انتحار بدون بالصليبية حادثة أثارت موجة غضب في الكويت وهجوم واسع على المسؤولين “عديمي الرحمة”

0

أثار خبر انتحار شاب من البدون في جدلا واسعا بتويتر، ليتصدر وسم عن الحادثة التريند الكويتي خلال وقت قياسي تحت وسم .

وبحسب ما ذكره النشطاء عبر وسم “#انتحار_بدون_بالصليبية” الذي تصدر التريند الكويتي بتويتر، فإن الشاب المنتحر هو من فئة البدون (الغبر محددي الجنسية في الكويت)، ويبلغ من العمر 27 عاما.

انتحار بدون بالصليبية

واتضح من الوسم أيضا أن واقعة الانتحار حدثت في منطقة الصليبية بمحافظة الجهراء في الكويت.

وقام الشاب البدون بالانتحار عبر سكب مادة بترولية على جسده وإحراق نفسه.

 

انتحار بدون بالصليبية يثير موجة غضب واسعة

وعبر العديد من النشطاء عن تضامنهم مع الشاب بشكل خاص وفئة البدون بشكل عام، موجهين انتقادات حادة للمسؤولين عن وصول البدون لهذه المرحلة بسبب الظروف المعيشية الصعبة.

ويشار إلى أنه ما بين حين وآخر، يعود مصطلح “البدون” للتداول في وسائل الإعلام ويبدأ الحديث عن معاناتهم بسبب عدم حصولهم على حق المواطنة في الكويت، ثم تهدأ الأمور لفترة حتى يتكرر الحديث ثانية. فمن هم البدون؟ وهل هناك أمل في حل مشكلتهم؟

اقرأ المزيد: طريقة انتحار جديدة وصادمة في الكويت .. هذا ما فعلته زوجة بعدما أغلقت الحمام على نفسها!

ومصطلح البدون يعود في الأصل إلى “أهل البادية” الذين لم يحصلوا على جنسية دولة الكويت منذ استقلالها عام 1961، ويتم وصفهم وفقاً لمواد القانون الكويتي بـ “غير محددي الجنسية”، وتعود مشكلتهم إلى عدم تطبيق مواد قانون الجنسية الكويتي بعد الاستقلال وإهمال البعض التقدم بطلب الحصول على الجنسية الكويتية قديماً.

100 ألف شخص

ووفقاً لتقرير صادر العام الماضي من منظمة هيومن رايتس ووتش، يبلغ عدد البدون في الكويت حوالي 100 ألف شخص، ونظراً لـ “عدم قانونية” إقامة البدون في الكويت، يعانون من الحرمان من الحقوق التي يتمتع بها المواطن الكويتي.

ويقوم “الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية” بإصدار بطاقات أمنية للبدون، على أن يتم تجديدها دورياً من قبل الجهاز، ولا تعتبر هذه البطاقة هوية شخصية لحاملها، وفقاً لوصف الجهاز نفسه.

البدون ووضعهم الانساني

وتصف الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، عبر بيان رسمي، وضع البدون بأنه “أكثر سوء من ذي قبل بسبب الجهاز المركزي من خلال إجراءاته التعسفية والضغط الممارس على الأغلبية الساحقة من البدون”.

وكان أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح قد أصدر مرسوماً سنة 1999 يقضي بمنح ‏الجنسية لـ2000 من البدون سنوياً، لكن وفقا لتقارير إعلامية “لا يستفيد البدون من هذا القانون بسبب قيود تحد من تطبيقه”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More