AlexaMetrics ملك البحرين يقتدي بابن سلمان وتقرير يكشف عن التحرش بالمعتقلين | وطن يغرد خارج السرب
البحرين

ملك البحرين يقتدي بصاحب السمو “أبو منشار” وتقرير كارثي يكشف عن التحرش بالمعتقلين في سجونه

نشرت منظمة العفو الدولية تقريراً كارثياً عن الأوضاع الحقوقية في البحرين، ومصادرة الحريات ووضع المعتقلين داخل سجون حمد بن عيسى، الذي يبدو أن يقتدي في هذا الملف بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وقالت المنظمة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بتويتر إن عام 2021 بدأ كما انتهى عام 2020 في سجون البحرين، بتحرش تعسفي للسجناء.

https://twitter.com/aibahrain/status/1348620104985174017

الاعتداء والتعذيب في سجون البحرين

وأورد التقرير رواية عن أحد المعتقلين:” ففي سجن الأحداث بالحوض الجاف، الحراس استهدفوا المسجون ظلماً كميل جمعة بحيث دخلوا على زنزانته بساعة مبكرة وأيقظوه ليحلقوا شعره وشعر رفيقه في الزنزانة بشكل فردي ما يطبق على عموم السجن.”

اقرأ المزيد: البحرين تدعو قطر لإرسال وفد رسمي إليها في أقرب وقت ودبلوماسية الدوحة الناعمة تُدرس

هذا اعتبرت المنظمة سابقا أن استهداف الشاب البحريني جاء انتقاما من أسرته، بعد رفضه هو ووالدته العمل مخبرين لدى السلطات، وبسبب الحوارات التي تجريها والدته مع الصحف العالمية.

ويواجه الشاب البحريني كميل جمعة أكثر من 20 محاكمة، على خلفية مزاعم مشاركته في مظاهرات للمعارضة.

الاحتجاز التعسفي

وفي وثيقة صادرة عن المنظمة في أيلول الماضي، طالبت بالتحرك الفوري، معربة عن قلها البالغ بشأن “الاحتجاز التعسفي لطالب المرحلة الثانوية كميل جمعة حسن البالغ من العمر 17 عاما، ولا يزال محتجزا في السجن منذ 31 ديسمبر 2019”.

وقالت المنظمة إن استهداف الشاب يعتقد أنه بسبب حديث والدته نجاح أحمد يوسف علنا عن تعرضها للمعاملة السيئة خلال احتجازها التعسفي بين 2017 و2019.

وحكم على الشاب بالسجن 5 أعوام، ضمن “محاكمة لـ39 شخصا، جميعهم من الشيعة، الأمر الذي يعكس تفشي التمييز المجحف في نظام العدالة الجنائية لحكومة البلاد”.

وقالت المنظمة إنها تلقت “معلومات موثوقة بأن كميل أرغم بداية عام 2020 على توقيع اعتراف معد مسبقا وضعه مستجوبوه أمامه، بعدما تعرض للضرب وأكره على الوقوف لفترات طويلة”.

واستدعي كميل عام 2017 حين كان يبلغ من العمر 14 عاما وفي المرحلة الإعدادية من تعليمه، للتحقيق لدى السلطات، قبل أن تدينه لاحقا محكمة -بغيابه هو ومحاميه- بتهم التجمهر والشغب وصناعة وحيازة عبوات قابلة للاشتعال أو الانفجار.

وتواجه البحرين انتقادات حقوقية كثيرة بشأن ملف حقوق الإنسان ومصادرة الحريات، حيث يعتقل حمد بن عيسى أي مواطن يخالف سياسات النظام أو يوجه مجرد النقد لها.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *