ترامب يُرضي صهره كوشنر ويصدر عفواً رئاسياً عن والده بعد فضيحة الاحتيال وأشرطة الجنس والعاهرات

0

أصدر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، ، عفواً خاصاً عن والده صهره ومستشاره جاريد كوشنير والذي يشغل منصب كبير مستشاري الرئيس، وذلك ضمن عن 29 شخص، وذلك وفق ما أعلن البيت الأبيض.

 

وقضى والد كوشنر، أكثر من عامين في السجن في قضية الاحتيال الضريبي التي تحولت إلى قصة غريبة تشمل أشرطة جنسية وعاهرة.

 

وحسب البيت الأبيض، فقد شمل العفو مساعده السابق وصديقه المقرب روجر ستون وعن رئيس حملته السابق بول مانافورت، وتشارلز كوشنر والد كبير مستشاري الرئيس.

 

يشار إلى أن مانافورت أدين في إطار التحقيق الذي أجري بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية لعام 2016.

 

وفي وقت سابق، خفف ترامب العقوبة الجنائية الصادرة ضد روجر ستون الذي أدين بالكذب على المشرعين تحت القسم.

 

وفي وقت سابق، أصدر ترامب عفواً عن 15شخصا من بينهم اثنان من أعضاء الكونغرس، كانا مؤيدان له، إضافة لعدد من المتعاقدين الحكوميين الذين أدينوا في “مذبحة بغداد” عام 2007، وكان من بين الذين تم العفو عنهم النائبان الجمهوريان السابقان “دنكان هانتر” من كاليفورنيا و”كريس كولينز” من نيويورك، وهما من أوائل المشرعين الجمهوريين الذين دعموا حملة ترامب الرئاسية لعام 2016، كما خفف ترامب الأحكام الصادرة على خمسة أشخاص آخرين، من بينهم النائب السابق “ستيف ستوكمان” من تكساس.

 

وتم العفو أيضا عن اثنين من الضباط على الحدود الأمريكية، اللذين أدينا بإطلاق النار وإصابة مهربي مخدرات مكسيكيين بالقرب من تكساس، في عام 2005.

 

الجدير ذكره، أن هذا العفو أثار انتقادات من كبار الديمقراطيين قائلين بأن ترامب لا يقدم هذا العفو من باب التوبة أو لتحقيق العدالة، بل لمكافأة حلفائه السياسيين، وحماية من يكذب ليتستر عليه، وإيواء المذنبين بقتل المدنيين.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More