل ، جدلاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي في مصر.

وظهرت مروة محمد التي عملت في دور كومبارس في مسلسل عائلة الحاج متولى، في الصور المتداولة وهي مشردة في الشوارع وبحالة يرثى لها. وتمسك بسيجارة وتقوم بالتدخين.

مروة محمد أجمل كومبارس

وذكرت صحيفة “الوطن” المصرية، أن الممثلة مروة محمد التي كانت أجمل كومبارس في مسلسل “عائلة الحاج متولي” أصبحت مشردة. في الشوارع وتعاني من اعتلالات نفسية.

وأصبحت مروة محمد التي تبلغ من العمر 40 عامًا، تعيش كمشردة بين الشوارع، تفترش الأرصفة ولا تعود إلى منزلها.

وفي كل مرة يحاول شقيق مروة محمد الأكبر إعادتها، تفر مجددًا.

وقال شقيقها ساهر محمد، أن مروة محمد تعاني من خلل نفسي أصابها منذ عدة سنوات عقب رحيل والديها.

أزمة نفسية

وأشار شقيق مروة محمد إلى أنه عملت كومبارس في أكثر من مسلسل لكنها أصبحت منعزلة.

وأكد أن سلوكيات مروة محمد تبدلت وأصبحت تميل إلى العنف إلى جانب الوحدة.

واستطرد شقيق مروة محمد: “كانت جميلة ومحبوبة ولديها وعي كبير، تزور كل جيرانها في القرية”.

وأضاف: “قد عملت كومبارس في أكتر من مسلسل لكن فجأة مبقتش مركزة وبتسرح ودماغها شاردة. وبقيت تحب تنزل تقعد في الشوارع وبعدما كانت اجتماعية بقيت منعزلة وتحب قعدة الأرصفة”.

كما تابع شقيق الممثلة السابقة: “أصبحت تشتم الناس والأطفال في الشارع وتمشي وتجلس على الرصيف، وتشرب سجاير، ومن يكلمها تصرخ في وجهه”.

وختم شقيق مروة محمد حديثه قائلاً: “أصبحت مريضة نفسيًا وأنا ميسور الحال، ولست قادراً على المصحات النفسية. ونتمنى أن نجد لها مساعدة وأن يعالجها أحدهم لتعود كما كانت”.

لم تصبح نجمة

هذا ولم تتمكن مروة محمد  من الوصول لحلمها فى التمثيل في أن تصبح نجمة ولم تحقق الشهرة فى عالم الفن.

حيث لم يتذكر من شاهد مسلسل “عائلة الحاج متول” لمروة محمد أي جملة سوى وجهها خلال مشاهد قليلة في سجلها الفني.

وانزوت مروة محمد بعيداً عن الأضواء بسبب تشردها على الأرصفة عقب أزمة نفسية حادة.

من هي مروة محمد؟

وولدت مروة محمد في قرية نكلا العنب، بمركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، وتبلغ من العمر 40 عاماً.

وشاركت في مسلسل عائلة الحاج متولي عندما كانت في سن الـ 20 عاما، مع مجموعة كبيرة من النجوم مثل نور الشريف، وفادية عبدالغني، وغادة عبدالرازق، ورانيا يوسف.

عائلة الحاج متولي

وعائلة الحاج متولي هو مسلسل تلفزيوني درامي مصري من إنتاج قطاع الإنتاج التلفزيوني المصري.

وتم عرض عائلة الحاج متولي في شهر رمضان عام 2001 على 12 محطة عربية وقتها.

وتدور قصة المسلسل حول رجل يبدأ حياته من الصفر، حيث يعمل لدى تاجر أقمشة يثق به كثيراً، وبعد وفاة التاجر يتزوج متولي من أرملته وينجب منها. لتتوفى هي، ويدير هو الثروة كلها، حتى يصبح من أكبر التجار فى المنطقة، لتتوالى بعدها زيجاته الواحدة تلو الأخرى.

كما يناقش المسلسل مشاكل تعدد الزوجات ومشاكل الرجل الشرقي مع مشكلة تعدد الزوجات، في إطار يتسم بالمرح والجدية.

ويجسد المسلسل كيفية تعامل الزوج مع الزوجات الأربع اللواتي يعتبرن أنفسهن محظوظات في حياتهن الزوجية حيث يعيش كل أفراد العائلة في عز ورفاهية طوال الوقت تحت سيطرة الزوج والأب متولي.

وهو تأليف مصطفى محرم وإخراج محمد النقلى.

ممثل كويتي في الشارع

وأعادت مروة محمد للأذهان مأساة الفنان الكويتي عباس البدري.

وأثار عباس البدري قبل أشهر، تعاطف الشارع الكويتي بعدما تشرد في الشوارع وفقد منزله وتخلى عنه أقربائه، فلم يجد إلا سيارته لتأويه.

وتداولت الصحف الكويتية معاناة عباس البدري الذي لم يعد لديه أي دخل ليقتات منه.

كما أشارت حينها إلى أن جمعية الفنانين الكويتية تخلت عنه، لكن وزارة الشؤون الاجتماعية تولت مساعدة البدري وأهدته حياة كريمة مرة أخرى.

الحكومة تتدخل

وأثار الفيديو المنتشر له على وسائل التواصل الاجتماعي عواطف الجماهير.

وهو ما دعا هناء الهاجري، الوكيل المساعد لقطاع التنمية الاجتماعية وعبدالله الحمدان، مدير العلاقات العامة إلى التدخل.

وحرص كلاهما على وصول قصة معاناة البدري للمسؤولين.

وعبر حينها عباس البدري عن سعادته الغامرة بانتهاء معاناته الطويلة بعدما عرف الجميع بقصته.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More