AlexaMetrics لم تشبع من "الرز" السعودي والإماراتي بعد.. الجميلة إيفانكا ترفض الرحيل وتسعى بكل قوتها لهذا الدور الجديد | وطن يغرد خارج السرب
ايفانكا ترامب وكوشنر

لم تشبع من “الرز” السعودي والإماراتي بعد.. الجميلة إيفانكا ترفض الرحيل وتسعى بكل قوتها لهذا الدور الجديد

يبدو أن إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي اكتسبت شهرة واسعة بفترة رئاسته، لم تشبع بعد من “الرز” السعودي والإماراتي التي نهلت منه هي وزوجها كوشنر طيلة الـ4 أعوام الماضية، للتغطية على كوارث ابن سلمان وابن زايد بالمنطقة وعدم إخضاعهما للعقوبات الأمريكية.

 

وفي هذا السياق تسعى إيفانكا بكل قوتها للبقاء على الساحة السياسية لإكمال المشوار، حيث قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن “إيفانكا” تدرس دخول الكونجرس الأمريكي عبر مجلس الشيوخ، في خطوة تشير إلى رغبتها في دخول السياسة بمعزل عن والدها.

 

وبين الخيارات السياسية المتاحة لابنة “ترامب”، تشير تقارير إعلامية إلى إمكانية ترشح “إيفانكا” على مقعد ولاية فلوريدا في مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري والذي يتولاه حاليا السيناتور “ماركو روبيو”، الذي سبق أن عارض بشدة ترشيح “ترامب” لمنصب الرئيس، عام 2016 لكنه غير من موقفه جذريا بعد الانتخابات وأعلن عن ولائه التام للرئيس الجديد.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن “إيفانكا” ليست العضو الوحيد في عائلة “ترامب” الذي يتطلع إلى مستقبل في السياسة بعد انتهاء ولاية الرئيس، مشيرة إلى أن نجل الرئيس، “دونالد ترامب” الابن، الذي يحظى بشعبية واسعة بين المحافظين قد يتخذ خطوات في هذا السبيل أيضا.

 

هذا بالإضافة إلى أنباء عن نية “لارا ترامب”، زوجة نجل “ترامب” الآخر، “إريك”، للترشح إلى مجلس الشيوخ عن ولاية كارولاينا الشمالية.

 

وتربط هذه الترجيحات الإعلامية الخطط المزعومة لابنة ومستشارة الرئيس المنتهي عهده بولاية فلوريدا حيث يملك “ترامب” منتجع مار ألاجو الفاخر.

 

وتتماشى هذه المزاعم أيضا مع تقرير أفادت فيه صحيفة “نيويورك تايمز” بأن “إيفانكا” وزوجها كبير مستشاري البيت الأبيض، “جاريد كوشنر”، اقتنيا قطعة أرض بقيمة 30 مليون دولار في مدينة إنديان كريك الفاخرة في ميامي، تمهيدا لبناء منزل هناك.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *