خبر مزعج للإمارات وحكامها بعد المصالحة عن علاقة تركيا وقطر التي لا يريدها ابن زايد

0

قال وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن ‏‎تركيا حليف استراتيجي لبلاده، مشيرا إلى أن الدوحة ترحب بالمساهمة في “جسر الهوة” بين أنقرة وأي دولة خليجية.

اقرأ أيضاً: شيخ قطري بارز: هذا ما سيجري في العالم لو وضعت دول الخليج يدها في يد تركيا 

جاء ذلك في مقابلة للوزير القطري مع فضائية “الجزيرة”، في أول لقاء إعلامي عقب إعلان المصالحة الخليجية.

وأوضح آل ثاني خلال اللقاء أن “تركيا حليف استراتيجي لدولة قطر ولدينا معها مجالات مُتعدّدة في التعاون والتحالف فيما بيننا”.

وتابع: “بالنسبة للعلاقات الثنائية بين دول مجلس التعاون (الخليجي) والدول الأخرى تكون طبقًا للقرار السيادي للدولة والمصلحة الوطنية ولا يتم خلطها في العلاقات داخل المجلس”.

وأضاف: “الخلافات بين تركيا وبعض الدول بالمجلس قد تكون لأسباب ثنائية ولا تعني دولة قطر بشكل مُباشر”.

وشدد في الوقت ذاته على أنه “إذا طلب منا الإسهام في جسر الهوة بين تركيا وأي دولة بالمجلس نحن نرحّب بذلك، وهذا الدور في كافة الملفات”.

وفي لقاء آخر مع صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية الخميس، قال وزير خارجية قطر، إن علاقة بلاده مع إيران وتركيا لن تتغير عقب المصالحة الخليجية.

وتشهد العلاقات التركية القطرية تطورا متناميا وتعاونا متواصلا على مختلف الأصعدة، مع وجود تناغم سياسي كبير واتفاق في وجهات النظر تجاه كثير من القضايا الإقليمية والدولية، لاسيما قضايا الشرق الأوسط.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More