AlexaMetrics بعد فضائح الفساد فيهما.. تعرف على وزيري الدفاع والداخلية المعينان من قبل أمير الكويت لوقف "العبث" | وطن يغرد خارج السرب
أمير الكويت نواف الأحمد-الحكومة الكويتية

بعد فضائح الفساد فيهما.. تعرف على وزيري الدفاع والداخلية المعينان من قبل أمير الكويت لوقف “العبث”

أصدر أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح اليوم، الاثنين، مرسوما أميريا جديدا يقضي بتشكيل الحكومة الجديدة، برئاسة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح؛ بعد 8 أيام من استقالة الحكومة السابقة، في أعقاب انتهاء انتخابات مجلس الأمة الكويتي، السبت الماضي.

 

وكان تركيز النشطاء في الكويت بالنسبة لتشكيلة الحكومة الجديدة مع وزيري الداخلية والدفاع الجديدين، نظرا لحساسية هاتين الوزارتين وخاصة بعد الكشف عن ملفات فساد مرعبة لضباط كبار بالوزارتين الفترة الماضية.

 

وفي هذا السياق ننقل عن وسائل الإعلام الكويتة نبذة تعريفية عن كل من وزير الدفاع الكويتي الجديد الشيخ حمد جابر العلي الصباح، ووزير الداخلية الجديد الشيخ ثامر علي صباح السالم.

 

الشيخ حمد جابر العلي الصباح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع

 

دراسته

– حاصل على شهادة العلوم السياسية عام 1989 من “جامعة الكويت”.

 

حياته العملية

– شغل منصب وزير الإعلام بين مايو وديسمبر 2011

– سفير الكويت لدى المملكة العربية السعودية بين 2007 و2011

– شغل منصب مدير مكتب سمو ولي العهد الكويتي بدرجة وكيل وزارة بين 2003 و2006

– وكيل مساعد لشؤون التجهيز الخارجي في “وزارة الدفاع الكويتية”

– رئيس هيئة مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بين 1998 و2001.

– عمل في السفارة الكويتية في إيطاليا بين 1993 و1997، ومكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي بين 1991 و1993

– كان باحثاً سياسياً في مكتب وزير الداخلية الكويتي بين 1989 و1991.

 

الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح وزيرًا للداخلية

والشيخ ثامر من مواليد عام 1972 وهو نجل الشيخ علي صباح السالم الصباح ووزير الداخلية الكويتي الأسبق، الذي افتقدته الكويت مبكرًا في 13 أبريل عام 1997 عن عمر يناهز الـ49 عامًا في العاصمة البريطانية لندن.

 

شغل الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح عددًا من المناصب منها

– رئيس جهاز الأمن الوطني الكويتي بدرجة وزير في 2013.

– نائب رئيس الجهاز منذ تأسيسه في عام 1997 .

– عضو مجلس مؤسسة كلية دفاع حلف شمال الأطلسي (ناتو) الاستشاري، وذلك تقديرا لرؤيته ودور الكويت الاستراتيجي في الأمن الإقليمي.

 

وتضمن المرسوم الأميري تعيين كل من أنس خالد ناصر الصالح نائبا لرئيس مجلس الوزراء وزير دولة لشؤون مجلس الوزراء، والدكتور احمد ناصر المحمد الصباح وزيرا للخارجية، والدكتور باسل حمود حمد الصباح وزيرا للصحة، وخليفة حمادة وزيرا للمالية والدكتور نواف الياسين وزيرا للعدل.

 

كما تضمن التشكيل الوزاري الجديد تعيين كل من الدكتور علي المضف وزيرا للتربية ووزيرا للتعليم العالي، والدكتورة رنا عبدالله عبدالرحمن الفارس وزيرا للأشغال العامة وزير دولة لشؤون البلدية، ومحمد عبداللطيف الفارس وزيرا للنفط وزيرا للكهرباء والماء، وعبد الرحمن المطيري وزيرا للإعلام ووزير دولة لشؤون الشباب، ومبارك سالم مبارك الحريص وزير دولة لشؤون مجلس الأمة، وعيسي الكندري وزيرا للشؤون الإسلامية والأوقاف، وعبدالله معرفي وزيرا للإسكان ووزير دولة لشؤون الخدمات وفيصل المدلج وزيرا للصناعة والتجارة.

 

وأدى الوزراء الكويتيون الجدد، اليمين الدستورية أمام أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح في قصر بيان، بحضور رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، وعدد من كبار المسؤولين بالديوان الأميري الكويتي.

 

ومن المقرر أن يعقد أول اجتماع لمجلس الوزراء الكويتي بتشكيلته الجديدة ظهر اليوم بقصر السيف؛ وذلك قبل حضور جلسة افتتاح مجلس الأمة الكويتي غدا الثلاثاء.

 

وكان أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، قد أصدر مرسوما أميريا، بإعادة تكليف رئيس الحكومة الكويتية المستقيلة، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، بتشكيل الحكومة الجديدة؛ حيث نص المرسوم الأميري على تعيينه، مع تكليفه بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة، وعرض أسمائهم على الأمير، لإصدار مرسوم تعيينهم؛ وذلك بعد أن تقدم باستقالته إلى الأمير إعمالا لأحكام المادة (57) من الدستور الكويتي، والتي أوجبت إعادة التشكيل الوزاري عند بدء كل فصل تشريعي لمجلس الأمة.

 

وتعتبر الحكومة الجديدة الثانية للشيخ صباح خالد حمد الصباح؛ حيث كلف بتشكيل الحكومة الأولى في 19 نوفمبر الماضي، لتكون الأقصر عمرا بين الحكومات الكويتية، لنهايتها في ديسمبر الجاري، تزامنا مع موعد الانتخابات البرلمانية التي جرت بالكويت، وفقا لما ينص عليه الدستور الكويتي.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. الفساد ليس في الداخلية والدفاع الفساد في كل الكويت! وآل الصباح رسل فساد! والتوزير لمجاملة أجنحة آل الصباح جناح جابر العلي الذي خسر ولاية العهد لمصلحة الحاكم الاسبق جابر الأحمد وجناح السالم الذي انتهى دوره فعليا من سقوط سعد العبدالله! الامير اتى بدعم امريكي ! وولي العهد حصل على الكرسي بدعم وقبول ترامب! والشعب وهو أساسا لا يوجد شعب كويتي الكل من العراق وشبه الجزيرة العربية وإيران الشعب مغيب ونصفه محروم من الجنسية لأنه من فئة البدون! هذي هي الديمقراطية وأعرق برلمان في الخلفيج العربي! خخخخخخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *