إسرائيلي يطلب وساطة أردوغان لدى حماس في هذا الأمر.. فهل يستجيب له؟

0

نقل موقع فضائية “i24news” العبرية عن مصادر قولها إن “أوفيك شاؤول”، شقيق الجندي الإسرائيلي، “أورون شاؤول”، الذي تحتجز حركة “حماس” جثته، الرئيس التركي “رجب طيب اردوغان”، بالتدخل لدى “حماس” لإعادتها.

اردوغان وحماس وجثث الإسرائيليين

وذكرت المصادر أن “أوفيك شاؤول” طلب خلال تواجده في السفارة التركية بتل أبيب، من “اردوغان”، وحكومة الاحتلال إعادة جثة شقيقه “أورون”، وجثث الجندي “هدار غولدن” وباقي الإسرائيليين الذين تحتجزهم “حماس”.

وكانت تقارير أشارت إلى مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل و”حماس” للتوصل الى صفقة تبادل أسرى، وأفادت صحيفة معاريف الإسرائيلية في وقت سابق، بأن مفاوضات سرية بين إسرائيل و”حماس” تجري بهذا الخصوص.

اردوغان وتطبيع العلاقات مع إسرائيل

وقبل نحو أسبعين، زعم المحلل السياسي الإسرائيلي “تسيفي برئيل” أن تركيا ترغب في المصالحة مع إسرائيل بعد سنوات من “تدهور” العلاقات بين البلدين، متوقعا ردود فعل “هادئة” من الجانب الإسرائيلي.

وتابع “برئيل” مزاعمه التي لم تعلق عليها تركيا في مقال نشره بصحيفة “هآرتس” العبرية، أن تركيا تحاول بعد تطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول عربية “تجديد صداقتها” مع إسرائيل بعد عامين من استدعاء أنقرة لسفيرها و10 سنوات على حادثة مافي مرمرة، عام 2010.

اقرأ أيضاً: تصعيد ناري .. اردوغان يهدد الإمارات بعد اعلانها التطبيع مع اسرائيل وهذا ما سيفعله

وأشار إلى أن تركيا في طريقها لتعيين سفير جديد لها بإسرائيل في حال لم تحدث أي مفاجآت تفسد حالة التقارب الجديدة بين أنقرة وتل أبيب.

أردوغان يحسم الأمر

وفي تصريحات صحفية عقب أدائه صلاة الجمعة الماضية في إسطنبول، أكد الرئيس التركي أن بلاده ترغب في علاقات أفضل مع إسرائيل، لكن سياسة الدولة العبرية تجاه فلسطين تحول دون ذلك.

وقال أردوغان إن بلاده ترغب في إقامة علاقات أفضل مع إسرائيل، لكنه انتقد السياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين ووصفها بأنها “غير مقبولة” و”خط أحمر” بالنسبة لأنقرة.

وأضاف أردوغان أن المحادثات على المستوى الاستخباراتي استؤنفت بين الجانبين.

علاقة متوترة

وتوترت علاقات البلدين بشدة في السنوات الماضية، على الرغم من قوة العلاقات التجارية وتبادل طرد السفراء في عام 2018. ونددت أنقرة مراراً بالاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وبمعاملته للفلسطينيين.

وقال أردوغان للصحفيين في إسطنبول بعد صلاة الجمعة إن تركيا لديها مشاكل “مع شخصيات على أعلى مستوى” في إسرائيل وإن هذه العلاقات من الممكن أن تكون “مختلفة تماماً” لو لم تكن تلك القضايا موجودة.

وتابع الرئيس التركي: “السياسة تجاه فلسطين خط أحمر بالنسبة لنا. من المستحيل أن نقبل السياسة الإسرائيلية تجاه فلسطين. تصرفاتهم التي تفتقر إلى الرحمة هناك غير مقبولة”.

ومضى يقول: “لو لم تكن هناك قضايا على أعلى المستويات لكانت علاقاتنا مختلفة تماماً… نريد أن نصل بعلاقاتنا إلى نقطة أفضل”.

تل أبيب تحجم عن الرد

لكن وزارة الخارجية الإسرائيلية أحجمت عن التعليق على تصريحات أردوغان.

وتبادلت تركيا وإسرائيل طرد السفراء عام 2018 بسبب اشتباكات قتلت على إثرها القوات الإسرائيلية عشرات الفلسطينيين على الحدود مع قطاع غزة.

لكن التجارة تواصلت بين البلدين دون انقطاع. وفي أغسطس اتهمت إسرائيل تركيا بمنح جوازات سفر لنحو عشرة من أعضاء حركة حماس في إسطنبول ووصفت ذلك بأنها “خطوة غير ودية للغاية” ستثيرها الحكومة مع المسؤولين الأتراك.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More