يديعوت أحرونوت: الدول الخليجية أعطت نتنياهو الضوء الأخضر لقتل الفلسطينيين

1

يعتقد الفلسطينيون أن اتفاقات السلام التي أبرمتها الدول مع إسرائيل تجاوزت الخطوط الحمراء المتفق عليها, ويعتبر ذلك من وجهة نظرهم ضربة للأمة العربية وللقضية الفلسطينية, ومحاولة لفرض الهيمنة الإماراتية على الشعوب العربية, التي ترفض غالبيتها وجود إسرائيل في المنطقة.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت العبرية”, أن الآونة الأخيرة شهدت زيادة في أعداد الفلسطينيين الذين يعيشون في الأراضي المحتلة ممن فقدوا حياتهم أو أصيبوا على أيدي القوات الإسرائيلية, لكن إسرائيل إستقبلت معاناتهم بلا مبالاة أمام تضخم اتفاقيات مع والبحرين والمغرب.

وأشارت الصحيفة حسب ترجمة “وطن” في مقالة للكاتب الإسرائيلى عاد غرانوت, إلى أن الهرولة العربية المستمرة نحو التطبيع, زادت من وتيرة إنتهاك الجيش الإسرائيلى للفلسطينيين مؤخراً, وأعطت ذلك الضوء الأخضر للإسرائيليين لممارسة المزيد من الهجمات والإنتهاكات, خاصة وأن هناك العديد من النداءات العربية خاصة من داخل الإمارات والسعودية, تتهم الفلسطينيين بالإرهابيين وتؤيد على قتلهم.

وأوضح غرانوت في مقالته وفق ترجمة (وطن) أن تعريف السلام الذى صدره وفريقه مع الدول المطبعة زائف, وينطوي ذلك على دفع أثمان باهظة من الدولة, لكنه حين يصدر ذلك من رجل تعلق في العديد من الأكاذيب في السنوات الأخيرة, لا يمكن للمرء أن يتوقع قول الحقيقة فجأة عندما يتعلق الأمر بدبلوماسية إسرائيل الخارجية.

اقرأ أيضا: عقد التطبيع انفرط.. انبطاح ملك المغرب شجع دولة جديدة على بيع القضية وابن زايد في قمة سعادته

وأضاف الكاتب الإسرائيلى, أن نتنياهو يواصل خداع الجمهور الإسرائيلي من خلال إيهامهم بأن السلام مع العرب يعني إمكانية التسوق أمامهم في أسواق ، مع أن الحكومة الإسرائيلية وزعيمها يفقدان قبضتهما على القوانين الديمقراطية والمساواة والعقلانية, في حين إن إسرائيل لم تكن في صراع حقيقي مع هذه البلدان العربية والخليجية المطبعة، بل إن بعضها كان لديه مع إسرائيل روابط من أنواع مختلفة من قبل, مع أن تطبيع مع الدول العربية والإسلامية له جوانب إيجابية, ويحمل أهمية إقتصادية وثقافية ودبلوماسية لإسرائيل وقد تفيدها بشكل كبير.

وتابع غرانوت, إن إتفاقيات التطبيع ورحلات الطيران من دبي إلى وبالعكس, هو في الأساس من أجل إلهاء وصرف الرأي العام في إسرائيل عن الواقع الذي تشهده المناطق الفلسطينية, لأن التسوق السلمي في دبي لا يكفي لإنهاء الصراع مع الفلسطينيين, الذين إحتللناهم بعنف لمدة 53 عاماً.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ABUELABED يقول

    قاتلهم الله انا يؤفكون . كل متصهين و كل صهيونى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More