شاهد الفيديو الذي تنبّأ فيه حاتم علي بموته ومكان دفنه!

0

بعد رحيل المخرج الكبير حاتم علي والحُزن الذي تركه في نفوس زملائه ومتابعي أعماله الشهيرة، أعاد  رواد مواقع التواصل تداول فيديو من مشهد يتنبأ فيه بوفاته ومكان دفنه.

اقرأ أيضاً: هذا ما حدث لزوجة المخرج الكبير حاتم علي بعدما جاءها خبر وفاته المفاجئ!

الفيديو المتداول من احدى حلقات مسلسل “ما بتخلص حكاياتنا”، حيث يؤدي دور المخرج الراحل دور ميت ينتهي طريقه في مقبرة “باب الصغير” حيث دفن فعلاً.

نشرت الفيديو شركة “غولدن لاين” عبر حسابها في “انستغرام” كتحية لعلي من احد مسلسلاتها، علماً ان الحلقة بعنوان “زيارة خاطفة” من كتابة محمد ابو اللبن وإخراج رامي حنا.

حاتم علي رحل بنوبة قلبية

وتوفي حاتم علي اثر نوبة قلبية في العاصمة المصرية الثلاثاء ٢٩ كانون الأول/ ديسمبر الماضي عن عمر ٥٨ عاماً.

وشُيّع جثمان حاتم علي من العاصمة السورية دمشق يوم الجمعة بعد وصوله من من القاهرة مساء الخميس برفقة نجله عمرو وابنته، ووري الثرى بعد عصر الجمعة في مقبرة باب الصغير التاريخية.

حاتم علي تعرض لحالة صحية عام 2015 لم يُعرها اهتماماً

وكشف الكاتب والسيناريست عدنان العودة أن المخرج الراحل حاتم علي تعرض لحالة صحية منذ العام 2015 إلا أنه لم يعرها أي اهتمام وأنه طلب منه في ذلك الوقت تناول الأدوية المسيلة للدم تجنباً لتعرضه لأزمة قلبية.

وقال العودة في منشور عبر ” فيسبوك “: ” لمن يسأل إن كانت وفاة حاتم طبيعية.. في سنة 2015 كان ضيفي بدبي.. وكنا ماشيين بمول ابن بطوطة على ما أذكر.. وديمة عاملة عشا… حكينا عن سورية والوضع والولاد وإلخ.. وكالعادة الحديث بيناتنا بيجر… وإجت سيرة فواز الساجر.. وكيف مات بالسكتة بالحمام…قام ضحك حاتم.. وقلي.. بتعرف.. من فترة كنت معزوم عند جماعة يمكن ببيروت.. وفتت عالحمام… بتذكر إني فتت وسكرت الباب… وغبت عن الوعي… اجتو اول جلطة بالحمام.. ولما فقت… فقت ع صوت المعزبين يدقوا باب الحمام…”.

وأضاف العودة : ” شتمت يومها وسبيت… قلتلو حاتم.. خود مميع دم كل يوم.. ح تقتلك الجلطة… وكالعادة ما سمع… دخان وتوتر ومعصب كل الوقت… لك حتى الضحكة كنا نسرقها منو سرقة… آخر شي… شو بدو هالقلب يتحمل ليتحمل…. “.

وقدم “العودة” مع حاتم علي العديد من الأعمال ومنها “صراع على الرمال” و”أوركيديا”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More