AlexaMetrics السيسي يضرب ابن زايد في مقتل وهذا ما قرره مع ملك الأردن والرئيس الفلسطيني لاحراج إسرائيل | وطن يغرد خارج السرب
وزراء خارجية فلسطين ومصر والأردن

السيسي يضرب ابن زايد في مقتل وهذا ما قرره مع ملك الأردن والرئيس الفلسطيني لاحراج إسرائيل

خلافاً للتحركات الإماراتية من أجل دفع الدول العربية للتطبيع مع إسرائيل على حساب القضية الفلسطينية، قال وزراء خارجية مصر والأردن والسلطة الفلسطينية، إنه يتوجب دفع إسرائيل نحو الجلوس لطاولة المفاوضات، واتخاذ خطوات مكثفة لحشد موقف دولي ضد الإجراءات الإٍسرائيلية.

 

جاء ذلك، خلال لقاء للوزراء الثلاثة في القاهرة، حيث استضاف وزير الخارجية المصري نظيريه الأردني والفلسطيني، مؤكدين على ضرورة إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من يونيو/حزيران من عام 1967، وذلك حسب بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية.

 

وحسب البيان، أكد الوزراء على أهمية أن تعيش الدولتان الفلسطينية والإسرائيلية جنباً إلى جنب بسلام وأمان وازدهار، مشددين على استمرار العمل على إطلاق تحرك فاعل لإنهاء الجمود الذي يسود الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

 

واتفق الوزراء الثلاثة، وفق البيان، على خطوات عمل مكثفة لحشد موقف دولي ضد الإجراءات الإٍسرائيلية التي اعتبروها لا شرعية بما فيها بناء المستوطنات وهدم المنازل ومصادرة أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية وحذروا من خطورة هذه الممارسات التي اعتبروا أنها تمثل خرقا للقانون الدولي.

 

وأكدت الدول الثلاث على أهمية وقف إسرائيل “القوة القائمة بالاحتلال” مشددين على ضرورة “وقف جميع الانتهاكات التي تستهدف الهوية العربية الإسلامية والمسيحية للقدس ومقدساتها وتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم”.

 

الجدير ذكره، أن الإمارات التي زعمت أن التطبيع مع إسرائيل لوقف ضم أراضي الضفة الغربية وتجميد الاستيطان، انبرت في عقد الاتفاقيات السياسية والاقتصادية والأمنية مع دولة الاحتلال، بعيداً عن الحقوق الفلسطينية المشروعة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *