“شاهد” السعودية رشا العبدالله خلعت “عباءة الحياء” في سوق الإبل ورقصت بكل وقاحة للرجال لشحذ هممهم!

0

أثارت مشهورة “سناب شات” رشا العبدالله جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ما فعلته علناً في سوق لبيع الإبل.

 

وظهرت رشا العبدالله التي اشتهرت بكونها المرأة الوحيدة التي شاركت في مزاد الإبل العلني للرجال بالفيديو الذي رصدته “وطن”، وهي ترقص على أنغام أحد “الشيلات” أمام جمع كبير من الرجال الذين بدأوا بالتصفيق والهتاف لها، بينما شاركها أحدهم وصلة الرقص.

 

وذكر المغردون أن وصلة الرقص هذه حدثت في سوق الإبل في “أم رقيبة” على طريق حفر الباطن، بالقرب من محافظة “المجمعة” ومركز “أم الجماجم”.

 

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الفيديو، فعبروا عن غضبهم واستنكارهم لتصرفات رشا العبدالله منذ بداية مشاركتها كأول امرأة في مزاد للرجال، وصولاً إلى تماديها بـ”الوقاحة” ورقصها علناً.

 

ورأى المغردون أن “حياء” المرأة أصبح منعدماً في ظل التغيرات التي تشهدها المملكة في عهد الأمير محمد ابن سلمان.

 

 

شاهد أيضا: “شاهد” مفاجأة غير متوقعة بشأن “فيديو” سحل المرأة المنتقبة في السعودية وتعريتها!

وسبق أن أثارت رشا العبدالله جدلاً واسعاً بعدما ظهرت رشا بعدة فيديوهات وهي تقف وحيدة بين مئات الرجال الذين تجمهروا عليها أثناء تصويرها الإبل بفعالية مزاد الإبل العلني بحفر الباطن.

 

كما حدثت حينها بين رشا العبدالله وأحد الرجال مشادة كلامية لسبب غير معروف، ورددت له: “المعروف لا يعرف، استريح وخلك في نفسك”.

 

وظهرت رشا العبدالله وهي تجلس في البادية وتتحدث عن المزاد، مؤكدة أنها دأبت على حضوره منذ أيام، وطالبت مُتابعيها عدم إزعاجها بإرسال أذكار وآيات تُحرم تواجدها كامرأة وحيدة بين الرجال، وقالت: “أنا حرمة أمشي في السيدة، وأختار على نظري وما أحتاج استشارة أحد”.

 

واستنكر الناشطون وقوفها بكامل مكياجها وزينتها أمام الرجال، ورأوا أن من يرى تصرفها طبيعاً فهو “ديوث”، وأن مافعلته يدل على أنها بلا حياء، وأنه لا يحق لها رفع قضية في حال تعرضها للتحرش، لأنها ذهبت إليه بنفسها.

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More