وفاة رئيس شركة مصر للطيران على الهواء والمذيعة تتعرض لأصعب موقف في حياتها!

0

تحدثت المذيعة المصرية آية عبد الرحمن، عن تفاصيل “أصعب موقف ممكن أن يمر به مذيع في حياته المهنية”. ولاقى حديثها قصة تجربة شخصية لها بمجال الصحافة تفاعلا واسعا من قبل النشطاء.

توفى بعد دقائق من بدء اللقاء

وقالت آية إنها تعرضت لموقف صعب بعد وفاة رئيس شركة مصر للطيران، المهندس أبو طالب توفيق، بعد دقائق من بدء لقائها التلفزيوني معه.

وأفادت آية عبد الرحمن، أنها كانت مكلفة بإجراء مقابلة تلفزيونية، قبل يومين، أي يوم الأحد 24 يناير الجاري. مع المسؤول المصري، وذهبت إلى مكان عمله لتسجيل تلك المقابلة.

وتابعت “عبد الرحمن” أنها في بداية التسجيل التمست العذر بأن الرجل يتعرق وليس على ما يرام.

فطلبت وقف التصوير لأخذ قسطاً من الراحة ومن ثم استئناف الحوار، وشكرها هو لذلك الأمر.

وأضافت: “بعدها بدقائق طلب مني العودة واستئناف حديثي معه وبدء التصوير” .

كما أعلن هو عن رغبته في القيام بجولة وزيارة العمال في مكان عملهم. مضيفة:” كنت أعلم أن الموظفين كلهم يحبونه كثيرا وتجمعهم علاقة طيبة به”.

سقط فجأة على الأرض!

وأردفت الإعلامية المصرية: “فور البدء في استكمال المقابلة وبعد إجابته عن عدة أسئلة، فوجئت به يسقط على الأرض ميتا”.

وزادت: “في لحظة انت بتحصد اللي زرعته في الدنيا، وفي لحظة هذا الرجل العظيم الله يرحمه. لو تشوف حزن العمال عليه مبارح وقد إيه الموقف يقشعر له الأبدان، وقد إيه الراجل تحس أن الله سبحانه وتعالى سهل عليه حتى طلوع الروح”.

وختمت الاعلامية المصرية حديثها بالقول بأن هذا الموقف كان سبباً في تغيبها أول أمس عن تقديم حلقتين في برنامجها التلفزيوني”

لأنه كما قالت” الموقف تسبب لها بصدمة كبرى، وكان موقفاً لم أمر به خلال مسيرتي الإعلامية”.

وتابعت الإعلامية المصرية بحديثها بتأثر حول الموقف: “الحياة لا تستحق أي منازعات أو صراعات حول العمل أو الأشياء الأخرى التي تحدث بين الناس”.

حوادث مشابهة 

الصحفي المصري عادل الجوجري

وكان الكاتب الصحفي المصري، القيادي الناصري عادل الجوجري، توفى خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني على قناة “الحدث” العراقية. دافع خلاله بشدّة على الهواء مباشرة، عن النظام السوري، وهاجم المعارضة.

وذكرت تقارير مصرية أن الجوجري أصيب بجلطة دماغية بفعل العصبية المفرطة التي بدت عليه. بسبب أطروحات الضيف الآخر في البرنامج، والذي ينتمي إلى المعارضة السورية، حيث جرى نقله إلى المستشفى إلا أنه لفظ أنفاسه.

ومن المعروف أن الجوجري يدافع بقوة عن نظام بشار الأسد، ويظهر باستمرار عبر قنوات فضائية مقربة من النظام السوري. يكيل الاتهامات للمعارضة ويؤكد عدم وجود ثورة في سوريا.

علماً أنه يرأس تحرير جريدة الأنوار ومجلة الغد العربي، ويدير المركز العربي للصحافة والنشر في مصر.

وفاة مذيعة على الهواء

وفي العام 2014، تدوال نشطاء على موقع التواصل الاجتماعى مقطع فيديو مؤثر لمذيعه توفيت على الهواء. فى أحد الدول العربية أثناء تقديمها لأحد البرامج التلفزيونية حيث سقطت اثناء حديثها للجمهور عبر الشاشة بشكل مفزع.

وبحسب ناشطون فإن المذيعة تعرضت على الهواء مباشرة وذلك خلال تقديمها إحدى الحلقات من برنامجها لحالة إغماء. حيث كانت تعرض على المشاهدين ما ستتناوله الحلقة التى تقدمها وكانت تستعد للخروج لفاصل تمهيدا لاستكمال البرنامج ولكن القدر لم يمهل الفرصة لاستكمال البرنامج وسقطت امام الجمهور على الهواء مباشرة.

وفاة مذيع مغربي

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو، يُظهِر لحظة وفاة مقدم حفل رياضي، في أحد الأندية الصغيرة. في مدينة الجديدة، بالمغرب.

ويُظهِر الفيديو لحظة سقوط المذيع على الأرض، بعد وقوفه لعدة دقائق، ليُجْرِيَ مجموعة من اللقاءات مع الفرق ومنظمي الحفل. حسب ما ذكرته تقارير اعلامية

وذكر الموقع أن المذيع الشاب انهار بعد أن أصيب فجأة بأزمة قلبية، إذ تجمع حوله حشد ضخم من الجمهور لإنقاذه، لكنه مات على الفور.

وتعد مهنة المذيع من الأعمال الصعبة، خاصة لما تتطلبه من تركيز وبلاغة وثقافة عالية وحيادية في التعامل مع القضايا التي يعرضها. ولكنها تطلب أيضًا ترك مشاعرك وأحاسيسك خارجًا.

وصادف بعض المذيعين مواقف صعبة تطلب منهم التخلي عن كونه إنسان ويؤدي دوره على أتم وجه.

وهناك مواقف صعبة تعرض لها مذيعون على الهواء :

مذيعة هندية تذيع خبر وفاة زوجها

تفاجأت مذيعة هندية تدعى “سوبريت كاور” أثناء إذاعتها للنشرة الصباحية ونقل خبر عن حادث مروري. أن اسم زوجها من ضمن الضحايا، وعلى الرغم من ذلك ارتجف صوت المذيعة لوهلة ثم عادت وتماسكت نفسها. وأكملت النشرة حتى انتهت بعد 10 دقائق وذهبت للتحقق من الخبر.

مذيع يقرأ خبر وفاة أخيه على الهواء 

أقدم مذيع بقناة “سهيل” اليمنية على قراءة نبأ وفاة أخيه على الهواء مباشرة، وهو في حالة انهيار تام، والدموع تملأ عيناه. حيث ولقى أخيه حتفه على يد مليشيات الحوثيين في اليمن، بعد أن استخدموه هو وعشرات من رفاقه كدروع بشرية بعد خطفه من مقر عمله وتعذيبه هو والعشرات من اليمنيين.

مراسل ينقل نبأ قصف منزله

وقف المراسل مهران عيسى مراسل بقناة “دليل” بفلسطين ليؤدي واجبه تجاه لينقل خبر قصف منزله. واستشهاد عدد من أفراد أسرته على الهواء مباشرة، حيث كادت أن تغلبه دموعه لبضع المرات ولكنه حاول التماسك مرة أخرى حتى هزمته في الأخير.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More