صراخ وشد شعر وتحطيم طاولات.. شاهد الفيديو الذي التقط داخل ملهى ليلي في لبنان وأثار ضجة واسعة

0

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يوثق لحظة اندلاع مشاجرة عنيفة داخل ملهى “تايغا” الليلي الذي يقع في مدينة البترون بمحافظة الشمال في لبنان.

شجار في ملهى ليلي

ويظهر بالفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، اندلاع شجار عنيف استخدم فيه الرجال والنساء الكراسي في تبادل الضرب بعنف، ما أدى إلى إصابات عدد من الحاضرين.

صراخ الفتيات وفوضى عارمة الملهى الليلي

وانطفأت الأنوار لعدة دقائق في الملهى، ما جعل أصوات الصريخ والعويل من الفتيات ترتفع بشكل هستيري، وسط فوضى عارمة وعدم اتخاذ أي إجراءات احترازية في ظل انتشار فيروس كورونا.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن عناصر أمن الملهى قد تدخلوا لفض الشجار.

اقرأ المزيد: “راقصة على كل طاولة” بضوابط.. “شاهد” مسؤول لبناني يغري الخلايجة لقضاء الكريسماس ببلاده وإنعاش الخزينة

ردود فعل غاضبة على مشاجرة الملهى الليلي

وأثار المقطع ردود أفعال متباينة بين الناشطين على السوشيال ميديا، ما بين ساخر من المشهد، وما بين من عبر عن غضبه من هذا الاستهتار الذي سيؤدي إلى كارثة صحية في المدينة.

 

راقصة على كل طاولة في ملهى ليلي

وضجت مواقع التواصل قبل أيام بمقطع فيديو يوثق ما قاله مسؤول لبناني خلال مقابلة تلفزيونية له عبر قناة “ام تي في” اللبنانية، يتحدث فيها حول إجراءات الحكومة اللبنانية أمام فيروس كورونا في فترة أعياد الميلاد للعام 2020.

وقال المسؤول اللبناني في مقابلته: “بدعي المغتربين وبدعي كل سائح بحب لبنان ييجي يسهر بمطاعمنا ومقاهينا وملاهينا وحاناتنا.”

لتسأله المذيعة بأنه هل سيكون في رأس السنة ستكون ساعات الفتح طبيعية مع الحفاظ على الإجراءات، ليجيب الوزير اللبناني بالقول: “إن شاء الله سيكون في رقص مش على البيست بس، وعلى الطاولات كمان”.

يُشار إلى أن لبنان تشهد حالة من الإغلاق والحظر الجزئي في عديد من المحافظات، نظراً لتفشي فيروس كورونا “كوفيد19” والذي أصاب أكثر من 158 ألف شخصاً في لبنان منذ بداية الأزمة، وتسبب بوفاة ما يزيد عن 1280 آخرين.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More