بعد جريمة شيخة العجمي.. “شاهد” كويتيون يثيرون غضباً واسعاً بما قالوه عن “قتل الفتيات”!

0

أثار بعض الشباب الكويتيون جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد ظهورهم “بشكل منفصل” بفيديوهات أدلوا خلالها برأيهم في قتل الفتاة التي تتزوج دون موافقة عائلتها، وذلك بعد أيام فقط من “جريمة الرقة” التي هزت البلاد.

 

وبالفيديو الذي نشره حساب “المجلس” الكويتي، ورصدته “وطن”، تطرح المُراسلة سؤالاً لشابين كويتيين قالت فيه “هل ترى أن زواج الشخص بدون موافقة الأسرة يؤدي إلى قتل الإنسان؟”.

 

فيجيب الشاب الأول قائلاً: “نعم، شيء طبيعي، أكيد، عادات وتقاليد لدينا، فنحن في دولة 85% منها قبائل، وحتى العوائل العادية لا ترضى، لا أحد يخرج عن مشورة عائلته”.

 

وتابع: “الرجل يشيل نفسه، أما الأنثى لا تخرج عن طوع إخوتها ووالدها”.

 

ووافقه صديقه الرأي قائلا: “نعم تصل للقتل، واحذروا قهر الرجال”.

 

وقال شاب آخر حول نفس الموضوع: “الفتاة إذا فُتح لها المجال في كل شيء، ستنحرف، فهي ضعيفة الشخصية، أعظم فتنة النساء، لو يتحصنون في منازلهم ستنتهي المشاكل”.

 

وتابع: “ولماذا سترفض عائلتها زواجها إلا أنها أقدمت على أمر خاطئ في علاقتها مع الشاب، ولكن قد تكون تعرفت عليه بطريقة غير شرعية ولذلك سيرفضون”.

 

وأثارت الفيديوهات موجة غضب بين المغردين ورأوا أنه تحريض على باسم العادات والتقاليد، وطالبوا بمحاسبة الشباب بسبب تصريحاتهم، مؤكدين أنهم يعطون صورة سيئة عن الكويت، وأن المجتمع الكويتي ليس كذلك.

 

 

وجاءت هذه الفيديوهات بعد أيام من ارتكاب شاب في الكويت جريمة مروّعة بحق شقيقته في منزلهما الكائن في منطقة الرقة بمحافظة الاحمدي.

 

وذكرت حسابات كويتية  أنّ شاباً من مواليد 2002 “مضطرب نفسيا” ويعالج في الطب النفسي قتل شقيقته طعناً بواسطة سكين في منزلهما .

 

ولفتت تلك الحسابات إلى تمكن رجال المباحث من ضبط القاتل، بينما لم تتضح معلومات أكثر حول الجريمة .

 

وفي تعليقاتهم، طالب مغرّدون كويتيون بحماية النساء من مثل هذه الجرائم، ومعاقبة الجناة أشد عقوبة .

 

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More