تورط في مقتل سعاد حسني وابتز الفنانين المصريين.. تفاصيل الساعات الاخيرة في حياة صفوت الشريف قبل وفاته

2

أعلنت السلطات المصرية، الليلة الماضية، وفاة ، أشهر رموز النظام المصري المخلوع الذي قاده لثلاثة عقود، والذي كان رجل إعلامه الأهم وصاحب اليد الطولة في ابتزاز الفنانين والشخصيات المشهورة.

مرض صفوت الشريف

وتوفي صفوت الشريف بمرض “لوكيميا الدم” النادر عن عمر يناهز 87 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض، بعد أن ارتبط اسمه بالكثير من القضايا الجديلة والمثيرة أبرزها الوفاة الغامضة للفنانة بشقتها في العاصمة البريطانية لندن.

وفي السياق، كشف نجل صفوت الشريف، إيهاب تفاصيل الساعات الأخيرة من حياة والده، قائلا، إن والده توفى متأثرًا باصابته بسرطان الدم “لوكيميا الدم”، موضحاً أن والده كان يعاني من المرض منذ ست سنوات

أقرأ أيضاً: إعلامي كويتي يكشف المستور: صفوت الشريف كان يرسل لي فتيات جميلات لأجل تصويري بمشاهد مخلة!

وأضاف إيهاب الشريف: “قبل عدة أيام عاودته آلام المرض فتم نقله إلى مستشفى وادي النيل السبت الماضي، لتلقي العلاج والمتابعة المستمرة من جانب الطاقم الطبي”، نافياً ما يجري تردده بشأن إصابته بفيروس كورونا.

من هو صفوت الشريف

وولد صفوت الشريف بمحافظة الغربية في 19 ديسمبر 1933، وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية، وكان أحد الأعضاء المؤسسين في الديمقراطي عام 1977، وتولى رئاسة الهيئة العامة للاستعلامات في عهد السادات.

ولاحقاً تولى منصب وزير الاعلام، ويعد أبرز من تولى الوزارة وأكثرهم بقاء في المنصب، حيث تولى الوزارة في 1 فبراير 1982 واستمر بها حتى 13 يوليو 2004، حينما تم انتخابه رئيساً لمجلس الشورى، وهو المنصب الذى بقى فيه حتى عام 2011.

كما شغل صفوت الشريف منصب الأمين العام للحزب الوطني، خلال الفترة من 2002 وحتى 2011، وكان آخر ظهور رسمي لصفوت الشريف خلال عزاء الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك.

والشريف (87 عاما) كان أمينا لحزب مبارك لمدة قاربت 10 أعوام، وعرف وقتها بأنه الرجل الثاني في الدولة، والمقرب من الرئيس الأسبق، والمتحكم في الحياة السياسة والإعلامية بحكم مناصبه، قبل أن يقيله الأخير من الحزب عقب اندلاع احتجاجات واسعة بالبلاد في يناير/ كانون الثاني 2011، أسفرت عن الإطاحة به، وسجن الاثنان مع آخرين من رموز النظام آنذاك.

سجن رجل مبارك

وفي شباط/ فبراير 2013، خرج الشريف من السجن بعد تبرئته في قضية قتل المتظاهرين التي عرفت إعلاميا بـ”موقعة الجمل”، ونفاد مدة الحبس الاحتياطي في قضايا أخرى، وفق تقارير صحفية محلية.

وفي أيلول/ سبتمبر2020، أيدت محكمة النقض، أعلى محكمة طعون بمصر، الحكم بالسجن 3 سنوات على الشريف، وغرامة مالية كبيرة، إثر إدانته في قضية كسب غير مشروع.

وأدين صفوت الشريف في قضية انحراف المخابرات في عهد ، لكنه استطاع الخروج من أزمته بشكل أقوى مما كان عليه، بدليل المناصب التي شغلها في حياته.

واتهم الشريف بالتورط في مقتل الفنانة سعاد حسني بعد أن فتحت شقيقتها جانجاه ملف مقتلها من جديد متهمة صفوت الشريف بذلك بسبب علاقات غير مشروعة ومتشابكة عجزت التحقيقات عن كشف خيوطها حتى الآن.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ابوعمر يقول

    ….ورحيل كلب آخــــر الى المزبلة….موت أو نفوق هؤلاء الكلاب السعرانة ..هو تكريم رباني للشعب العربي ..نفوق سيرتاح له كل أبناء مصر ..أكيد

  2. هزاب يقول

    إلى جهنم وبئس المصير ولحق بولي نعمته الهالك الفاطس حسني مبارك! صفوت ليس إلا قوادا في مواخير الحزب الوطني والحكومة المصرية! التقطه جمال وعينه جاسوس للإيقاع بالفنانات وطرده السادات لتورطه في التسجيلات واعاده المخلوع مبارك لحاجته له ! ها هو نفق ولحق بمعلمه ! إلى سقر لعنة الله عليك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More