AlexaMetrics سلمى الشيمي تواصل التعري بإطلالة فاضحة على البحر | وطن يغرد خارج السرب
سلمى الشيمي

“مايوه أصفر مع قبعة مميزة”.. سلمى الشيمي تواصل التعري بإطلالة فاضحة على البحر ولم تتعلم من درس “سقارة”

عادت عارضة الأزياء المصرية  سلمى الشيمي المعروفة إعلاميًا بـ “فتاة سقارة” لإثارة الجدل مجدداً، وذلك بعد نشرها مقطع فيديو من آخر جلسة تصوير لها، عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل انستغرام.

وظهرت سلمي الشيمي وهي تستعرض مفاتنها على أحد الشواطئ، مرتدية كاش مايوه أصفر مع قبعة مميزة وتركت شعرها منسدلا علي كتفيها.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Salma Elshimy (@salmaelshimy)

جلسة تصوير بجوار الأهرامات

وليست هذه المرة الأولى التي تثير فيها عارضة الأزياء المصرية حالة من الجدل حولها، حيث كانت قد تسببت بها سابقاً حين قامت بعمل جلسة تصوير بجوار الأهرامات.

وظهرت حينها بملابس مثيرة مرتدية فستان أبيض، وإكسسوارات ذهبية، ليصل الأمر للتحقيق معها حينها.

حياة سلمى الشيمي

وحول الشيمي وحياتها، كانت قد قالت إنها درست في كلية التمريض ولكنها لم تتأقلم مع الوضع العام لها في الكلية لأنها لم تجد نفسها فى مهنة التمريض، فتؤكد أنها من صغرها عشقت التصوير.

اقرأ المزيد: “الخيل والليل والبيداء ماتت عشقاً”.. “شاهد” سلمى الشيمي تتمادى في وقاحتها وتظهر بفستان عاري مع حصان!

وتابعت قائلة إنها في وقت دراستها كانت تعمل كموديل للملابس، وقررت بعد إنهاء دراستها الاتجاه للعمل كموديل والتصوير وترك مهنة التمريض.

الكيرڤى موديل

وأضافت أن الناس ترسخت في أفكارهم فكرة أن الموديل يجب أن يكون وزنها من 50 إلى 60 كيلو ولا يعترفون بفكرة الكيرڤى موديل وهذا سبب تفاقم أزمة السيشن.

ويذكر أن الموديل سلمى الشيمى لمع نجمها في فضاء مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهورها في جلسة تصوير بزي فرعوني بمنطقة أهرامات سقارة أثير حولها ضجة إعلامية كبرى ما بين مؤيد ومعارض لها ولأدائها  كموديل.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *