مجلة “إيكونوميست” البريطانية: المصالحة الخليجية بعيدة المنال والعداء يبدو مستحكماً لهذه الأسباب

1

رغم الحراك الأخير في إطار لحلّ الأزمة الخليجية والحديث عن قرب التوصل لاتفاق يُنهي أكثر من 3 سنوات من حصار قطر، قالت مجلة “إيكونوميست” إن المصالحة الخليجية، بعيدة المنال في الوقت الحالي.

ورأت المجلة البريطانيةأن “العداء في الخليج يبدو مستحكما” بعد أن وصلت المسألة إلى مستوى النزاع الشخصي بين دول الحصار لقطر وأمير قطر.

وتؤكد المجلة أن الأزمة لا تحل بالمجاملات الدبلوماسية خاصة مع فتح الأبواب للإسرائيليين وإغلاقها أمام القطريين.

وربما مثلت الخطوات لحل النزاع مناسبة لتقديم مبادرات للإدارة المقبلة لجوزيف بايدن. لكن بعضا من شركاء السعودية ليسوا متشجعين، ففي مصر لا تزال قطر مصدر قلق بسبب دعمها الإخوان. أما الإمارات التي تعادي الإسلام السياسي فردت بفتور على الدبلوماسية.

وقالت المجلة إن المصالحة بين السعودية وقطر ستضاف إلى قائمة الخلافات بين السعودية والإمارات.

فقد سحبت أبو ظبي قواتها من اليمن العام الماضي وابتعدت عن التحالف الذي تقوده السعودية هناك.

أبدى الإماراتيون قلقا من لهجة ترامب الداعية للحرب ضد إيران والتي شجع عليها السعوديون.

وفي الفترة الأخيرة حدث تباين في المواقف بشأن النفط.

فقد عبرت الإمارات عن إحباطها من الحد على الإنتاج الذي فرضته السعودية على الدول المنتجة والمصدرة للنفط.

ومن هنا فالمجاملات الدبلوماسية لن تدفن الصدع بين أمير قطر وقادة السعودية والإمارات.

فرغم كل الحديث عن دول الخليج “الشقيقة” أدخل الحصار مستوى من العداوات الشخصية في المنطقة، خاصة بين القطريين والإماراتيين.

وقال مسؤول قطري: “أصيب الناس بصدمة أربكت وعذبت النسيج الاجتماعي لمنطقتنا” و”العودة إلى الوضع الطبيعي يحتاج على ما أعتقد لجيلين أو ثلاثة أجيال”. ولو “استطاع القطريون التحليق فوق دبي قريبا فلن يكونوا راغبين بالهبوط”.

ورجحت أوساط سياسية عربية ودولية أن تشهد القمة الخليجية المقبلة توقيعا بالحروف الأولى على وثيقة مبادئ لإرساء أسس جديدة لمصالحة قطرية مع دول المقاطعة الأربع، أو مع السعودية بمفردها كخطوة أولى.

اقرأ أيضا: محمد بن زايد اتّخذ قرار إفشال المصالحة الخليجية .. ومفاجأة عن زيارة سريّة قام بها للسعودية!

وبعد يومين من تسريبات نشرتها صحف أمريكية عن قرب التوصل لاتفاق مصالحة، اتضح أن وساطة الكويت حققت إنجازا “محسوبا”، أفصح عنه وزير خارجيتها ببيان حول الأزمة بين قطر والدول الأربع، السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

البيانات والتصريحات الكويتية أكدت على التوصل إلى اتفاق نهائي لحل النزاع الخليجي. بما يضمن وحدة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، من دون أي تفاصيل عن اتفاق بين قطر والسعودية.

ورحبت قطر والسعودية بما أعلنت عنه الكويت، مع غموض نسبي في موقف الإمارات والبحرين ومصر.

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث
    انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    لا عادي ليس بعيد المنال.. انما يتوجب على مدير العصابة زنوة بن تكسي بن جيب طلبات بن ودي مشوار بن مطعم بن صيدلية بن مول آل فندق خمسة اشواط آل سعود..
    ستوجب عليه لف ال13 شرط برمها.. ثم نسخها اربع نسخ.. واحده يحطها في طيزه والثانية في طيز ابوه سلحان والثالثة في كس امه القحبة والرابعة في كس اخته الزانية.. بعدها يتوكل على ويكبر ويجرب حظه..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More