الرئيسيةحياتناتركوه يغرق واكتفوا بتصويره.. "شاهد" الفيديو الذي هز الرأي العام في العراق...

تركوه يغرق واكتفوا بتصويره.. “شاهد” الفيديو الذي هز الرأي العام في العراق لانتحار مسن من أعلى جسر الزبير!

- Advertisement -

وثق فيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة انتحار مسن من على جسر الزبير في العراق، الامر الذي فجر موجة غضب واسعة في الشارع العراقي بعد انتحار مسن.

انتحار مسن من على جسر الزبير

ويظهر المُسن بالفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، وهو يقف على حافة جسر الزبير، استعداداً للقفز، بينما يُسمع مُصور الفيديو يقول: “سيلقي نفسه، لا حول ولا قوة إلا بالله، ألا يوجد أحد يستطيع إيقافه؟”.

- Advertisement -

وماهي إلا ثوان معدودة حتى رمى المُسن نفسه بالماء، وتدخلت مجموعة شباب لانتشال الجثة من المياه كما يظهر بفيديو آخر.

اقرأ المزيد: “شاهد” ما قالته رغد صدام حسين بذكرى إعدام والدها عن “الحفنة الضالة” من حملة جنسية العراق

موجة غضب واسعة بعد انتحار مسن الزبير

وهزت الحادثة الرأي العام في العراق، وما زاد مشاعر الحزن والغضب، هو عدم محاولة المصورين إنقاذه والتدخل لمنعه، واكتفائهم بالتصوير، ما فجر موجة غضب واسعة ضدهم.

- Advertisement -

https://twitter.com/h3cdPainU1aesLZ/status/1344025031496642560

https://twitter.com/k_7__8/status/1344003498430574593

ونقلت صحف محلية عن شهود عيان أن المُسن في السيتينات من عمره، وأنهم قاموا بانتشال الجثة وإخبار القوات الأمنية بما حدث، بينما لم يصدر تعليق رسمي بعد من الجهات المسؤولة.

ارتفاع حالات الانتحار في العراق

وتعيش دولة الرافدين منذ سنوات حالة صعبة من التردي الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، أدت إلى ارتفاع حالات الانتحار بشكل ملحوظ.

اقرأ المزيد: هل تذكرون الطفل العراقي الذي “مات من الجوع” في أحضان شقيقه؟..  مفاجأة حول حقيقة الفيديو!

وتشهد العراق حروباً لم تتوقف، تنوّعت وتعددت أشكالها وخصومها، وكان الشعب هو الخاسر الأكبر بها، وهو الذي دفع الثمن غالياً من عمره ومستقبله وأرواح أبناءه.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث