سياسي كويتي يتوقع تعيين هذا النائب بالتزكية رئيساً لمجلس الأمة وهذا ما قاله عن أسد الكويت والمتصهينين

0

أكد النائب السابق في الكويتي، ناصر الدويلة، أن الكويت تقترب من اجتياز مرحلة الانتخابات عبر الانتهاء من تشكيل الحكومة، مشيراً إلى أن البعض يتوقع أنها لن تختلف كثيراً عن الحكومة السابقة.

 

وقال ناصر الدويلة، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “هذا إن حصل سيكون خطأ فالمجلس اليوم يختلف كثيرا عن المجلس السابق والمسألة لا تنحصر في فريق عمل الرئيس بل في وجود مجلس مختلف جداً عن السابق ونسأل الله الخير”.

 

وأضاف ناصر الدويلة: “من المتوقع أن تتم تزكية النائب بدر الحميدي كشخصيه توافقيه لرئاسة المجلس وادعو الجميع إلى الابتعاد عن التجريح بأي عضو خاصة الرئيس مرزوق الغانم الذي في نظري أنه شخصية وطنية رائعة ترك بصمة مشرفه للكويت في العالم وسيكون مؤثر في المعارضة والاختلاف معه سياسي محض وله كل المحبة”.

 

وتابع الدويلة: ” اسأل الله التوفيق للكويت وللأمتين العربية والإسلامية ولا تسامح مع الصهيونية والمتصهينين فالشعب الكويتي حر وغير موجه من أحد وجميع الشعب يرفض والتسامح مع الصهاينة او موالاتهم”.

 

وفي وقت سابق، كشف النائب الكويتي عبدالكريم الكندري أن النواب المجتمعين في ديوانه اليوم، الأربعاء، اتفقوا على تزكية النائب بدر الحميدي لرئاسة مجلس الأمة، والإطاحة بمرزوق الغانم، الذي بدوره التقى اليوم ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح.

 

وبحسب ما نقلت صحيفة “القبس” المحلية قال النائب فرز الديحاني، عقب الانتهاء من الاجتماع التنسيقي: “بعد تزكية النائب بدر الحميدي كمرشح لرئاسة مجلس الأمة اتفقنا معه على 3 نقاط، وهي العفو الشامل والنظام الانتخابي والمطالب الشعبية”، دون تفاصيل.

 

اقرأ أيضا: “حتى لو تمت المصالحة”.. تركي الحمد يتحرك “بالريموت” من أبوظبي وهذا ما كتبه لإفساد مساعي أمير الكويت

وفي نفس السياق، قال النائب “خالد عايد”: “إن 37 نائباً (من أصل 50 نائبا منتخبا و16 يرتقب تعيينهم على الأكثر، أي أكثر من النصف) اختاروا النائب بدر الحميدي لرئاسة مجلس الأمة، وتم الاتفاق على عدة ملفات، والعفو الشامل على رأسها”.

 

وكان نحو 37 نائباً توافدوا على ديوان النائب “عبدالكريم الكندري”، في ثاني اجتماع لهم، للتنسيق بشأن المناصب القيادية واللجان البرلمانية والأولويات التشريعية في مجلس الأمة.

 

وقال النائب “بدر الملا” إن “الأمور طيبة وتبشر بالخير”، في حين قال النائب “سعود بو صليب”: “اليوم سنحسم إن شاء الله، والأمور بخير، ومصلحة الكويت فوق كل اعتبار”.

 

وفي نفس السياق، قال النائب “صالح المطيري”: “نحن هنا لنقدم رسالة إلى الشعب والحكومة، من منطلق ثوابتنا الشرعية، أن تكون هناك علانية في اتخاذ القرار، بخصوص رئاسة المجلس”، متابعاً: “نطالب بأن يكون التصويت علنياً وبالاسم، لاختيار رئاسة المجلس، وسنجتمع على الخير بما فيه صالح البلاد والعباد”.

 

وكان مجموعة من النواب عقدوا اجتماعاً تنسيقياً في وقت سابق، دعا إليه النائب “بدر الداهوم”، وعُقد في ديوانه، من دون الوصول إلى نتائج حاسمة، بشأن الأجندة التي حضر المجتمعون لمناقشتها، وعلى رأسها تسمية مرشح لرئاسة مجلس الأمة، وجرى الاتفاق على حسم الموضوع في اجتماع آخر، يُعقد الأربعاء في ديوان النائب “عبدالكريم الكندري”، وهو ما تم بالفعل.

 

وبالتزامن مع اجتماع النواب، استقبل الشيخ “مشعل الأحمد الجابر الصباح” بقصر بيان أمس صباح الأربعاء، رئيس مجلس الأمة “مرزوق الغانم”، بحسب إعلام محلي، لم يورد تفاصيل الاجتماع.

 

ومن المتوقع أن ينافس “مرزوق الغانم” على رئاسة مجلس الأمة أكثر من نائب، من بينهم “بدر الحميدي” الذي يُنظر إليه باعتباره منافسا قويا، وسبق أن أعلن ترشيح نفسه للمنصب.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More